السلطات المغربية تتصدى لاستغلال الطبقة الفقيرة في انتخابات البرلمان

توجهت الداخلية المغربية بتعليمات إلى السلطات الجهوية والمحلية توصي من خلالها بمراقبة وتتبع خطوات المرشحين إلى الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في السابع من أكتوبر المقبل، بعد تلقيها تقارير من رؤساء الشؤون العامة في بعض المناطق الداخلية عن تعمد مترشحين نافذين توزيع الأضاحي على ناخبين فقراء. وفي هذا

الإطار منعت السلطات جمعيات من بينها العون والإغاثة والسعادة للجميع ذات الارتباط الحزبي بالعدالة والتنمية والمنزلة للتنمية القريبة من حزب الأصالة والمعاصرة، من توزيع الأضاحي وصادرت ما كان منها معداً للتوزيع. وكانت السلطات المغربية منعت في رمضان الماضي توزيع المساعدات المالية والعينية على الفقراء وخاصة في المناطق النائية والأحياء الشعبية حتى لا يتم استعمالها كأداة لشراء الأصوات الانتخابية من قبل الأحزاب السياسية التي تستعد لخوض انتخابات برلمانية في السابع من أكتوبر المقبل. من جهة أخرى، أعلنت الداخلية المغربية عن قرارها بإطلاق الفترة المخصصة لإيداع التصريحات بالترشيح للانتخابات البرلمانية، يوم الأربعاء المقبل وتستمر إلى غاية الجمعة 23 سبتمبر الجاري، فيما تنطلق الحملة الانتخابية السبت 24 سبتمبر الجاري وتمتد إلى غاية يوم الخميس 6 أكتوبر المقبل. وذكرت الوزارة أنه«في إطار الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها يوم الجمعة 7 أكتوبر 2016 لانتخاب أعضاء مجلس النواب، وعملا بأحكام المرسوم المؤرخ في 29 يناير 2016 والصادر بالجريدة الرسمية ليوم الأول من فبراير 2016 في شأن تحديد تاريخ انتخاب أعضاء مجلس النواب، فإن وزير الداخلية يذكر كافة المغربيين والمغربيات أن الفترة المخصصة لإيداع التصريحات بالترشيح، ستبتدئ يوم الأربعاء 14 سبتمبر 2016 وتستمر إلى غاية يوم الجمعة 23 سبتمبر 2016».


الخبر بالتفاصيل والصور


توجهت الداخلية المغربية بتعليمات إلى السلطات الجهوية والمحلية توصي من خلالها بمراقبة وتتبع خطوات المرشحين إلى الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في السابع من أكتوبر المقبل، بعد تلقيها تقارير من رؤساء الشؤون العامة في بعض المناطق الداخلية عن تعمد مترشحين نافذين توزيع الأضاحي على ناخبين فقراء.

وفي هذا الإطار منعت السلطات جمعيات من بينها العون والإغاثة والسعادة للجميع ذات الارتباط الحزبي بالعدالة والتنمية والمنزلة للتنمية القريبة من حزب الأصالة والمعاصرة، من توزيع الأضاحي وصادرت ما كان منها معداً للتوزيع.

وكانت السلطات المغربية منعت في رمضان الماضي توزيع المساعدات المالية والعينية على الفقراء وخاصة في المناطق النائية والأحياء الشعبية حتى لا يتم استعمالها كأداة لشراء الأصوات الانتخابية من قبل الأحزاب السياسية التي تستعد لخوض انتخابات برلمانية في السابع من أكتوبر المقبل.

من جهة أخرى، أعلنت الداخلية المغربية عن قرارها بإطلاق الفترة المخصصة لإيداع التصريحات بالترشيح للانتخابات البرلمانية، يوم الأربعاء المقبل وتستمر إلى غاية الجمعة 23 سبتمبر الجاري، فيما تنطلق الحملة الانتخابية السبت 24 سبتمبر الجاري وتمتد إلى غاية يوم الخميس 6 أكتوبر المقبل.

وذكرت الوزارة أنه«في إطار الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها يوم الجمعة 7 أكتوبر 2016 لانتخاب أعضاء مجلس النواب، وعملا بأحكام المرسوم المؤرخ في 29 يناير 2016 والصادر بالجريدة الرسمية ليوم الأول من فبراير 2016 في شأن تحديد تاريخ انتخاب أعضاء مجلس النواب، فإن وزير الداخلية يذكر كافة المغربيين والمغربيات أن الفترة المخصصة لإيداع التصريحات بالترشيح، ستبتدئ يوم الأربعاء 14 سبتمبر 2016 وتستمر إلى غاية يوم الجمعة 23 سبتمبر 2016».

رابط المصدر: السلطات المغربية تتصدى لاستغلال الطبقة الفقيرة في انتخابات البرلمان

أضف تعليقاً