توزيع كسوة العيد على قاطني المخيم الإماراتي الأردني في مريجيب الفهود

تواصل إدارة المخيم الإماراتي الأردني للاجئين السوريين في مريجيب الفهود تسليم كسوة العيد للأشقاء السوريين داخل المخيم، وذلك في إطار الاستعداد لاستقبال عيد الأضحى المبارك.

ويتم توزيع الكسوة على كافة سكان المخيم الذين يتجاوز عددهم السـبـعـة آلاف لاجيء وتتكفل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بكسوة اللاجئين في كل عيد بالإضافة إلى كسوة الملابس في فصلي الشتاء والصيف.وإيماناً بالدور الإنساني الذي تؤديه الجمعيات الخيرية في دولة الإمارات العربية المتحدة، ساهمت جمعية الفجيرة الخيرية وبتنسيق مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بتبرع سخي للمساهمة بشراء كسوة العيد للأشقاء اللاجئين السوريين في المخيم.ويلقى مشروع كسوة العيد اهتماماً كبيراً من قبل إدارة المخيم ويهدف إلى إدخال الفرحة والبهجة على الأطفال وأسرهم على حد سواء.وتأسست جمعية الفجيرة الخيرية عام 1987م وهي إحدى الجمعيات الرائدة في ميادين العمل الخيري التنموي من خلال القيام بواجبها في التخفيف من معاناة الفقراء والمحتاجين في المجال الخدمي والتعليمي ورعاية الأيتام وكفالة الأسر الفقيرة.


الخبر بالتفاصيل والصور



تواصل إدارة المخيم الإماراتي الأردني للاجئين السوريين في مريجيب الفهود تسليم كسوة العيد للأشقاء السوريين داخل المخيم، وذلك في إطار الاستعداد لاستقبال عيد الأضحى المبارك.

ويتم توزيع الكسوة على كافة سكان المخيم الذين يتجاوز عددهم السـبـعـة آلاف لاجيء وتتكفل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بكسوة اللاجئين في كل عيد بالإضافة إلى كسوة الملابس في فصلي الشتاء والصيف.

وإيماناً بالدور الإنساني الذي تؤديه الجمعيات الخيرية في دولة الإمارات العربية المتحدة، ساهمت جمعية الفجيرة الخيرية وبتنسيق مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بتبرع سخي للمساهمة بشراء كسوة العيد للأشقاء اللاجئين السوريين في المخيم.

ويلقى مشروع كسوة العيد اهتماماً كبيراً من قبل إدارة المخيم ويهدف إلى إدخال الفرحة والبهجة على الأطفال وأسرهم على حد سواء.

وتأسست جمعية الفجيرة الخيرية عام 1987م وهي إحدى الجمعيات الرائدة في ميادين العمل الخيري التنموي من خلال القيام بواجبها في التخفيف من معاناة الفقراء والمحتاجين في المجال الخدمي والتعليمي ورعاية الأيتام وكفالة الأسر الفقيرة.

رابط المصدر: توزيع كسوة العيد على قاطني المخيم الإماراتي الأردني في مريجيب الفهود

أضف تعليقاً