المعارضة السورية تسيطر على منطقة استراتيجية في القنيطرة

حققت فصائل المعارضة في محافظة القنيطرة جنوب سوريا، تقدماً مهماً وسيطرت على منطقة استراتيجية شمال بلدة جباتا الخشب ضمن معركة قادسية الجنوب. وقال مصدر إعلامي مقرب من فصائل الجبهة الجنوبية، إن “مقاتلي حركة أحرار الشام وجبهة فتح الشام وأحرار بيت المقدس وعدد من الفصائل الثورية سيطروا اليوم السبت على تلة الحميرية شمال بلدة جباتا الخشب بعد معارك عنيفة مع القوات الحكومية السورية سقط خلالها عشرات القتلى والجرحى ين الجانبين”.وأكدت المصدر التي فضلت عدم ذكر اسمها أن السيطرة على تلة الحميرية تعد خطوة مهمة ضمن عملية عسكرية واسعة النطاق أطلقتها المعارضة بالقنيطرة تحت اسم قادسية الجنوب”.وقالت الفصائل في بيان لها: “نعلن انطلاق معركة قادسية الجنوب لنصرة أهلنا وتحرير أرض الشام التي جعلها النظام رهينة بيد الصفويين والروس وغيرهم من أعداء الشعب السوري”.وتأتي معركة قادسية الجنوب بالتوازي مع المعركة التي أطلقتها فصائل الجبهة الجنوبية أيضاً في منطقة ابطع في ريف درعا الشمالي لتشتيت جهد القوات الحكومية وتوسيع نطاق المعارك الجغرافي.


الخبر بالتفاصيل والصور



حققت فصائل المعارضة في محافظة القنيطرة جنوب سوريا، تقدماً مهماً وسيطرت على منطقة استراتيجية شمال بلدة جباتا الخشب ضمن معركة قادسية الجنوب.

وقال مصدر إعلامي مقرب من فصائل الجبهة الجنوبية، إن “مقاتلي حركة أحرار الشام وجبهة فتح الشام وأحرار بيت المقدس وعدد من الفصائل الثورية سيطروا اليوم السبت على تلة الحميرية شمال بلدة جباتا الخشب بعد معارك عنيفة مع القوات الحكومية السورية سقط خلالها عشرات القتلى والجرحى ين الجانبين”.

وأكدت المصدر التي فضلت عدم ذكر اسمها أن السيطرة على تلة الحميرية تعد خطوة مهمة ضمن عملية عسكرية واسعة النطاق أطلقتها المعارضة بالقنيطرة تحت اسم قادسية الجنوب”.

وقالت الفصائل في بيان لها: “نعلن انطلاق معركة قادسية الجنوب لنصرة أهلنا وتحرير أرض الشام التي جعلها النظام رهينة بيد الصفويين والروس وغيرهم من أعداء الشعب السوري”.

وتأتي معركة قادسية الجنوب بالتوازي مع المعركة التي أطلقتها فصائل الجبهة الجنوبية أيضاً في منطقة ابطع في ريف درعا الشمالي لتشتيت جهد القوات الحكومية وتوسيع نطاق المعارك الجغرافي.

رابط المصدر: المعارضة السورية تسيطر على منطقة استراتيجية في القنيطرة

أضف تعليقاً