مقتل “وزير إعلام” داعش.. مُكفّر القاعدة وطالبان

أكدت مصادر مطلعة سورية، مقتل “وزير إعلام” تنظيم داعش الإرهابي العراقي أبو محمد فرقان، ليلحق بعدد من القيادات التي خسرها التنظيم خلال الأسابيع الماضية، وذلك بعد أن خسر التنظيم القائد

العسكري عمر الشيشاني والناطق الرسمي أبو محمد العدناني. وقالت المصادر، بحسب صحيفة الراي الكويتية إنه “لن يؤثر مقتل فرقان على الأداء الإعلامي للتنظيم، كونه يمتلك أدوات وأذرعاً إعلامية متنوعة من بينها وكالة أنباء أعماق وصحيفة النبأ الأسبوعية وإذاعة البيان ومؤسسة الفرقان، فضلاً عن قنواته المتعددة في وسائل التواصل”.من جهته، لم ينف داعش أو يؤكد الخبر، فيما أكد منظر السلفية الجهادية أبو محمد المقدسي، في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر نبأ مقتل فرقان، بحسب الصحيفة.ويعتبر فرقان، مؤسس -مع آخرين- مكتبة الهمة الإعلامية التي أصدرت عدداً من المؤلفات المؤيدة لداعش، وكان أصدر فتاوى سابقة بتكفير جبهة فتح الشام “جبهة النصرة سابقاً” وتنظيم القاعدة وحركة طالبان، لكنه لم يظهر علانية في أي من إصدارات التنظيم.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكدت مصادر مطلعة سورية، مقتل “وزير إعلام” تنظيم داعش الإرهابي العراقي أبو محمد فرقان، ليلحق بعدد من القيادات التي خسرها التنظيم خلال الأسابيع الماضية، وذلك بعد أن خسر التنظيم القائد العسكري عمر الشيشاني والناطق الرسمي أبو محمد العدناني.

وقالت المصادر، بحسب صحيفة الراي الكويتية إنه “لن يؤثر مقتل فرقان على الأداء الإعلامي للتنظيم، كونه يمتلك أدوات وأذرعاً إعلامية متنوعة من بينها وكالة أنباء أعماق وصحيفة النبأ الأسبوعية وإذاعة البيان ومؤسسة الفرقان، فضلاً عن قنواته المتعددة في وسائل التواصل”.

من جهته، لم ينف داعش أو يؤكد الخبر، فيما أكد منظر السلفية الجهادية أبو محمد المقدسي، في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر نبأ مقتل فرقان، بحسب الصحيفة.

ويعتبر فرقان، مؤسس -مع آخرين- مكتبة الهمة الإعلامية التي أصدرت عدداً من المؤلفات المؤيدة لداعش، وكان أصدر فتاوى سابقة بتكفير جبهة فتح الشام “جبهة النصرة سابقاً” وتنظيم القاعدة وحركة طالبان، لكنه لم يظهر علانية في أي من إصدارات التنظيم.

رابط المصدر: مقتل “وزير إعلام” داعش.. مُكفّر القاعدة وطالبان

أضف تعليقاً