إنفوغرافيك| فجوة التعليم تتسع في الدول الفقيرة

إنفوغرافيك| فجوة التعليم تتسع في الدول الفقيرة قالت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونيسكو” في تقرير لها إن المجتمع الدولي لن يحقق أهدافه التعليمية التي صاغها في الأهداف الإنمائية للألفية. وأضافت المنظمة في “التقرير العالمي لرصد التعليم” أنه من غير المتوقع أن تلبي بعض الدول الأهداف التي ينبغي أن تحققها في العام 2030 ضمن أجندة التنمية المستدامة، وأن الدول الأكثر فقرا ستكون الأكثر تضررا في ذلك. وجاء في تقرير أن 64 دولة فقط حققت أهداف العام 2015 من بين 157 دولة، والتي جاء فيها أنه ينبغي تعميم التعليم الإلزامي على كل الأطفال في العالم بحلول العام 2015. ولم يكن بين هذه الدول الأربع والستين أي دولة فقيرة أو من الدول متدنية الدخل بحسب سكاي نيوز. وأضاف التقرير أن 40 في المائة من الدول لن تتمكن من تحقيق هدف التعليم الثانوي لعام 2030، بينما لن تنجح 11 دولة أخرى، من بينها النيجر ورواندا وإفريقيا الوسطى، في تحقيق هذه الأهداف قبل العام 2100. أما الدول التي حققت الأهداف فهي 38 دولة من الدول ذات الدخل المرتفع و26 دولة من الدول ذات الدخل المتوسط. وحول الدول التي لم تحقق الأهداف فهي 9 من الدول ذات الدخل المرتفع و58 من الدول ذات الدخل المتوسط و26 دولة فقيرة. وكشفت اليونيسكو في تقرير آخر حول تعميم التعليم الإلزامي على الأطفال أن نسبة المسجلين بمراحل التعليم الابتدائي في الأقاليم النامية بلغت 91 في المائة عام 2015، مقابل 83 في المائة عام 2000. وأنه في عام 2015، كان هناك 57 مليون طفل في سن التعليم الابتدائي غير ملتحقين بالمدارس. وأشار إلى أن معدلات القدرات الأساسية للقراءة والكتابة على الصعيد العالمي للشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و24، تحسنت من 83 في المائة إلى 91 في المائة منذ 1990 إلى 2015، وضاقت الفجوة بين الرجال والنساء. وتابع أنه في الأقاليم النامية، تصل نسبة أطفال الأسر الفقيرة غير المسجلين في المدارس إلى 4 أضعاف نسبة الأطفال للأسر الغنية. وأشار كذلك إلى أنه في البلدان المتأثرة بالصراعات، زادت نسبة الأطفال غير الملتحقين بالمدارس من 30 في المائة عام 1999 إلى 36 في المائة عام 2012.


الخبر بالتفاصيل والصور


إنفوغرافيك| فجوة التعليم تتسع في الدول الفقيرة

قالت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونيسكو” في تقرير لها إن المجتمع الدولي لن يحقق أهدافه التعليمية التي صاغها في الأهداف الإنمائية للألفية.

وأضافت المنظمة في “التقرير العالمي لرصد التعليم” أنه من غير المتوقع أن تلبي بعض الدول الأهداف التي ينبغي أن تحققها في العام 2030 ضمن أجندة التنمية المستدامة، وأن الدول الأكثر فقرا ستكون الأكثر تضررا في ذلك.

وجاء في تقرير أن 64 دولة فقط حققت أهداف العام 2015 من بين 157 دولة، والتي جاء فيها أنه ينبغي تعميم التعليم الإلزامي على كل الأطفال في العالم بحلول العام 2015. ولم يكن بين هذه الدول الأربع والستين أي دولة فقيرة أو من الدول متدنية الدخل بحسب سكاي نيوز.

وأضاف التقرير أن 40 في المائة من الدول لن تتمكن من تحقيق هدف التعليم الثانوي لعام 2030، بينما لن تنجح 11 دولة أخرى، من بينها النيجر ورواندا وإفريقيا الوسطى، في تحقيق هذه الأهداف قبل العام 2100.

1

أما الدول التي حققت الأهداف فهي 38 دولة من الدول ذات الدخل المرتفع و26 دولة من الدول ذات الدخل المتوسط.

وحول الدول التي لم تحقق الأهداف فهي 9 من الدول ذات الدخل المرتفع و58 من الدول ذات الدخل المتوسط و26 دولة فقيرة.

وكشفت اليونيسكو في تقرير آخر حول تعميم التعليم الإلزامي على الأطفال أن نسبة المسجلين بمراحل التعليم الابتدائي في الأقاليم النامية بلغت 91 في المائة عام 2015، مقابل 83 في المائة عام 2000.

وأنه في عام 2015، كان هناك 57 مليون طفل في سن التعليم الابتدائي غير ملتحقين بالمدارس.

وأشار إلى أن معدلات القدرات الأساسية للقراءة والكتابة على الصعيد العالمي للشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و24، تحسنت من 83 في المائة إلى 91 في المائة منذ 1990 إلى 2015، وضاقت الفجوة بين الرجال والنساء.

وتابع أنه في الأقاليم النامية، تصل نسبة أطفال الأسر الفقيرة غير المسجلين في المدارس إلى 4 أضعاف نسبة الأطفال للأسر الغنية.

وأشار كذلك إلى أنه في البلدان المتأثرة بالصراعات، زادت نسبة الأطفال غير الملتحقين بالمدارس من 30 في المائة عام 1999 إلى 36 في المائة عام 2012.

23

رابط المصدر: إنفوغرافيك| فجوة التعليم تتسع في الدول الفقيرة

أضف تعليقاً