السجن 21 عاماً لمنفذ هجوم بالحمض الكاوي في كولومبيا

حكم على رجل أدين بتهمة تشويه امرأة بعدما هاجمها بالحمض الكاوي بالسجن 21 عاماً في كولومبيا على ما ذكرت النيابة العامة. وقضت محكمة في بوغوتا بسجن جوناتان فيغا 21 عاماً وعشرة اشهر بعد ادانته بتهمة “محاولة القتل المشددة” في هجوم بالحمض الكاوي مع سابق تصور وتصميم على ناتاليا بونس التي أصبحت رمزاً لمكافحة هذه الافة في البلاد.وقالت بونس “إنه عقاب مثالي”. ونتاليا هي واحدة من نحو الف ضحية لهجمات مماثلة منذ العام 2004 في كولومبيا احد اكثر البلدان عرضة لهذه الهجمات على ما تفيد السلطات.ففي 27 مارس(آذار) 2014، توجه جوناتان فيغا إلى منزل الضحية وادعى أنه صديقها السابق ليفتح له الباب قبل أن “يرشها بالحمض الكاوي مرات عدة على الوجه” على ما ذكرت النيابة العامة.وأوضح المصدر نفسه أن الهجوم الحق إصابات “في منطقة البطن مع حروق من الدرجة الأولى والثانية واللسان والشفة السفلى والعينيين والساعدين معرضاً حياتها للخطر مع إمكانية إصابتها بآثار دائمة”.واعتبرت النيابة العامة أن المتهم وإن كان يعاني من “انفصام هذياني في الشخصية،” كان “مدركاً لما يقوم به والجرم الذي سيرتكبه” مشيرة إلى أنه سيلقى في السجن “العلاج النفسي المناسب”.وروت بونس التي خضعت لحوالى 15 عملية جراحية، قصتها في العام 2015 في كتاب. وقد ظهرت في يناير (كانون الثاني) للمرة الأولى سافرة عن وجهها، بمناسبة إقرار قانون يعاقب الهجمات بالحمض الكاوي بالسجن لفترات قد تصل إلى 30 عاماً.


الخبر بالتفاصيل والصور



حكم على رجل أدين بتهمة تشويه امرأة بعدما هاجمها بالحمض الكاوي بالسجن 21 عاماً في كولومبيا على ما ذكرت النيابة العامة.

وقضت محكمة في بوغوتا بسجن جوناتان فيغا 21 عاماً وعشرة اشهر بعد ادانته بتهمة “محاولة القتل المشددة” في هجوم بالحمض الكاوي مع سابق تصور وتصميم على ناتاليا بونس التي أصبحت رمزاً لمكافحة هذه الافة في البلاد.

وقالت بونس “إنه عقاب مثالي”. ونتاليا هي واحدة من نحو الف ضحية لهجمات مماثلة منذ العام 2004 في كولومبيا احد اكثر البلدان عرضة لهذه الهجمات على ما تفيد السلطات.

ففي 27 مارس(آذار) 2014، توجه جوناتان فيغا إلى منزل الضحية وادعى أنه صديقها السابق ليفتح له الباب قبل أن “يرشها بالحمض الكاوي مرات عدة على الوجه” على ما ذكرت النيابة العامة.

وأوضح المصدر نفسه أن الهجوم الحق إصابات “في منطقة البطن مع حروق من الدرجة الأولى والثانية واللسان والشفة السفلى والعينيين والساعدين معرضاً حياتها للخطر مع إمكانية إصابتها بآثار دائمة”.

واعتبرت النيابة العامة أن المتهم وإن كان يعاني من “انفصام هذياني في الشخصية،” كان “مدركاً لما يقوم به والجرم الذي سيرتكبه” مشيرة إلى أنه سيلقى في السجن “العلاج النفسي المناسب”.

وروت بونس التي خضعت لحوالى 15 عملية جراحية، قصتها في العام 2015 في كتاب. وقد ظهرت في يناير (كانون الثاني) للمرة الأولى سافرة عن وجهها، بمناسبة إقرار قانون يعاقب الهجمات بالحمض الكاوي بالسجن لفترات قد تصل إلى 30 عاماً.

رابط المصدر: السجن 21 عاماً لمنفذ هجوم بالحمض الكاوي في كولومبيا

أضف تعليقاً