المعارضة السورية تشكك في اتفاق وقف إطلاق النار

أعربت المعارضة السورية اليوم السبت، عن شكوكها بشأن اتفاق أمريكي روسي لوقف إطلاق النار، يهدف إلى الحد من العنف في سوريا، وإعادة إطلاق عملية سياسية ترعاها الأمم المتحدة.

وقال سمير النشار، أحد أعضاء الائتلاف الوطني السوري المعارض: “سيتعين علينا الانتظار ورؤية ما إذا كان النظام وحلفاؤه، من بينهم الروس، سيلتزمون بوقف إطلاق النار”.وأضاف: “سيتم اختبار هذا الاتفاق، نظراً لأننا لا نثق في النظام وحلفائه بالنظر الى تجارب سابقة حول وقف إطلاق النار”.ولم يصدر أي تعليق رسمي في دمشق.وكانت الولايات المتحدة وروسيا قد أعلنتا في وقت مبكر اليوم السبت خطة للحد من العنف في سوريا، وطالبتا بوقف لإطلاق النار اعتباراً من غروب شمس يوم الإثنين والتحرك نحو عملية انتقال سياسي.وبعد أكثر من 12 ساعة من المشاورات مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، قال ، وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن الاتفاق يمكن أن يوفر “نقطة تحول” في الصراع إذا نفذته الأطراف “بحسن نية”.وقال كيري: “من خلال العمل معاً، روسيا والولايات المتحدة وفرقنا، توصلنا إلى ما نعتقد أنه نهج يحدد ما الذي يجب أن يحدث ويشمل مدى أبعد أكثر مما كنا نفعل معا في السابق”.وتضمن الخطة عدم شن الحكومة السورية طلعات جوية فوق المناطق التي يسيطر عليها مسلحو المعارضة، الأمر الذي سيسمح بوصول المساعدات الانسانية الى المحتاجين.وتابع كيري أنه مع توقف الضربات الجوية التي تشنها الحكومة السورية، فإن هناك إمكانية “لتغيير طبيعة الصراع”، مشيراً إلى أن الضربات الجوية كانت السبب الرئيسي للإصابات وتدفقات الهجرة.من جانبه، قال لافروف إن الولايات المتحدة وروسيا اتفقتا أيضاً على مناطق محددة ستقاتل فيها الدولتان معا ضد مسلحي تنظيم داعش.وقال أيضاً، إن روسيا تحدثت مع الحكومة السورية التي أعطت تأييدها للاتفاق.


الخبر بالتفاصيل والصور



أعربت المعارضة السورية اليوم السبت، عن شكوكها بشأن اتفاق أمريكي روسي لوقف إطلاق النار، يهدف إلى الحد من العنف في سوريا، وإعادة إطلاق عملية سياسية ترعاها الأمم المتحدة.

وقال سمير النشار، أحد أعضاء الائتلاف الوطني السوري المعارض: “سيتعين علينا الانتظار ورؤية ما إذا كان النظام وحلفاؤه، من بينهم الروس، سيلتزمون بوقف إطلاق النار”.

وأضاف: “سيتم اختبار هذا الاتفاق، نظراً لأننا لا نثق في النظام وحلفائه بالنظر الى تجارب سابقة حول وقف إطلاق النار”.

ولم يصدر أي تعليق رسمي في دمشق.

وكانت الولايات المتحدة وروسيا قد أعلنتا في وقت مبكر اليوم السبت خطة للحد من العنف في سوريا، وطالبتا بوقف لإطلاق النار اعتباراً من غروب شمس يوم الإثنين والتحرك نحو عملية انتقال سياسي.

وبعد أكثر من 12 ساعة من المشاورات مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، قال ، وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن الاتفاق يمكن أن يوفر “نقطة تحول” في الصراع إذا نفذته الأطراف “بحسن نية”.

وقال كيري: “من خلال العمل معاً، روسيا والولايات المتحدة وفرقنا، توصلنا إلى ما نعتقد أنه نهج يحدد ما الذي يجب أن يحدث ويشمل مدى أبعد أكثر مما كنا نفعل معا في السابق”.

وتضمن الخطة عدم شن الحكومة السورية طلعات جوية فوق المناطق التي يسيطر عليها مسلحو المعارضة، الأمر الذي سيسمح بوصول المساعدات الانسانية الى المحتاجين.

وتابع كيري أنه مع توقف الضربات الجوية التي تشنها الحكومة السورية، فإن هناك إمكانية “لتغيير طبيعة الصراع”، مشيراً إلى أن الضربات الجوية كانت السبب الرئيسي للإصابات وتدفقات الهجرة.

من جانبه، قال لافروف إن الولايات المتحدة وروسيا اتفقتا أيضاً على مناطق محددة ستقاتل فيها الدولتان معا ضد مسلحي تنظيم داعش.

وقال أيضاً، إن روسيا تحدثت مع الحكومة السورية التي أعطت تأييدها للاتفاق.

رابط المصدر: المعارضة السورية تشكك في اتفاق وقف إطلاق النار

أضف تعليقاً