مصر ترحب باتفاق الهدنة في سوريا.. وتدعو جميع الأطراف للالتزام

رحبت مصر باتفاق وقف إطلاق النار في سوريا، الذي أعلنت الولايات المتحدة وروسيا عن التوصل إليه في جنيف. ودعت مصر، في بيان صادر عن وزارة الخارجية صباح اليوم السبت، جميع الأطراف إلى الالتزام به باعتباره خطوة أولى نحو التوصل إلى وقف شامل ودائم لإطلاق النار في كافة المدن السورية، مع استمرار استهداف العناصر الإرهابية.وناشدت مصر جميع الأطراف السورية إلى تثبيت اتفاق وقف إطلاق النار لوضع حد للمعاناة الإنسانية التي يمر بها الشعب السوري، نتيجة استمرار العنف والاقتتال، تمهيداً للعودة إلى المحادثات السياسية بمشاركة جميع الأطراف السورية.وكانت الولايات المتحدة وروسيا أعلنتا، في وقت مبكر اليوم، خطة للحد من العنف في سوريا، وطالبتا بوقف إطلاق النار اعتباراً من غروب شمس يوم الإثنين، والتحرك نحو عملية انتقال سياسي.وتضمنت الخطة عدم شن الحكومة السورية طلعات جوية فوق المناطق التي يسيطر عليها مسلحو المعارضة، الأمر الذي سيسمح بوصول المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين.وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن روسيا تحدثت مع الحكومة السورية التي أعطت تأييدها للاتفاق.


الخبر بالتفاصيل والصور



رحبت مصر باتفاق وقف إطلاق النار في سوريا، الذي أعلنت الولايات المتحدة وروسيا عن التوصل إليه في جنيف.

ودعت مصر، في بيان صادر عن وزارة الخارجية صباح اليوم السبت، جميع الأطراف إلى الالتزام به باعتباره خطوة أولى نحو التوصل إلى وقف شامل ودائم لإطلاق النار في كافة المدن السورية، مع استمرار استهداف العناصر الإرهابية.

وناشدت مصر جميع الأطراف السورية إلى تثبيت اتفاق وقف إطلاق النار لوضع حد للمعاناة الإنسانية التي يمر بها الشعب السوري، نتيجة استمرار العنف والاقتتال، تمهيداً للعودة إلى المحادثات السياسية بمشاركة جميع الأطراف السورية.

وكانت الولايات المتحدة وروسيا أعلنتا، في وقت مبكر اليوم، خطة للحد من العنف في سوريا، وطالبتا بوقف إطلاق النار اعتباراً من غروب شمس يوم الإثنين، والتحرك نحو عملية انتقال سياسي.

وتضمنت الخطة عدم شن الحكومة السورية طلعات جوية فوق المناطق التي يسيطر عليها مسلحو المعارضة، الأمر الذي سيسمح بوصول المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن روسيا تحدثت مع الحكومة السورية التي أعطت تأييدها للاتفاق.

رابط المصدر: مصر ترحب باتفاق الهدنة في سوريا.. وتدعو جميع الأطراف للالتزام

أضف تعليقاً