السعودية: 73 مليار دولار مداخيل نفطية بين يناير وأغسطس 2016

بلغت إيرادات السعودية المالية من تصدير النفط في الأشهر الثمانية الأولى من 2016 ما يعادل 276.3 مليار ريال (73.6 مليار دولار) بين يناير(كانون الثاني) وأغسطس (آب)2016، من تصدير 1.7 مليار برميل، وفق ما نقلت صحيفة الاقتصادية السعودية، عن مؤسسة جودي “JODI” الدولية المتخصصة في رصد البيانات الخاصة بالنفط، بالتعاون مع المنتجين والمصدرين في العالم. وحسب البيانات المذكورة حصلت السعودية في يونيو(حزيران) على أعلى إيرادات مالية من صادراتها النفطية، بعد أن بلغت قيمتها المالية 41.6 مليار ريال (11.1 مليار دولار)، بتصديرها أكثر من 223 مليون برميلاً، وبمتوسط سعر شهري في حدود 48 دولاراً للبرميل.ومن المنتظر، رغم ميل الأسعار إلى الاستقرار نسبياً، أن تتراجع العائدات المالية من الصادرات النفطية السعودية في 2016 إلى أقل مستوياتها في 12 سنة، بعد خسارة سعر برميل النفط أكثر من نصف قيمته في عامين.ومن جهة أخرى قدرت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية حجم مداخيل الصادرات النفطية السعودية في 2015 بحوالي 130 مليار دولار، أقل مداخيل حققتها السعودية منذ 2005 عندما بلغت مداخيلها 140 مليار دولار. أما أعلى دخل سجلته السعودية في السنوات العشر الأخيرة، فكان في 2012 بصادرات نفطية بلغت 297 مليار دولار، رقم يُعادل ثلث دخل كل النفطية المنتمية إلى منظمة أوبك تقريباً، التي صدرت في السنة المذكورة أقل من 1 تريليون دولار.


الخبر بالتفاصيل والصور



بلغت إيرادات السعودية المالية من تصدير النفط في الأشهر الثمانية الأولى من 2016 ما يعادل 276.3 مليار ريال (73.6 مليار دولار) بين يناير(كانون الثاني) وأغسطس (آب)2016، من تصدير 1.7 مليار برميل، وفق ما نقلت صحيفة الاقتصادية السعودية، عن مؤسسة جودي “JODI” الدولية المتخصصة في رصد البيانات الخاصة بالنفط، بالتعاون مع المنتجين والمصدرين في العالم.

وحسب البيانات المذكورة حصلت السعودية في يونيو(حزيران) على أعلى إيرادات مالية من صادراتها النفطية، بعد أن بلغت قيمتها المالية 41.6 مليار ريال (11.1 مليار دولار)، بتصديرها أكثر من 223 مليون برميلاً، وبمتوسط سعر شهري في حدود 48 دولاراً للبرميل.

ومن المنتظر، رغم ميل الأسعار إلى الاستقرار نسبياً، أن تتراجع العائدات المالية من الصادرات النفطية السعودية في 2016 إلى أقل مستوياتها في 12 سنة، بعد خسارة سعر برميل النفط أكثر من نصف قيمته في عامين.

ومن جهة أخرى قدرت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية حجم مداخيل الصادرات النفطية السعودية في 2015 بحوالي 130 مليار دولار، أقل مداخيل حققتها السعودية منذ 2005 عندما بلغت مداخيلها 140 مليار دولار.

أما أعلى دخل سجلته السعودية في السنوات العشر الأخيرة، فكان في 2012 بصادرات نفطية بلغت 297 مليار دولار، رقم يُعادل ثلث دخل كل النفطية المنتمية إلى منظمة أوبك تقريباً، التي صدرت في السنة المذكورة أقل من 1 تريليون دولار.

رابط المصدر: السعودية: 73 مليار دولار مداخيل نفطية بين يناير وأغسطس 2016

أضف تعليقاً