لعبتان لتعليم الطفل النظافة الشخصية


الخبر بالتفاصيل والصور



لا يهتم الأطفال أحياناً بالنظافة الشخصية، في الوقت الذي تشدد توصيات الرعاية الصحية للطفل على أهمية النظافة خاصة في موسم البرد والإنفلونزا. من العوامل التي تزيد انتشار العدوى عدم تنظيف اليدين باستمرار وعدم تغطية الفم أثناء السعال والعطس. يمكنك أن تزيد اهتمام الصغير بالنظافة الشخصية بواسطة هذه الألعاب الشيقة:

البودرة اللمّاعة. بعض الأطفال يغسلون أيديهم لكن بسرعة ودون القدر المطلوب من الفرك. حتى عند استعمال مضاد البكتريا عليك فرك اليدين لمدة 15 ثانية حتى يتحقق الهدف. لتعليم الطفل أهمية غسل اليدين جيداً استخدم بعض البودرة اللمّاعة في هذه اللعبة. يحب الأطفال هذه البودرة لألوانها. ضع بعض البودرة على يديه في لعبة تحدي لمعرفة في كم من الوقت يستطيع الطفل أن يتخلص تماماً من هذه البودرة؟

استخدم ميقاتاً لمعرفة كم الوقت الذي احتاجه الطفل لغسل يديه وتنظيفهما من البودرة اللمّاعة، أو قم بعد عدد مرات فرك اليدين. اشرح له أن انتشار البكتريا على يديه يكون مثل البودرة اللمّاعة، ويتطلب الوقت نفسه لتنظيف يديه. تناسب هذه اللعبة الطفل في مرحلة ما قبل المدرسة.

قائمة العادات. قُم بإعداد قائمة بـ 10 عادات صحية، و10 عادات غير صحية. اكتب كل عادة منها في ورقة صغيرة واطويها، وضع كل الأوراق في صحن أو قبعة.

يقوم الطفل بسحب كل ورقة وتقرير ما إذا كانت عادة صحية أو غير صحية. من العادات الصحية التي يمكن أن تكتبها تنظيف ما بين الأسنان بالخيط، وغسل الأسنان مرتين في اليوم، تغطية الفم أثناء العطس، غسل اليدين بعد العطس والسعال، غسل اليدين قبل الأكل وبعده. أما العادات غير الصحية فمنها: الأكل دون غسل اليدين، النوم بملابس اللعب، عدم غسل الأسنان قبل النوم.

إذا كان طفلك صغيراً ولم يتعلم القراءة بعد يمكنك استخدام صور للعادات الصحية وغير الصحية بدلاً من الأوراق المكتوبة.

رابط المصدر: لعبتان لتعليم الطفل النظافة الشخصية

أضف تعليقاً