ما تحتاج معرفته عن دعامة أسنان الأطفال

بمجرد أن تلاحظ بعض الإعوجاج في أسنان الطفل أو اتجاه أحد الأسنان إلى مسار خاطئ يأتي إلى ذهنك تقويم الأسنان بالدعامة. لكن قبل أن تذهب إلى الطبيب لهذا الغرض إليك ما تحتاج معرفته عن هذا الأسلوب العلاجي وأنواعه: أكثر سن مناسب لارتداء دعامة الأسنان بين 12 و13 سنة. قبل ذلك قد يحتاج الطفل إلى إجراء يسمّى “ما قبل الدعامة”، ويكون ذلك بسبب الاختلال الشديد في اصطفاف الأسنان.وفي بعض الحالات قد يوصي الطبيب بارتداء الطفل دعامة الأسنان في سن مبكر بين سن 9 و10 سنوات لأن ذلك يختصر وقت العلاج بالدعامة. في مرحلة مبكرة من الطفولة تنمو الأسنان الدائمة، لذلك قد يوصي الطبيب بالدعامة مبكراً نتيجة وجود عدة مشاكل تم رصدها خلال الفحص الدوري لأسنان الطفل. أنواع الدعامات. هناك 3 أنواع رئيسية من دعامات الأسنان هي: الدعامة المعدنية. هذا هو النوع العادي من الدعامات، وهو الأكثر شيوعاً، وهو مصنوع من المعدن. يحتاج الطفل لارتداء هذا النوع من الدعامات ما بين سنة وسنة ونصف بشكل دائم. دعامة السيراميك. تشبة دعامة السيراميك الدعامة المعدنية في المقاس والشكل، لكنهاتختلف في اللون. دعامة السيراميك بيضاء مثل لون الأسنان. لا يعتبر هذا النوع شائعاً لتكلفته المرتفعة. يستغرق العلاج بدعامة السيراميك بين سنة وسنتين وتوضع بشكل دائم. الدعامة الخفية. هناك نوعان من الدعامة الخفية: المقوّسة، والشفّافة، وكلاهما يمكن خلعة وتركيبه.توضع الدعامة المقوّسة خلف الأسنان، ولا يمكن رؤيتها، وتكلفة هذه الدعامة مرتفعة.أما الدعامة الشفافة فهي أيضاً يمكن خلعها أثناء الأكل أو غسل الأسنان، ثم تركيبها وغسلها قبل إعادة ارتدائها. هذه الدعامة شفافة، وينبغي تغييرها كل شهرين، وتكلفتها مرتفعة جداً لأنه لا يتم تصنيعها إلا في دول معينة. المتابعة الطبية. إذا تم استعمال الدعامة المعدنية أو دعامة السيراميك تنبغي زيارة الطبيب مرة كل شهر. بينما يحتاج الطفل مراجعة الطبيب مرة كل شهرين أو 3 أشهر إذا استعمل الدعامة المقوّسة أو الشفافة، وينبغي ارتداء الدعامة الشفافة يومياً ما بين 18 و20 ساعة. الطعام. عند ارتداء الدعامة المعدنية أو السيراميك أو المقوّسة ينبغي تجنب أكل الأطعمة القاسية مثل المكسرات، أو اللزجة مثل الشوكولا والكراميل. بعد انتهاء العلاج لا يوجد خوف من أكل أي طعام. وينبغي غسل الأسنان جيداً مرتين في اليوم خلال مرحلة العلاج بتقويم الأسنان بالدعامات.


الخبر بالتفاصيل والصور



بمجرد أن تلاحظ بعض الإعوجاج في أسنان الطفل أو اتجاه أحد الأسنان إلى مسار خاطئ يأتي إلى ذهنك تقويم الأسنان بالدعامة. لكن قبل أن تذهب إلى الطبيب لهذا الغرض إليك ما تحتاج معرفته عن هذا الأسلوب العلاجي وأنواعه:

أكثر سن مناسب لارتداء دعامة الأسنان بين 12 و13 سنة. قبل ذلك قد يحتاج الطفل إلى إجراء يسمّى “ما قبل الدعامة”، ويكون ذلك بسبب الاختلال الشديد في اصطفاف الأسنان.

وفي بعض الحالات قد يوصي الطبيب بارتداء الطفل دعامة الأسنان في سن مبكر بين سن 9 و10 سنوات لأن ذلك يختصر وقت العلاج بالدعامة. في مرحلة مبكرة من الطفولة تنمو الأسنان الدائمة، لذلك قد يوصي الطبيب بالدعامة مبكراً نتيجة وجود عدة مشاكل تم رصدها خلال الفحص الدوري لأسنان الطفل.


أنواع الدعامات.
هناك 3 أنواع رئيسية من دعامات الأسنان هي:


الدعامة المعدنية.
هذا هو النوع العادي من الدعامات، وهو الأكثر شيوعاً، وهو مصنوع من المعدن. يحتاج الطفل لارتداء هذا النوع من الدعامات ما بين سنة وسنة ونصف بشكل دائم.


دعامة السيراميك.
تشبة دعامة السيراميك الدعامة المعدنية في المقاس والشكل، لكنهاتختلف في اللون. دعامة السيراميك بيضاء مثل لون الأسنان. لا يعتبر هذا النوع شائعاً لتكلفته المرتفعة. يستغرق العلاج بدعامة السيراميك بين سنة وسنتين وتوضع بشكل دائم.


الدعامة الخفية.
هناك نوعان من الدعامة الخفية: المقوّسة، والشفّافة، وكلاهما يمكن خلعة وتركيبه.

توضع الدعامة المقوّسة خلف الأسنان، ولا يمكن رؤيتها، وتكلفة هذه الدعامة مرتفعة.

أما الدعامة الشفافة فهي أيضاً يمكن خلعها أثناء الأكل أو غسل الأسنان، ثم تركيبها وغسلها قبل إعادة ارتدائها. هذه الدعامة شفافة، وينبغي تغييرها كل شهرين، وتكلفتها مرتفعة جداً لأنه لا يتم تصنيعها إلا في دول معينة.


المتابعة الطبية.
إذا تم استعمال الدعامة المعدنية أو دعامة السيراميك تنبغي زيارة الطبيب مرة كل شهر. بينما يحتاج الطفل مراجعة الطبيب مرة كل شهرين أو 3 أشهر إذا استعمل الدعامة المقوّسة أو الشفافة، وينبغي ارتداء الدعامة الشفافة يومياً ما بين 18 و20 ساعة.


الطعام.
عند ارتداء الدعامة المعدنية أو السيراميك أو المقوّسة ينبغي تجنب أكل الأطعمة القاسية مثل المكسرات، أو اللزجة مثل الشوكولا والكراميل. بعد انتهاء العلاج لا يوجد خوف من أكل أي طعام. وينبغي غسل الأسنان جيداً مرتين في اليوم خلال مرحلة العلاج بتقويم الأسنان بالدعامات.

رابط المصدر: ما تحتاج معرفته عن دعامة أسنان الأطفال

أضف تعليقاً