«مرور أبوظبي» تحذّر من الاستعراض بالمركبات

«مرور أبوظبي» حذرت من الرد على”المعايدات النصية” و الهاتف أثناء القيادة. من المصدر تحذّر مديرية المرور الدوريات في شرطة أبوظبي أولياء الأمور من استغلال الأبناء فرحة العيد للاستعراض بالمركبات بشكل مخالف، وتنظيم سباقات على الطريق. فيما تكثّف المديرية الرقابة المرورية على الطرق الداخلية والخارجية في الإمارة، وفي المصليات والمسالخ والحدائق والأماكن السياحية. ويأتي ذلك في إطار حملة «سلامتكم في العيد»، التي أطلقتها شرطة أبوظبي بمناسبة عيد الأضحى المبارك، لتوفير السلامة والطمأنينة لجميع فئات المجتمع من المواطنين والمقيمين والزوار خلال عطلة عيد الأضحى المبارك. ودعا مدير المديرية، العميد خميس اسحاق، قائدي المركبات إلى تعزيز الجهود المبذولة للاحتفال بعيد الأضحى المبارك من دون حوادث مرورية، من خلال الالتزام بقوانين وأنظمة السير والمرور، وتجنب السرعة الزائدة على الطرق الخارجية والداخلية، واستخدام حزام الأمان، لما يوفره من حماية كبيرة في حال وقوع حادث مروري، والانتباه لتحركات الأبناء داخل المركبة، والتقيد بجلوسهم في الأماكن الخلفية للمركبة. وحذر اسحاق أولياء الأمور من الحوادث التي يرتكبها الأبناء، واستغلال فرحة العيد للاستعراض بالمركبات بشكل مخالف، وإصدار أصوات مزعجة من مركباتهم، وسباقات الطريق، حاثاً جميع شرائح المجتمع على التعاون المشترك في القضاء عليها فوراً ومعالجتها. وأوضح أن هذا السلوك يتنافى مع الذوق العام وقيم المجتمع وعاداته، لأن إزعاج قاطني الأحياء السكنية يعتبر مخالفة صريحة يعاقب عليها قانون السير والمرور. وأشار إلى أن الدوريات المرورية ومباحث المرور لا تتوانى في مخالفة المتهورين الذين يقومون بهذا السلوك، الذي عادة ما تنتج عنه حوادث يذهب ضحيتها كثير من الشباب. وحذّر مدير مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي من مخاطر الانشغال بالرد على رسائل المعايدة والمكالمات الهاتفية أثناء القيادة، رغم التحذيرات المتكررة عبر كل وسائل الإعلام، والتوعية بالحوادث الجسيمة التي تقع بسبب انشغال السائقين بالرد على الهاتف أو الرسائل النصية. من جانبه، أوضح رئيس قسم تحقيق الحوادث الجسيمة، المقدم عبدالله السويدي، أن العديد من التحقيقات المرورية التي أجريت لمعرفة المتسببين في الحوادث المرورية، بينت أن السبب الرئيس لوقوع الحوادث هو انشغال السائقين بالهاتف، وعدم مراقبة الطريق، ما أدى إلى وقوع تلك الحوادث. وأشار إلى أن 26 ألفاً و692 سائقاً تمت مخالفتهم خلال الأشهر الثمانية الماضية من العام الجاري، لاستخدام الهاتف أثناء القيادة، مؤكداً استمرار الضبط المروري خلال عطلة عيد الأضحى المبارك، بما يعزز من الجهود المبذولة للحد من استخدامه أثناء القيادة. وحث السويدي السائقين على الالتزام بقانون السير والمرور، وعدم استخدام الهاتف أثناء القيادة، موضحاً أن مخالفة استخدام الهاتف أثناء القيادة غرامتها المالية 200 درهم وأربع نقاط سوداء على رخصة قيادة السائق.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • «مرور أبوظبي» حذرت من الرد على”المعايدات النصية” و الهاتف أثناء القيادة. من المصدر

تحذّر مديرية المرور الدوريات في شرطة أبوظبي أولياء الأمور من استغلال الأبناء فرحة العيد للاستعراض بالمركبات بشكل مخالف، وتنظيم سباقات على الطريق. فيما تكثّف المديرية الرقابة المرورية على الطرق الداخلية والخارجية في الإمارة، وفي المصليات والمسالخ والحدائق والأماكن السياحية.

ويأتي ذلك في إطار حملة «سلامتكم في العيد»، التي أطلقتها شرطة أبوظبي بمناسبة عيد الأضحى المبارك، لتوفير السلامة والطمأنينة لجميع فئات المجتمع من المواطنين والمقيمين والزوار خلال عطلة عيد الأضحى المبارك.

ودعا مدير المديرية، العميد خميس اسحاق، قائدي المركبات إلى تعزيز الجهود المبذولة للاحتفال بعيد الأضحى المبارك من دون حوادث مرورية، من خلال الالتزام بقوانين وأنظمة السير والمرور، وتجنب السرعة الزائدة على الطرق الخارجية والداخلية، واستخدام حزام الأمان، لما يوفره من حماية كبيرة في حال وقوع حادث مروري، والانتباه لتحركات الأبناء داخل المركبة، والتقيد بجلوسهم في الأماكن الخلفية للمركبة.

وحذر اسحاق أولياء الأمور من الحوادث التي يرتكبها الأبناء، واستغلال فرحة العيد للاستعراض بالمركبات بشكل مخالف، وإصدار أصوات مزعجة من مركباتهم، وسباقات الطريق، حاثاً جميع شرائح المجتمع على التعاون المشترك في القضاء عليها فوراً ومعالجتها.

وأوضح أن هذا السلوك يتنافى مع الذوق العام وقيم المجتمع وعاداته، لأن إزعاج قاطني الأحياء السكنية يعتبر مخالفة صريحة يعاقب عليها قانون السير والمرور.

وأشار إلى أن الدوريات المرورية ومباحث المرور لا تتوانى في مخالفة المتهورين الذين يقومون بهذا السلوك، الذي عادة ما تنتج عنه حوادث يذهب ضحيتها كثير من الشباب.

وحذّر مدير مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي من مخاطر الانشغال بالرد على رسائل المعايدة والمكالمات الهاتفية أثناء القيادة، رغم التحذيرات المتكررة عبر كل وسائل الإعلام، والتوعية بالحوادث الجسيمة التي تقع بسبب انشغال السائقين بالرد على الهاتف أو الرسائل النصية.

من جانبه، أوضح رئيس قسم تحقيق الحوادث الجسيمة، المقدم عبدالله السويدي، أن العديد من التحقيقات المرورية التي أجريت لمعرفة المتسببين في الحوادث المرورية، بينت أن السبب الرئيس لوقوع الحوادث هو انشغال السائقين بالهاتف، وعدم مراقبة الطريق، ما أدى إلى وقوع تلك الحوادث.

وأشار إلى أن 26 ألفاً و692 سائقاً تمت مخالفتهم خلال الأشهر الثمانية الماضية من العام الجاري، لاستخدام الهاتف أثناء القيادة، مؤكداً استمرار الضبط المروري خلال عطلة عيد الأضحى المبارك، بما يعزز من الجهود المبذولة للحد من استخدامه أثناء القيادة.

وحث السويدي السائقين على الالتزام بقانون السير والمرور، وعدم استخدام الهاتف أثناء القيادة، موضحاً أن مخالفة استخدام الهاتف أثناء القيادة غرامتها المالية 200 درهم وأربع نقاط سوداء على رخصة قيادة السائق.

رابط المصدر: «مرور أبوظبي» تحذّر من الاستعراض بالمركبات

أضف تعليقاً