فتح: تأجيل الانتخابات بسبب الإجراءات غير القانونية وتغييب القدس

أكدت حركة فتح عدم شرعية قرارات محاكم قطاع غزة، في قبول الطعون الانتخابية على قوائمها، مشددة على التزامها بقرار المحكمة العليا بوقف إجراء الانتخابات البلدية. وقال أمين سر الهيئة القيادية العليا للحركة، إبراهيم أبو النجا “إن قرار المحكمة العليا وقف الانتخابات البلدية مؤقتاً ملزم، وعلى لجنة الانتخابات المركزية الالتزام به”، مشيراً لأن الجنة أصدرت قرارات لا تستند لأي قاعدة قانونية بشطبها قوائم بشكل كامل، وأن المحكمة العليا أصدرت قراراتها بتأجيل الانتخابات بسبب الإجراءات غير القانونية وتغييب القدس من حسابات الانتخابات في المرحلة المقبلة.وأكد أن حركة فتح مع الانتخابات وتطالب بإجرائها في مناخ ديمقراطي حر، ورأى أن لجنة الانتخابات المركزية أخطأت في تفسير مواد القانون، حيث إنها أسقطت قوائم وحقوق المرشحين الدستورية بخوض الانتخابات وذلك بسبب مرشح واحد.وأضاف، لم نذهب لمحاكم غزة لأنها من وجهة نظر السلطة القضائية ليست محاكم شرعية، حيث إن القضاة عينوا بشكل فردي بعد الانقلاب ولم يقم أحد منهم بأداء اليمين أمام الرئيس، وإن محاكم حماس في قطاع غزة تنفذ مجزرة حقيقية بحق قوائم حركة فتح المرشحة للانتخابات المحلية.وقال “إن فتح مع الانتخابات لكنها ملتزمة بقرارات المحكمة العليا، مشدداً على ضرورة التزام لجنة الانتخابات المركزية بقرارات المحكمة العليا”.ومن ناحيته شدد الناطق باسم الحكومة الفلسطينية، يوسف المحمود، على أن الحكومة تنتظر قرار محكمة العدل العليا النهائي بشأن قانونية إجراء الانتخابات البلدية، الذي من المقرر ان يصدر في الحادي والعشرين من الشهر الجاري.وأشار المحمود في تصريح له اليوم السبت، إلى أن رئيس الوزراء رامي الحمد الله، أكد بشكل مستمر على اجراء الانتخابات في موعدها المحدد، لكن إصدار المحكمة العليا قرارها بشأن اجراء الانتخابات اوجب احترام القرار ضمن احترام القانون.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكدت حركة فتح عدم شرعية قرارات محاكم قطاع غزة، في قبول الطعون الانتخابية على قوائمها، مشددة على التزامها بقرار المحكمة العليا بوقف إجراء الانتخابات البلدية.

وقال أمين سر الهيئة القيادية العليا للحركة، إبراهيم أبو النجا “إن قرار المحكمة العليا وقف الانتخابات البلدية مؤقتاً ملزم، وعلى لجنة الانتخابات المركزية الالتزام به”، مشيراً لأن الجنة أصدرت قرارات لا تستند لأي قاعدة قانونية بشطبها قوائم بشكل كامل، وأن المحكمة العليا أصدرت قراراتها بتأجيل الانتخابات بسبب الإجراءات غير القانونية وتغييب القدس من حسابات الانتخابات في المرحلة المقبلة.

وأكد أن حركة فتح مع الانتخابات وتطالب بإجرائها في مناخ ديمقراطي حر، ورأى أن لجنة الانتخابات المركزية أخطأت في تفسير مواد القانون، حيث إنها أسقطت قوائم وحقوق المرشحين الدستورية بخوض الانتخابات وذلك بسبب مرشح واحد.

وأضاف، لم نذهب لمحاكم غزة لأنها من وجهة نظر السلطة القضائية ليست محاكم شرعية، حيث إن القضاة عينوا بشكل فردي بعد الانقلاب ولم يقم أحد منهم بأداء اليمين أمام الرئيس، وإن محاكم حماس في قطاع غزة تنفذ مجزرة حقيقية بحق قوائم حركة فتح المرشحة للانتخابات المحلية.

وقال “إن فتح مع الانتخابات لكنها ملتزمة بقرارات المحكمة العليا، مشدداً على ضرورة التزام لجنة الانتخابات المركزية بقرارات المحكمة العليا”.

ومن ناحيته شدد الناطق باسم الحكومة الفلسطينية، يوسف المحمود، على أن الحكومة تنتظر قرار محكمة العدل العليا النهائي بشأن قانونية إجراء الانتخابات البلدية، الذي من المقرر ان يصدر في الحادي والعشرين من الشهر الجاري.

وأشار المحمود في تصريح له اليوم السبت، إلى أن رئيس الوزراء رامي الحمد الله، أكد بشكل مستمر على اجراء الانتخابات في موعدها المحدد، لكن إصدار المحكمة العليا قرارها بشأن اجراء الانتخابات اوجب احترام القرار ضمن احترام القانون.

رابط المصدر: فتح: تأجيل الانتخابات بسبب الإجراءات غير القانونية وتغييب القدس

أضف تعليقاً