مشاركة مثلية جنسياً في مسابقة ملكة جمال الولايات المتحدة

ستصبح سيرينا اوفليرتي الأحد أول مشاركة تشهر علناً مثليتها الجنسية في مسابقة ملكة جمال الولايات المتحدة المقررة في اتلانتيك سيتي. وحتى لو لم تفز باللقب فإن الشابة البالغة 23 عاماً التي تمثل ولاية ميزوري ستكون بلا شك محط اهتمام كبير خلال السهرة. وقالت ايرين اوفليرتي لمجلة “بيبول” بشأن قرارها الكشف عن أنها مثلية جنسياً قبل المسابقة “لقد كان الأمر مخيفاً بعض الشيء”. وقد تفاوتت ردود الفعل على إعلان الشابة التي تشارك منذ خمس سنوات في مسابقات جمال وهي واضحت عبر حسابها في “إنستغرام”، “تراوحت ردود الفعل بين الملاحظات الحاقدة والمسيئة إلى التعليقات الفرحة والمشجعة”.وتتنافس الشابة الطالبة في جامعة سنترال فلوريدا مع 51 مرشحة أخرى على لقب ملكة جمال الولايات المتحدة. وتلقى مسابقة ملكة جمال الولايات المتحدة التي تبث منذ الخمسينات سنوياً متابعة كبيرة في الولايات المتحدة رغم الانتقادات التي توجه إليها بأنها بالية وتعكس صورة غير مناسبة عن المرأة.ومن الفائزات السابقات باللقب الملفتات، فانيسا وليامز التي أصبحت أول ملكة سوداء تنتخب في العام 1983 لكنها جردت من لقبها لاحقاً بسبب صور عارية لها. ومن الفائزات أيضاً غريتشن كارلسون في العام 1989 والتي أصبحت مقدمة برامج معروفة. وقد حصلت مطلع الاسبوع الحالي على تعويض قدره 20 مليون دولار من المجموعة المالكة لمحطة “فوكس نيوز” التي كانت تعمل في صفوفها، في قضية تحرش جنسي.وكان دونالد ترامب المرشح الجمهوري إلى البيت الأبيض، حتى العام 2015 أحد مالكي مسابقة ملكة جمال الكون وملكة جمال الولايات المتحدة.


الخبر بالتفاصيل والصور



ستصبح سيرينا اوفليرتي الأحد أول مشاركة تشهر علناً مثليتها الجنسية في مسابقة ملكة جمال الولايات المتحدة المقررة في اتلانتيك سيتي. وحتى لو لم تفز باللقب فإن الشابة البالغة 23 عاماً التي تمثل ولاية ميزوري ستكون بلا شك محط اهتمام كبير خلال السهرة.

وقالت ايرين اوفليرتي لمجلة “بيبول” بشأن قرارها الكشف عن أنها مثلية جنسياً قبل المسابقة “لقد كان الأمر مخيفاً بعض الشيء”. وقد تفاوتت ردود الفعل على إعلان الشابة التي تشارك منذ خمس سنوات في مسابقات جمال وهي واضحت عبر حسابها في “إنستغرام”، “تراوحت ردود الفعل بين الملاحظات الحاقدة والمسيئة إلى التعليقات الفرحة والمشجعة”.

وتتنافس الشابة الطالبة في جامعة سنترال فلوريدا مع 51 مرشحة أخرى على لقب ملكة جمال الولايات المتحدة. وتلقى مسابقة ملكة جمال الولايات المتحدة التي تبث منذ الخمسينات سنوياً متابعة كبيرة في الولايات المتحدة رغم الانتقادات التي توجه إليها بأنها بالية وتعكس صورة غير مناسبة عن المرأة.

ومن الفائزات السابقات باللقب الملفتات، فانيسا وليامز التي أصبحت أول ملكة سوداء تنتخب في العام 1983 لكنها جردت من لقبها لاحقاً بسبب صور عارية لها. ومن الفائزات أيضاً غريتشن كارلسون في العام 1989 والتي أصبحت مقدمة برامج معروفة. وقد حصلت مطلع الاسبوع الحالي على تعويض قدره 20 مليون دولار من المجموعة المالكة لمحطة “فوكس نيوز” التي كانت تعمل في صفوفها، في قضية تحرش جنسي.

وكان دونالد ترامب المرشح الجمهوري إلى البيت الأبيض، حتى العام 2015 أحد مالكي مسابقة ملكة جمال الكون وملكة جمال الولايات المتحدة.

رابط المصدر: مشاركة مثلية جنسياً في مسابقة ملكة جمال الولايات المتحدة

أضف تعليقاً