قتيل وثلاثة جرحى في هجوم على موكب في شمال شرق نيجيريا

قتيل وثلاثة جرحى في هجوم على موكب في شمال شرق نيجيريا

الخبر بالتفاصيل والصور


قتيل وثلاثة جرحى في هجوم على موكب في شمال شرق نيجيريا


قتل رجل وأصيبت امرأتان وطفل في هجوم استهدف موكباً على إحدى طرق شمال شرق نيجيريا، على ما أفاد شهود وكالة فرانس برس الأحد.

وغالباً ما تشن حركة بوكو حرام هجمات مماثلة في هذه المنطقة من نيجيريا.

وأطلق مسلحون النار على موكب من الآليات كان متوجها من مونغونو، وهي مدينة تضم حامية، إلى مايدوغوري، عاصمة ولاية بورنو، على مسافة 140 كلم.

وقال سائق حافلة يدعى كبير حسن وصل إلى المكان بعيد الهجوم “قتل سائق وأصيبت امرأتان وطفل كانوا معه”.

وكان الموكب يقصد مايدوغوري للاحتفال بعيد الأضحى الاثنين واغتنم المهاجمون الذعر الذي سيطر على الموكب للاستيلاء على شاحنة تنقل الأضاحي، وفق ما قال أحد السائقين ابا غانا الذي أكد حصيلة الضحايا.

وتقع قرية كولوكاوويا حيث جرى الهجوم عند محور تجاري استراتيجي يربط مايدوغوري بمدينة غامبورو على حدود الكاميرون.

وكانت بوكو حرام تشن هجمات شبه يومية على هذه الطريق، ما حمل الجيش على إغلاقها. وكانت إعادة فتحها في يوليو(تموز) دليلاً على نجاح الجيش في تصديه للمتمردين.

غير أن حركة السير على الطريق لا تزال تتم بمواكبة عسكريين.

ويشن مسلحو بوكو حرام الذين باتوا يجدوا صعوبة في التزود بالوقود والأسلحة والمواد الغذائية، هجمات على قرى معزولة وآليات تسير بدون مواكبة.

وأوقعت حركة التمرد التي تخوضها بوكو حرام أكثر من عشرين ألف قتيل وتسببت بنزوح 2,6 مليون آخرين منذ 2009، ولا سيما في شمال شرق نيجيريا والمناطق المحاذية في الدول المجاورة.

رابط المصدر: قتيل وثلاثة جرحى في هجوم على موكب في شمال شرق نيجيريا

أضف تعليقاً