المعارضة السورية تؤيد وقف إطلاق النار.. مع تحفظات

كشف نص خطاب أكده مسؤولان من المعارضة السورية، أن فصائل المعارضة أبلغت الولايات المتحدة يوم الأحد أنها “ستتعاون بشكل إيجابي” مع بنود وقف إطلاق النار، لكنها أبدت تحفظات على بعض تفاصيله. وقال الخطاب إن “الاتفاق تجاهل المناطق المحاصرة وطالب بإيصال المساعدات إلى جميع هذه المناطق دون استثناء”، وعبر الخطاب عن القلق لخلو الاتفاق من ضمانات أو آليات للمراقبة أو عقوبات على من ينتهك بنوده.كما عبر عن القلق من عبارات في الاتفاق تشير إلى أن طائرات الحكومة السورية لن تمنع من التحليق حتى زهاء 9 أيام بعد بدء تنفيذ وقف إطلاق النار، أي أن اتفاق الهدنة لا يتضمن منع غارات النظام الجوية فور تطبيقه.وأشار الخطاب إلى أن استهداف مقاتلي فتح الشام في الاتفاق واستثناء الميليشيات الشيعية المقاتلة، يظهر “ازدواجاً في المعايير” ويضعف فرص نجاح الهدنة.


الخبر بالتفاصيل والصور



كشف نص خطاب أكده مسؤولان من المعارضة السورية، أن فصائل المعارضة أبلغت الولايات المتحدة يوم الأحد أنها “ستتعاون بشكل إيجابي” مع بنود وقف إطلاق النار، لكنها أبدت تحفظات على بعض تفاصيله.

وقال الخطاب إن “الاتفاق تجاهل المناطق المحاصرة وطالب بإيصال المساعدات إلى جميع هذه المناطق دون استثناء”، وعبر الخطاب عن القلق لخلو الاتفاق من ضمانات أو آليات للمراقبة أو عقوبات على من ينتهك بنوده.

كما عبر عن القلق من عبارات في الاتفاق تشير إلى أن طائرات الحكومة السورية لن تمنع من التحليق حتى زهاء 9 أيام بعد بدء تنفيذ وقف إطلاق النار، أي أن اتفاق الهدنة لا يتضمن منع غارات النظام الجوية فور تطبيقه.

وأشار الخطاب إلى أن استهداف مقاتلي فتح الشام في الاتفاق واستثناء الميليشيات الشيعية المقاتلة، يظهر “ازدواجاً في المعايير” ويضعف فرص نجاح الهدنة.

رابط المصدر: المعارضة السورية تؤيد وقف إطلاق النار.. مع تحفظات

أضف تعليقاً