السعودية تتخذ إجراءات جديدة لمنع تكرار حادث التدافع في منى

كشف أحد المطوفين المسؤولين عن تفويج الحجاج في مدينة مكة المكرمة، أن المملكة العربية السعودية اتخذت اجراءات جديدة في تنفيذ مناسك، الحج بما تحفظ سلامة الحجاج حتى لا يتكرر حادث

تدافع منى العام الماضي. ومن بين هذه الإجراءات، بحسب المطوف الذي طلب عدم ذكر اسمه، وأفصح عن تفاصيل الإجراءات الجديدة ، أنه من المقرر أن يتم رمي الجمرات من خلال وفود حسب توقيتات محددة، وأن تكون هناك بصمة لكل حاج، فضلاً عن ارتداء الحجاج أسوارة إلكترونية تحمل طابع باركود يحمل كل بياناته.كما أشار المطوف إلى أن المملكة السعودية اتخذت إجراءات أمنية احترازية لأول مرة حتى تضمن سلامة الحجاج بمنع بناء خيام من مادة الجيبسون بورد، وأن تكون أقمشة فقط، وتنظبم آلية جديدة لوضع الأسلاك الكهربائية تحسباً لأي ظرف يحدث.وبدأت قوافل حجاج بيت الله الحرام صباح اليوم السبت التوافد إلى مشعر منى لقضاء يوم التروية اقتداءً بسنة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، حيث اصطف الحجاج في ساحات الفنادق في انتظار السيارات التي ستنقلهم إلى مشعر منى وسط تكثيف أمني في الخدمات والإمكانات التي أعدتها مختلف الجهات المعنية بشؤون الحج والحجاج.وبحسب التلفزيون السعودي، أعدت قوات الطوارئ الخاصة خطة متكاملة لتسهيل عملية تصعيد الحجاج إلى مشعر منى، ركزت على توفير مظلة الأمن والأمان وتحقيق السلامة واليسر على جميع الطرق التي يسلكها الحجاج من مكة المكرمة إلى منى، إضافة إلى تنظيم عملية حركة المشاة لمشعر منى.كما جندت قيادة قوات أمن الحج جميع الطاقات الآلية والبشرية من رجال الأمن لتنفيذ خطة تصعيد الحجاج لمشعر منى ، لتيسير وتسهيل عملية التصعيد أمام قوافل الحجيج وتوفير الأمن والسلامة لهم.ومن جانبه، قال المتحدث باسم الداخلية السعودية، اللواء منصور التركي، مساء أمس، إن أجهزة الأمن في وزارته ستُفشل أي مخطط يسعى للنيل من أمن وسلامة الحجاج.وأضاف التركي خلال مؤتمر صحافي إن “رجال الأمن لن يتوانوا في التضحية بأنفسهم لحماية الحجاج، وإفشال خطط كل من يسعى للنيل من أمنهم وسلامتهم”.وأوضح التركي أن المهمة الأساس لرجال الأمن السعوديين ستكون رصد أي كثافة وتزاحم غير عادي والتواصل مع بعثات الحجاج للسيطرة على ذلك.من جانبه، ذكر المتحدث الرسمي باسم قيادة قوات أمن الحج، العقيد سامي الشويرخ، إنه تم “إعادة 237 ألفا و583 مخالف (لا يحملون تصريح حج) من مختلف منافذ العاصمة المقدسة”.وشدّد على أن قيادة “قوات أمن الحج” حازمة في تطبيق النظام فيما يتعلق بضرورة وجود التصاريح النظامية التي تخول للحجاج دخول المشاعر المقدسة.وأدى أكثر من مليون ونصف المليون من ضيوف الرحمن أمس صلاة الجمعة، في رحاب المسجد الحرام.


الخبر بالتفاصيل والصور



كشف أحد المطوفين المسؤولين عن تفويج الحجاج في مدينة مكة المكرمة، أن المملكة العربية السعودية اتخذت اجراءات جديدة في تنفيذ مناسك، الحج بما تحفظ سلامة الحجاج حتى لا يتكرر حادث تدافع منى العام الماضي.

ومن بين هذه الإجراءات، بحسب المطوف الذي طلب عدم ذكر اسمه، وأفصح عن تفاصيل الإجراءات الجديدة ، أنه من المقرر أن يتم رمي الجمرات من خلال وفود حسب توقيتات محددة، وأن تكون هناك بصمة لكل حاج، فضلاً عن ارتداء الحجاج أسوارة إلكترونية تحمل طابع باركود يحمل كل بياناته.

كما أشار المطوف إلى أن المملكة السعودية اتخذت إجراءات أمنية احترازية لأول مرة حتى تضمن سلامة الحجاج بمنع بناء خيام من مادة الجيبسون بورد، وأن تكون أقمشة فقط، وتنظبم آلية جديدة لوضع الأسلاك الكهربائية تحسباً لأي ظرف يحدث.

وبدأت قوافل حجاج بيت الله الحرام صباح اليوم السبت التوافد إلى مشعر منى لقضاء يوم التروية اقتداءً بسنة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، حيث اصطف الحجاج في ساحات الفنادق في انتظار السيارات التي ستنقلهم إلى مشعر منى وسط تكثيف أمني في الخدمات والإمكانات التي أعدتها مختلف الجهات المعنية بشؤون الحج والحجاج.

وبحسب التلفزيون السعودي، أعدت قوات الطوارئ الخاصة خطة متكاملة لتسهيل عملية تصعيد الحجاج إلى مشعر منى، ركزت على توفير مظلة الأمن والأمان وتحقيق السلامة واليسر على جميع الطرق التي يسلكها الحجاج من مكة المكرمة إلى منى، إضافة إلى تنظيم عملية حركة المشاة لمشعر منى.

كما جندت قيادة قوات أمن الحج جميع الطاقات الآلية والبشرية من رجال الأمن لتنفيذ خطة تصعيد الحجاج لمشعر منى ، لتيسير وتسهيل عملية التصعيد أمام قوافل الحجيج وتوفير الأمن والسلامة لهم.

ومن جانبه، قال المتحدث باسم الداخلية السعودية، اللواء منصور التركي، مساء أمس، إن أجهزة الأمن في وزارته ستُفشل أي مخطط يسعى للنيل من أمن وسلامة الحجاج.

وأضاف التركي خلال مؤتمر صحافي إن “رجال الأمن لن يتوانوا في التضحية بأنفسهم لحماية الحجاج، وإفشال خطط كل من يسعى للنيل من أمنهم وسلامتهم”.

وأوضح التركي أن المهمة الأساس لرجال الأمن السعوديين ستكون رصد أي كثافة وتزاحم غير عادي والتواصل مع بعثات الحجاج للسيطرة على ذلك.

من جانبه، ذكر المتحدث الرسمي باسم قيادة قوات أمن الحج، العقيد سامي الشويرخ، إنه تم “إعادة 237 ألفا و583 مخالف (لا يحملون تصريح حج) من مختلف منافذ العاصمة المقدسة”.

وشدّد على أن قيادة “قوات أمن الحج” حازمة في تطبيق النظام فيما يتعلق بضرورة وجود التصاريح النظامية التي تخول للحجاج دخول المشاعر المقدسة.

وأدى أكثر من مليون ونصف المليون من ضيوف الرحمن أمس صلاة الجمعة، في رحاب المسجد الحرام.

رابط المصدر: السعودية تتخذ إجراءات جديدة لمنع تكرار حادث التدافع في منى

أضف تعليقاً