نهاية ليلة مرعبة لـ 33 عالقاً بمركبات “تليفريك” في الألب

تمكن 33 شخصاً كانوا عالقين في عربات معلقة في مرتفعات مون بلان الفرنسية من النزول إلى الأرض بعد إصلاح العطل الذي جعلهم يمضون ليلة باردة في هذه الحجرات المعلقة في الهواء. وتمكنت فرق الصيانة عند ساعات الصباح الأولى من فك آخر الأسلاك التي كانت تعيق حركة العربات، متيحة لمن ظلوا عالقين فيها أن ينزلوا إلى الأرض، وعددهم 33.وكان 110 أشخاص علقوا في عربات مصعد “بانوراميك مون بلان” الذي يربط على علو شاهق قمة ليغويي دو ميدي (3842 مترا) بقمة بوانت هيلبرونر (3462 متراً) عندما تعطل إثر تشابك الأسلاك “لأسباب غير معروفة”.عملية الإجلاءوتمكنت فرقة الانقاذ في وقت سابق من إجلاء 77 شخصاً: 48 بواسطة مروحيات ونحو 30 كانوا عالقين في عربات أقرب إلى الأرض، بواسطة حبال وبمساعدة مسعفين. أما الباقون فقد أمضوا ليلتهم في العربات بعدما أوقفت عمليات الإنقاذ بسبب سوء الأحوال الجوية.وقالت ماريا الينا بيرون البالغة من العمر 18 عاماً لمراسل وكالة فرانس برس “إنه أمر مروع، شقيقي البالغ 12 عاماً عالق فوق مع والدي، وهم يرتدون ثياباً خفيفة”، ثم انفجرت بالبكاء حين رأتهم يخرجون سالمين.وكانت ماريا لدى وقوع العطل في عربة أخرى تمكنت فرق الانقاذ من إجلاء من فيها مساء أول من أمس الخميس. وأضافت “بقينا لمدة ساعتين ونصف الساعة لا نعرف ماذا يجري، وكانت الحجرات تترنح كثيراً حين يحركون الأسلاك، وكان ذلك عند الغروب، حين بدأ البرد يتسلل”.وأعلنت السلطات المحلية أن الاشخاص الثلاثة والثلاثين الذين لم يكن لهم حظ في أن تخرجهم فرق الانقاذ، خرجوا جميعاً صباح أمس الجمعة وهم في صحة جيدة، ما عدا رجل مسن أصيب بانخفاض في حرارة الجسم. وعملت فرق الانقاذ بعد ذلك على التثبت من أنه لم يعد هناك أحد في العربات.على ارتفاع 400 متر أمضى السياح الثلاثة والثلاثون ليلة مرعبة في مقصورات التلفريك التي تسير معلقة بسلك على علو شاهق يصل في بعض الاماكن الى 400 متر.وقال مسؤول في اجهزة الانقاذ لوكالة فرانس برس “بقينا على اتصال معهم طول الليل، كانوا يشعرون بالبرد، لكن لم يكن هناك حالات طارئة”. وقد شارك في عمليات الانقاذ اربع مروحيات فرنسية وإيطالية.وتمكنت فرق الانقاذ من إيصال بعض المساعدات، من مياه وبطانيات، إلى العالقين الذين لم تتمكن من إخراجهم بسبب خطورة ذلك في ظل الأحوال الجوية العاصفة.كما أن شرطياً تمكن من الوصول إلى المقصورة التي كان فيها الطفل ذو الاعوام الاثني عشر وأمضى معه الليلة، لكن بعض العربات لم يكن ممكناً إيصال المساعدات إليها.حادثة سابقةوتطل عربات “بانوراميك مون بلان” على مجلدات الوادي الأبيض وتسمح باجتياز جبل مون بلان من فرنسا إلى إيطاليا. وتتسع كل عربة لأربع أشخاص.وهذا الحادث ليس الأول من نوعه، ففي ديسمبر (كانون الأول) من العام 2011 علق أربعون شخصاً لمدة سبع ساعات في عربات معلقة أصيبت بعطل على ارتفاع أربعين متراً، وتمكنت فرق الانقاذ من إخراجهم جميعاً.


الخبر بالتفاصيل والصور



تمكن 33 شخصاً كانوا عالقين في عربات معلقة في مرتفعات مون بلان الفرنسية من النزول إلى الأرض بعد إصلاح العطل الذي جعلهم يمضون ليلة باردة في هذه الحجرات المعلقة في الهواء.

وتمكنت فرق الصيانة عند ساعات الصباح الأولى من فك آخر الأسلاك التي كانت تعيق حركة العربات، متيحة لمن ظلوا عالقين فيها أن ينزلوا إلى الأرض، وعددهم 33.

وكان 110 أشخاص علقوا في عربات مصعد “بانوراميك مون بلان” الذي يربط على علو شاهق قمة ليغويي دو ميدي (3842 مترا) بقمة بوانت هيلبرونر (3462 متراً) عندما تعطل إثر تشابك الأسلاك “لأسباب غير معروفة”.

عملية الإجلاء
وتمكنت فرقة الانقاذ في وقت سابق من إجلاء 77 شخصاً: 48 بواسطة مروحيات ونحو 30 كانوا عالقين في عربات أقرب إلى الأرض، بواسطة حبال وبمساعدة مسعفين. أما الباقون فقد أمضوا ليلتهم في العربات بعدما أوقفت عمليات الإنقاذ بسبب سوء الأحوال الجوية.

وقالت ماريا الينا بيرون البالغة من العمر 18 عاماً لمراسل وكالة فرانس برس “إنه أمر مروع، شقيقي البالغ 12 عاماً عالق فوق مع والدي، وهم يرتدون ثياباً خفيفة”، ثم انفجرت بالبكاء حين رأتهم يخرجون سالمين.

وكانت ماريا لدى وقوع العطل في عربة أخرى تمكنت فرق الانقاذ من إجلاء من فيها مساء أول من أمس الخميس. وأضافت “بقينا لمدة ساعتين ونصف الساعة لا نعرف ماذا يجري، وكانت الحجرات تترنح كثيراً حين يحركون الأسلاك، وكان ذلك عند الغروب، حين بدأ البرد يتسلل”.

وأعلنت السلطات المحلية أن الاشخاص الثلاثة والثلاثين الذين لم يكن لهم حظ في أن تخرجهم فرق الانقاذ، خرجوا جميعاً صباح أمس الجمعة وهم في صحة جيدة، ما عدا رجل مسن أصيب بانخفاض في حرارة الجسم. وعملت فرق الانقاذ بعد ذلك على التثبت من أنه لم يعد هناك أحد في العربات.

على ارتفاع 400 متر
أمضى السياح الثلاثة والثلاثون ليلة مرعبة في مقصورات التلفريك التي تسير معلقة بسلك على علو شاهق يصل في بعض الاماكن الى 400 متر.

وقال مسؤول في اجهزة الانقاذ لوكالة فرانس برس “بقينا على اتصال معهم طول الليل، كانوا يشعرون بالبرد، لكن لم يكن هناك حالات طارئة”. وقد شارك في عمليات الانقاذ اربع مروحيات فرنسية وإيطالية.

وتمكنت فرق الانقاذ من إيصال بعض المساعدات، من مياه وبطانيات، إلى العالقين الذين لم تتمكن من إخراجهم بسبب خطورة ذلك في ظل الأحوال الجوية العاصفة.

كما أن شرطياً تمكن من الوصول إلى المقصورة التي كان فيها الطفل ذو الاعوام الاثني عشر وأمضى معه الليلة، لكن بعض العربات لم يكن ممكناً إيصال المساعدات إليها.

حادثة سابقة
وتطل عربات “بانوراميك مون بلان” على مجلدات الوادي الأبيض وتسمح باجتياز جبل مون بلان من فرنسا إلى إيطاليا. وتتسع كل عربة لأربع أشخاص.

وهذا الحادث ليس الأول من نوعه، ففي ديسمبر (كانون الأول) من العام 2011 علق أربعون شخصاً لمدة سبع ساعات في عربات معلقة أصيبت بعطل على ارتفاع أربعين متراً، وتمكنت فرق الانقاذ من إخراجهم جميعاً.

رابط المصدر: نهاية ليلة مرعبة لـ 33 عالقاً بمركبات “تليفريك” في الألب

أضف تعليقاً