العبيدلي يطلع على خدمات إسعاد المتعاملين

أكد اللواء الدكتور عبد القدوس عبد الرزاق العبيدلي مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون الجودة والتميز، حرص القيادة العامة لشرطة دبي على إسعاد المتعاملين من خلال تقديم خدمات متميزة تلبي تطلعاتهم وتنال رضاهم، تماشياً مع توجهات الحكومة الرشيدة.وقال: إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، يؤكد أن السعادة والإيجابية أسلوب حياة والتزام حكومي وروح حقيقية توحد مجتمع الإمارات، مشيراً إلى أن سموه قال أيضاً: إن منظومة العمل الحكومي تتطور لتحقق الغايات التي يسعى لها كل إنسان وهي السعادة له ولأسرته.جاء ذلك خلال زيارته لمركز إسعاد المتعاملين في مركز شرطة نايف رافقه خلالها العقيد الشيخ محمد عبد الله المعلا، مدير الإدارة العامة للجودة الشاملة، وكان في استقبالهم المقدم سلطان عبد الله العويص مدير المركز بالنيابة، وعدد من الضباط. وأضاف أن شرطة دبي قامت بتغيير مسمى الإدارة العامة لخدمة المجتمع إلى الإدارة العامة لإسعاد المجتمع، وتغير مسمى إدارة خدمة المتعاملين إلى إدارة إسعاد المتعاملين، تماشياً مع اعتماد مجلس الوزراء الميثاق الوطني للسعادة والإيجابية، الذي ينص على التزام حكومة دولة الإمارات من خلال سياستها العليا وخططها، ومشروعات وخدمات جميع الجهات الحكومية، على تهيئة البيئة المناسبة لسعادة الفرد والأسرة والمجتمع، وترسيخ الإيجابية كقيمة أساسية فيهم.واطلع على سير العمل في مركز إسعاد المتعاملين، حيث أنجز 8041 خدمة في النصف الأول من العام الجاريووجه بتقليل عدد المراجعين للمركز في منطقة الاختصاص، تنفيذاً لتوجيهات الحكومة الرشيدة بشأن تقليل عدد المراجعين لمراكز إسعاد المتعاملين بنسبة 80% بحلول عام 2018، من خلال التسويق للخدمات التي تقدمها شرطة دبي من خلال التطبيقات الذكية على الهواتف المحمولة أو من الأجهزة الإلكترونية.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

أكد اللواء الدكتور عبد القدوس عبد الرزاق العبيدلي مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون الجودة والتميز، حرص القيادة العامة لشرطة دبي على إسعاد المتعاملين من خلال تقديم خدمات متميزة تلبي تطلعاتهم وتنال رضاهم، تماشياً مع توجهات الحكومة الرشيدة.
وقال: إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، يؤكد أن السعادة والإيجابية أسلوب حياة والتزام حكومي وروح حقيقية توحد مجتمع الإمارات، مشيراً إلى أن سموه قال أيضاً: إن منظومة العمل الحكومي تتطور لتحقق الغايات التي يسعى لها كل إنسان وهي السعادة له ولأسرته.
جاء ذلك خلال زيارته لمركز إسعاد المتعاملين في مركز شرطة نايف رافقه خلالها العقيد الشيخ محمد عبد الله المعلا، مدير الإدارة العامة للجودة الشاملة، وكان في استقبالهم المقدم سلطان عبد الله العويص مدير المركز بالنيابة، وعدد من الضباط. وأضاف أن شرطة دبي قامت بتغيير مسمى الإدارة العامة لخدمة المجتمع إلى الإدارة العامة لإسعاد المجتمع، وتغير مسمى إدارة خدمة المتعاملين إلى إدارة إسعاد المتعاملين، تماشياً مع اعتماد مجلس الوزراء الميثاق الوطني للسعادة والإيجابية، الذي ينص على التزام حكومة دولة الإمارات من خلال سياستها العليا وخططها، ومشروعات وخدمات جميع الجهات الحكومية، على تهيئة البيئة المناسبة لسعادة الفرد والأسرة والمجتمع، وترسيخ الإيجابية كقيمة أساسية فيهم.
واطلع على سير العمل في مركز إسعاد المتعاملين، حيث أنجز 8041 خدمة في النصف الأول من العام الجاري
ووجه بتقليل عدد المراجعين للمركز في منطقة الاختصاص، تنفيذاً لتوجيهات الحكومة الرشيدة بشأن تقليل عدد المراجعين لمراكز إسعاد المتعاملين بنسبة 80% بحلول عام 2018، من خلال التسويق للخدمات التي تقدمها شرطة دبي من خلال التطبيقات الذكية على الهواتف المحمولة أو من الأجهزة الإلكترونية.

رابط المصدر: العبيدلي يطلع على خدمات إسعاد المتعاملين

أضف تعليقاً