مركز شرطة نايف ينجز 8041 معاملة في 6 أشهر

أنجز مركز إسعاد المتعاملين في مركز شرطة نايف 8041 خدمة في النصف الأول من العام الجاري مقابل 5586 خدمة في الفترة نفسها من العام الماضي، كما أنجز 519 معاملة إلكترونية عن طريق التطبيقات الذكية لشرطة دبي في النصف الأول من العام 2016 مقابل 124 معاملة إلكترونية في النصف الأول من العام 2015. وزار اللواء الدكتور عبد القدوس عبد الرزاق العبيدلي، مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون الجودة والتميز مركز إسعاد المتعاملين في مركز شرطة نايف، رافقه خلالها العقيد الشيخ محمد عبد الله المعلا، مدير الإدارة العامة للجودة الشاملة، وكان في استقبالهم المقدم سلطان عبد الله العويص، مدير المركز بالنيابة، وعدد من الضباط. إسعاد المتعاملين وأكد العبيدلي حرص القيادة العامة لشرطة دبي على إسعاد المتعاملين من خلال تقديم خدمات متميزة تلبي تطلعاتهم وتنال رضاهم، وذلك تماشياً مع توجهات الحكومة الرشيدة. وقال إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يؤكد أن السعادة والإيجابية أسلوب حياة والتزام حكومي وروح حقيقية توحد مجتمع الإمارات، مشيراً إلى أن سموه قال أيضاً: إن منظومة العمل الحكومي تتطور لتحقق الغايات التي يسعى لها كل إنسان وهي السعادة له ولأسرته لذلك كان لابد من وضع المبادرات التي تساهم في تحقيق محور الابتكار في إدارة الموارد أحد المحاور الاستراتيجية لشرطة دبي والذي يصب في خدمة المجتمع وإسعاد المتعاملين. شراكة فاعلة وأوضح العبيدلي أن إسعاد المتعاملين وثيقة نلتزم من خلالها بتحقيق السعادة للمتعامل عبر بناء شراكة فاعلة وإيجابية بين ثلاثة أطراف، هي الموظف والجهة والمتعامل، حيث يقوم كل طرف في هذه المعادلة بدور أساسي في الوصول إلى تقديم خدمات تسعد المتعاملين، وتترجم تركيز الحكومة على إسعادهم. وأضاف ان القيادة العامة لشرطة دبي قامت بتغيير مسمى الإدارة العامة لخدمة المجتمع الى الإدارة العامة لإسعاد المجتمع وتغيير مسمى إدارة خدمة المتعاملين إلى إدارة إسعاد المتعاملين تماشياً مع اعتماد مجلس الوزراء الميثاق الوطني للسعادة والإيجابية، الذي ينص على التزام حكومة الإمارات من خلال سياستها العليا وخططها، ومشروعات وخدمات جميع الجهات الحكومية، على تهيئة البيئة المناسبة لسعادة الفرد والأسرة والمجتمع، وترسيخ الإيجابية كقيمة أساسية فيهم، ما يمكنهم من تحقيق ذواتهم وأحلامهم وطموحاتهم، لذلك كان علينا أن نعمل على تطوير الهيكل التنظيمي بما يتماشى مع تطلعات وتوجهات الحكومة، والعمل على تنفيذ مؤشرات السعادة ووضع الاستراتيجيات والخطط التنفيذية. مبادرات وقال العبيدلي «قامت القيادة العامة لشرطة دبي بالعديد من المبادرات في سبيل اسعاد المتعاملين مثل مبادرة مركز الشرطة المتنقل الذي يهدف الى تقديم الخدمات التي تقدمها مراكز الشرطة في المناطق السياحية والأماكن التي توجد بها كثافة سكانية ومناطق العمال، بالإضافة الى تقديم تلك الخدمات لكبار السن وذوي الإعاقة، ومبادرة مرضى القلب وامنك بلمسة زر في الإدارة العامة للعمليات، وغيرها من المبادرات». واطلع اللواء العبيدلي على سير العمل في مركز اسعاد المتعاملين، ووقف مع بعض المراجعين لمعرفة آرائهم حول مستوى الخدمة المقدمة لهم، وملاحظاتهم عن الخدمات التي تقدمها شرطة دبي في مراكز اسعاد المتعاملين. ووجه العبيدلي بتقليل عدد المراجعين للمركز في منطقة الاختصاص، وذلك تنفيذاً لتوجيهات الحكومة الرشيدة بشأن تقليل عدد المراجعين لمراكز إسعاد المتعاملين بنسبة 80% بحلول عام 2018.


الخبر بالتفاصيل والصور


أنجز مركز إسعاد المتعاملين في مركز شرطة نايف 8041 خدمة في النصف الأول من العام الجاري مقابل 5586 خدمة في الفترة نفسها من العام الماضي، كما أنجز 519 معاملة إلكترونية عن طريق التطبيقات الذكية لشرطة دبي في النصف الأول من العام 2016 مقابل 124 معاملة إلكترونية في النصف الأول من العام 2015.

وزار اللواء الدكتور عبد القدوس عبد الرزاق العبيدلي، مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون الجودة والتميز مركز إسعاد المتعاملين في مركز شرطة نايف، رافقه خلالها العقيد الشيخ محمد عبد الله المعلا، مدير الإدارة العامة للجودة الشاملة، وكان في استقبالهم المقدم سلطان عبد الله العويص، مدير المركز بالنيابة، وعدد من الضباط.

إسعاد المتعاملين

وأكد العبيدلي حرص القيادة العامة لشرطة دبي على إسعاد المتعاملين من خلال تقديم خدمات متميزة تلبي تطلعاتهم وتنال رضاهم، وذلك تماشياً مع توجهات الحكومة الرشيدة.

وقال إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يؤكد أن السعادة والإيجابية أسلوب حياة والتزام حكومي وروح حقيقية توحد مجتمع الإمارات، مشيراً إلى أن سموه قال أيضاً: إن منظومة العمل الحكومي تتطور لتحقق الغايات التي يسعى لها كل إنسان وهي السعادة له ولأسرته لذلك كان لابد من وضع المبادرات التي تساهم في تحقيق محور الابتكار في إدارة الموارد أحد المحاور الاستراتيجية لشرطة دبي والذي يصب في خدمة المجتمع وإسعاد المتعاملين.

شراكة فاعلة

وأوضح العبيدلي أن إسعاد المتعاملين وثيقة نلتزم من خلالها بتحقيق السعادة للمتعامل عبر بناء شراكة فاعلة وإيجابية بين ثلاثة أطراف، هي الموظف والجهة والمتعامل، حيث يقوم كل طرف في هذه المعادلة بدور أساسي في الوصول إلى تقديم خدمات تسعد المتعاملين، وتترجم تركيز الحكومة على إسعادهم.

وأضاف ان القيادة العامة لشرطة دبي قامت بتغيير مسمى الإدارة العامة لخدمة المجتمع الى الإدارة العامة لإسعاد المجتمع وتغيير مسمى إدارة خدمة المتعاملين إلى إدارة إسعاد المتعاملين تماشياً مع اعتماد مجلس الوزراء الميثاق الوطني للسعادة والإيجابية، الذي ينص على التزام حكومة الإمارات من خلال سياستها العليا وخططها، ومشروعات وخدمات جميع الجهات الحكومية، على تهيئة البيئة المناسبة لسعادة الفرد والأسرة والمجتمع، وترسيخ الإيجابية كقيمة أساسية فيهم، ما يمكنهم من تحقيق ذواتهم وأحلامهم وطموحاتهم، لذلك كان علينا أن نعمل على تطوير الهيكل التنظيمي بما يتماشى مع تطلعات وتوجهات الحكومة، والعمل على تنفيذ مؤشرات السعادة ووضع الاستراتيجيات والخطط التنفيذية.

مبادرات

وقال العبيدلي «قامت القيادة العامة لشرطة دبي بالعديد من المبادرات في سبيل اسعاد المتعاملين مثل مبادرة مركز الشرطة المتنقل الذي يهدف الى تقديم الخدمات التي تقدمها مراكز الشرطة في المناطق السياحية والأماكن التي توجد بها كثافة سكانية ومناطق العمال، بالإضافة الى تقديم تلك الخدمات لكبار السن وذوي الإعاقة، ومبادرة مرضى القلب وامنك بلمسة زر في الإدارة العامة للعمليات، وغيرها من المبادرات».

واطلع اللواء العبيدلي على سير العمل في مركز اسعاد المتعاملين، ووقف مع بعض المراجعين لمعرفة آرائهم حول مستوى الخدمة المقدمة لهم، وملاحظاتهم عن الخدمات التي تقدمها شرطة دبي في مراكز اسعاد المتعاملين.

ووجه العبيدلي بتقليل عدد المراجعين للمركز في منطقة الاختصاص، وذلك تنفيذاً لتوجيهات الحكومة الرشيدة بشأن تقليل عدد المراجعين لمراكز إسعاد المتعاملين بنسبة 80% بحلول عام 2018.

أضف تعليقاً