«كهرباء دبي» تستعرض ثقافة الابتكار في مشاريع الطاقة النظيفة

صورة نظمت هيئة كهرباء ومياه دبي، في مبناها المستدام في القوز، فعالية تحت عنوان «مختبر الابتكار»، حضرها ممثلون عن برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، والمبدعون من مختلف الدوائر والمؤسسات والهيئات الحكومية في الإمارة، وذلك بهدف التعريف بمبادرة «شمس دبي»، التي أطلقتها الهيئة في إطار جهودها لتحقيق مبادرة «دبي الذكية»، وتقديم تجربة المدينة الفعالة السلسة والآمنة والمؤثرة للمواطنين والمقيمين والزائرين على الوجه الأمثل. وقد تضمنت الفعاليات تنظيم ورشة عمل «مختبر الابتكار» الخاص بمبادرة شمس دبي، حيث تم استعراض أهمية تعزيز ثقافة الابتكار في مجال المبادرات والمشاريع التي تعتمد على الطاقة الشمسية، كما ضمت فقرة عن مبادرة شمس دبي، وفقرة خاصة عن مشروع «طاقات» الذي يعد مشروعاً مشتركاً بين مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي وهيئة كهرباء ومياه دبي، صممته مجموعة من خريجي دبلوم الابتكار الحكومي ويعمل على توظيف الطاقة الشمسية والطاقة الحركية في توليد الكهرباء. أفكار إبداعية كما اشتملت الفعاليات على ورشة عصف ذهني لتوليد الأفكار الإبداعية وزيارة ميدانية لمحطة انتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية بقدرة 660 كيلووات في مبنى الهيئة المستدام. وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «ننظم مختبر الابتكار حول مبادرة شمس دبي تماشياً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بتعميم تجربة مختبر الإبداع الحكومي على جميع الجهات الاتحادية كممارسة قياسية ورسمية معتمدة لتطوير الخدمات الحكومية والمساهمة في رفع كفاءة وأداء العمل الإداري الحكومي. وتضمن برنامج الفعاليات ورش عمل متخصصة تناقش مستجدات المبادرة وتبدأ بجلسات للعصف الذهني تشمل تطوير أفكار وحلول إبداعية حيث يستخدم المختبر أنماطاً غير تقليدية لتوليد حلول إبداعية». مركز عالمي وأضاف الطاير: «نولي اهتماماً كبيراً للابتكار وتنويع مصادر الطاقة، انسجاماً مع استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي تهدف إلى تحويل الإمارة إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر، وزيادة نسبة الطاقة النظيفة في دبي لتصل الى 75% بحلول العام 2050.  وفي إطار جهودنا الحثيثة، لدعم مبادرة دبي الذكية، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لجعل دبي المدينة الأذكى والأكثر سعادة في العالم، بادرنا إلى إطلاق مبادرة شمس دبي، التي تسمح لأصحاب المباني بتركيب ألواح كهروضوئية لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية وربطها بشبكة هيئة كهرباء ومياه دبي».


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

نظمت هيئة كهرباء ومياه دبي، في مبناها المستدام في القوز، فعالية تحت عنوان «مختبر الابتكار»، حضرها ممثلون عن برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، والمبدعون من مختلف الدوائر والمؤسسات والهيئات الحكومية في الإمارة، وذلك بهدف التعريف بمبادرة «شمس دبي»، التي أطلقتها الهيئة في إطار جهودها لتحقيق مبادرة «دبي الذكية»، وتقديم تجربة المدينة الفعالة السلسة والآمنة والمؤثرة للمواطنين والمقيمين والزائرين على الوجه الأمثل.

وقد تضمنت الفعاليات تنظيم ورشة عمل «مختبر الابتكار» الخاص بمبادرة شمس دبي، حيث تم استعراض أهمية تعزيز ثقافة الابتكار في مجال المبادرات والمشاريع التي تعتمد على الطاقة الشمسية، كما ضمت فقرة عن مبادرة شمس دبي، وفقرة خاصة عن مشروع «طاقات» الذي يعد مشروعاً مشتركاً بين مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي وهيئة كهرباء ومياه دبي، صممته مجموعة من خريجي دبلوم الابتكار الحكومي ويعمل على توظيف الطاقة الشمسية والطاقة الحركية في توليد الكهرباء.

أفكار إبداعية

كما اشتملت الفعاليات على ورشة عصف ذهني لتوليد الأفكار الإبداعية وزيارة ميدانية لمحطة انتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية بقدرة 660 كيلووات في مبنى الهيئة المستدام.

وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «ننظم مختبر الابتكار حول مبادرة شمس دبي تماشياً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بتعميم تجربة مختبر الإبداع الحكومي على جميع الجهات الاتحادية كممارسة قياسية ورسمية معتمدة لتطوير الخدمات الحكومية والمساهمة في رفع كفاءة وأداء العمل الإداري الحكومي. وتضمن برنامج الفعاليات ورش عمل متخصصة تناقش مستجدات المبادرة وتبدأ بجلسات للعصف الذهني تشمل تطوير أفكار وحلول إبداعية حيث يستخدم المختبر أنماطاً غير تقليدية لتوليد حلول إبداعية».

مركز عالمي

وأضاف الطاير: «نولي اهتماماً كبيراً للابتكار وتنويع مصادر الطاقة، انسجاماً مع استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي تهدف إلى تحويل الإمارة إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر، وزيادة نسبة الطاقة النظيفة في دبي لتصل الى 75% بحلول العام 2050.

 وفي إطار جهودنا الحثيثة، لدعم مبادرة دبي الذكية، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لجعل دبي المدينة الأذكى والأكثر سعادة في العالم، بادرنا إلى إطلاق مبادرة شمس دبي، التي تسمح لأصحاب المباني بتركيب ألواح كهروضوئية لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية وربطها بشبكة هيئة كهرباء ومياه دبي».

أضف تعليقاً