الجامعة العربية ترحب بوقف إطلاق النار في سوريا

أكد المتحدث الرسمي باسم أمين عام جامعة الدول العربية محمود عفيفي، أن الأمين العام أحمد أبو الغيط تلقى اليوم اتصالاً هاتفياً من المبعوث الخاص لسكرتير عام الأمم المتحدة لسوريا ستفان دي ميستورا، عرض خلاله المبعوث الأممي خلاصة ما توصل إليه الجانبان الروسي والأمريكي من اتفاق لوقف إطلاق النار في سوريا اعتباراً من يوم الإثنين 12 سبتمبر (أيلول). وأعرب أبو الغيط، عن ترحيبه في هذا الصدد بأي وقف للأعمال العدائية يسمح بتخفيف معاناة السكان المدنيين، سواء في مدينة حلب أو في عموم الأراضي السورية.وأوضح المتحدث، أن أبو الغيط قدم شكره للمبعوث الأممي على الاتصال، واتفقا على مواصلة التشاور حول هذا الأمر، وعلى أن يقوم دي ميستورا أو نائبه العربي بإحاطة الأمين العام أولاً بأول بكل التفاصيل، خاصة في ضوء الاهتمام الكبير الذي أبداه وزراء الخارجية العرب خلال اجتماعهم يوم 8 من الشهر الجاري، بشأن تكثيف التشاور بين جامعة الدول العربية والأمم المتحدة حول عدد من الأزمات العربية، ومن بينها الأزمة في سوريا. وأعرب دي ميستورا، في هذا الإطار عن تطلعه لمقابلة وزراء الخارجية العرب خلال اجتماعهم المقرر عقده في نيويورك على هامش اجتماعات الدورة الحادية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.من ناحية أخرى، أشار المتحدث، إلى أن الأمين العام يعرب في ذات الوقت عن تطلع الجامعة العربية إلى اتخاذ كل ما من شأنه تخفيف معاناة المدنيين والاقتراب بالأزمة السورية من نقطة التسوية السياسية التي تحقق آمال وتطلعات الشعب السوري.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكد المتحدث الرسمي باسم أمين عام جامعة الدول العربية محمود عفيفي، أن الأمين العام أحمد أبو الغيط تلقى اليوم اتصالاً هاتفياً من المبعوث الخاص لسكرتير عام الأمم المتحدة لسوريا ستفان دي ميستورا، عرض خلاله المبعوث الأممي خلاصة ما توصل إليه الجانبان الروسي والأمريكي من اتفاق لوقف إطلاق النار في سوريا اعتباراً من يوم الإثنين 12 سبتمبر (أيلول).

وأعرب أبو الغيط، عن ترحيبه في هذا الصدد بأي وقف للأعمال العدائية يسمح بتخفيف معاناة السكان المدنيين، سواء في مدينة حلب أو في عموم الأراضي السورية.

وأوضح المتحدث، أن أبو الغيط قدم شكره للمبعوث الأممي على الاتصال، واتفقا على مواصلة التشاور حول هذا الأمر، وعلى أن يقوم دي ميستورا أو نائبه العربي بإحاطة الأمين العام أولاً بأول بكل التفاصيل، خاصة في ضوء الاهتمام الكبير الذي أبداه وزراء الخارجية العرب خلال اجتماعهم يوم 8 من الشهر الجاري، بشأن تكثيف التشاور بين جامعة الدول العربية والأمم المتحدة حول عدد من الأزمات العربية، ومن بينها الأزمة في سوريا.

وأعرب دي ميستورا، في هذا الإطار عن تطلعه لمقابلة وزراء الخارجية العرب خلال اجتماعهم المقرر عقده في نيويورك على هامش اجتماعات الدورة الحادية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

من ناحية أخرى، أشار المتحدث، إلى أن الأمين العام يعرب في ذات الوقت عن تطلع الجامعة العربية إلى اتخاذ كل ما من شأنه تخفيف معاناة المدنيين والاقتراب بالأزمة السورية من نقطة التسوية السياسية التي تحقق آمال وتطلعات الشعب السوري.

رابط المصدر: الجامعة العربية ترحب بوقف إطلاق النار في سوريا

أضف تعليقاً