البرلمان العربي: دول الخليج تحاول الحفاظ على ما تبقى من هويتنا

قال عضو البرلمان العربي، عضو مجلس الأمة الكويتي سابقاً، علي الدقباسي، إن الوضع الأمني في الدول العربية “بات مخترقاً من الجانبين الإسرائيلي والإيراني”. وأكد الدقباسي، في تصريحات لصحيفة الحياة اللندنية، نشرت اليوم السبت، أن “الدول الخليجية وعلى رأسها السعودية، تسعى للحفاظ على ما تبقى من الهوية العربية”. وقال الدقباسي: “أرى أن الوضع السياسي والأمني في ظل الفوضى بات مخترقاً من العدو الصهيوني، وكذلك من إيران، وهذا واضح للعيان لدى الجميع، في لبنان والعراق وسوريا وحتى اليمن، وكل المحاولات قائمة لزعزعة الأمن الخليجي، وأعتقد أن المملكة ودول الخليج تقوم بدور كبير للحفاظ على ما تبقى من الهوية العربية، ويبذلون جهداً كبيراً، ونحث العالم الإسلامي والعربي على دعم منظومة التعاون الخليجي، لأنها تقوم بدور الجامعة العربية، التي مع الأسف هي والعدم سواء، وأن مواقفها لا تلبي طموحاتنا العربية”.وأضاف أن “مشاورات السلام اليمنية ولدت ميتة قبل أن تبدأ، الحوار ليس مع المخلوع والحوثي، وإنما مع إيران، والسياسة الإيرانية هذه كانت لزعزعة الأمن، والمشاورات كانت تخطيطاً لالتقاط الأنفاس، ولم تكن هناك جدية من المخلوع والحوثي في الوصول إلى حل سياسي، وأنا لا أحبذ أنصاف الحلول”. وأكد الدقباسي أنه “لا بد من الحل العسكري، ونحن متضامنون كامل التضامن مع قيادتنا في مواجهة الأخطار التي تحدق بأمننا القومي وتوجه ضد شعوبنا، ولذلك فإن ما تتوصل إليه القيادة السياسية في البلاد يجب أن نكون خلفه، لأننا في مرحلة نكون أو لا نكون”.


الخبر بالتفاصيل والصور



قال عضو البرلمان العربي، عضو مجلس الأمة الكويتي سابقاً، علي الدقباسي، إن الوضع الأمني في الدول العربية “بات مخترقاً من الجانبين الإسرائيلي والإيراني”.

وأكد الدقباسي، في تصريحات لصحيفة الحياة اللندنية، نشرت اليوم السبت، أن “الدول الخليجية وعلى رأسها السعودية، تسعى للحفاظ على ما تبقى من الهوية العربية”.

وقال الدقباسي: “أرى أن الوضع السياسي والأمني في ظل الفوضى بات مخترقاً من العدو الصهيوني، وكذلك من إيران، وهذا واضح للعيان لدى الجميع، في لبنان والعراق وسوريا وحتى اليمن، وكل المحاولات قائمة لزعزعة الأمن الخليجي، وأعتقد أن المملكة ودول الخليج تقوم بدور كبير للحفاظ على ما تبقى من الهوية العربية، ويبذلون جهداً كبيراً، ونحث العالم الإسلامي والعربي على دعم منظومة التعاون الخليجي، لأنها تقوم بدور الجامعة العربية، التي مع الأسف هي والعدم سواء، وأن مواقفها لا تلبي طموحاتنا العربية”.

وأضاف أن “مشاورات السلام اليمنية ولدت ميتة قبل أن تبدأ، الحوار ليس مع المخلوع والحوثي، وإنما مع إيران، والسياسة الإيرانية هذه كانت لزعزعة الأمن، والمشاورات كانت تخطيطاً لالتقاط الأنفاس، ولم تكن هناك جدية من المخلوع والحوثي في الوصول إلى حل سياسي، وأنا لا أحبذ أنصاف الحلول”.

وأكد الدقباسي أنه “لا بد من الحل العسكري، ونحن متضامنون كامل التضامن مع قيادتنا في مواجهة الأخطار التي تحدق بأمننا القومي وتوجه ضد شعوبنا، ولذلك فإن ما تتوصل إليه القيادة السياسية في البلاد يجب أن نكون خلفه، لأننا في مرحلة نكون أو لا نكون”.

رابط المصدر: البرلمان العربي: دول الخليج تحاول الحفاظ على ما تبقى من هويتنا

أضف تعليقاً