طفل سوري من مكة: “يا رب تخلص الحرب”

من بين براميل بشار الأسد المتفجرة وقتله للمدنيين، نجح الطفل السوري محمد بالوصول إلى مكة مع أهله لأداء مناسك الحج، مؤكدً أنه دعا كثيراً أن “تخلص الحرب بسوريا”. وقال الطفل محمد الذي التقاه الموقع الإلكتروني السعودي “سبق” في مشعر منى: “جئت مع أسرتي إلى هنا للحج لكي أدعو الله أن تنتهي الحرب الموجودة في كل مناطق سوريا”.وأضاف محمد: “أنا من سكان حلب وقدمت عن طريق لبنان وسوف أعود إلى وطني لأني أحبه، ولن تخيفني الأحداث الدائرة هناك”، وأشار إلى أنه “لم يعد يذهب إلى المدرسة ويتمنى أن تعود بلاده كما كانت ويلتقي أصدقاءه”.


الخبر بالتفاصيل والصور



من بين براميل بشار الأسد المتفجرة وقتله للمدنيين، نجح الطفل السوري محمد بالوصول إلى مكة مع أهله لأداء مناسك الحج، مؤكدً أنه دعا كثيراً أن “تخلص الحرب بسوريا”.

وقال الطفل محمد الذي التقاه الموقع الإلكتروني السعودي “سبق” في مشعر منى: “جئت مع أسرتي إلى هنا للحج لكي أدعو الله أن تنتهي الحرب الموجودة في كل مناطق سوريا”.

وأضاف محمد: “أنا من سكان حلب وقدمت عن طريق لبنان وسوف أعود إلى وطني لأني أحبه، ولن تخيفني الأحداث الدائرة هناك”، وأشار إلى أنه “لم يعد يذهب إلى المدرسة ويتمنى أن تعود بلاده كما كانت ويلتقي أصدقاءه”.

رابط المصدر: طفل سوري من مكة: “يا رب تخلص الحرب”

أضف تعليقاً