افتتاح مهرجان تورنتو بإعادة لفيلم “ذي ماغنيفسينت سيفن”

افتتاح مهرجان تورنتو بإعادة لفيلم "ذي ماغنيفسينت سيفن"

افتتح مهرجان تورنتو الدولي للفيلم مساء الخميس مع عرض نسخة جديدة من فيلم “ذي ماغنيفيسنت سفن” في دورة تستمر حوالى عشرة أيام تفرد حيزاً كبيراً للسياسة الأمريكية والنزعة التشددية لدى الشباب والسينما الأوروبية والنساء. وخلال أيام المهرجان الذي يختتم في الثامن عشر من سبتمبر (أيلول) سيعرض 400 فيلم طويل وقصير من أكثر من 80 دولة. ويعتبر مهرجان تورنتو أكبر ملتقى سينمائي في أمريكا الشمالية.ممثل أسودوقال المخرج انطوان فوكا في مؤتمر صحافي محاطاً بمجموعة من الممثلين “أردت بكل بساطة أن أرى دنزل واشنطن ممطياً حصاناً لم أفكر بلون البشرة” في تبريره لاختيار الممثل الأسود في الدور الرئيسي.وتأتي الإعادة بعد أكثر من نصف قرن على الفيلم الأول المستوحى هو أيضاً من عمل الياباني اكيرا كوروساوا “ذي سفن ساموراي”. ويهب دنزل واشنطن في دور صائد مكافآت، تولاه يول براينر في الفيلم الاول، مع مجموعة من القناصة (كريس برات وايثان هوك..) لحماية بلدة في أقصى الغرب الأمريكي من مطامع صناعي (بيتر سارغارد) بطلب ملح من امرأة (هالي بينيت).وقال المخرج: “قلت في السابق أن الفيلم سيشكل حدثاً” ليس لأنه يستند إلى مقاربة تقوم على التمييز العنصري بل بسبب شخصية الممثلين. وقال بيرس هاندلينغ أحد مدراء المهرجان أن الفيلم “يعكس صورة مثيرة للاهتمام لما يحصل الآن في الولايات المتحدة”.النساء في الواجهةومن الافلام المرشحة “أرايفل” لدوني فيلنوف و”سنودن” لاوليفر ستون عن الموظف السابق في وكالة الامن القومي الذي سرب العام 2013 معلومات تكشف حجم برنامج التنصت الأمريكي.ويزداد عدد النساء المشاركات في المهرجان سنة بعد سنة. ولم يصل الامر بعد الى المساواة التي دعا اليها رئيس الوزراء الكندية جاستن ترودو إلا أن منظمي المهرجان باتوا يوفرون لهن حيزاً أكبر أوضح، فثلث السيناريوهات او الاخراج من فعل نساء.وتحتل فرنسا مع 31 فيلماً قامت بإنتجاها أو شاركت فيه موقعاً مهماً في مهرجان تورنتو مع عدد لا يستهان به من المخرجات من أمثال ميا هانسن-لوف وكاتيل كيليفيري وهدى بن يمينة اللواتي اتين للانفتاح على السوق الأمريكية الشمالية ومحاولة الحصول على موزع خلال الايام المخصصة لسوق الافلام.


الخبر بالتفاصيل والصور


افتتاح مهرجان تورنتو بإعادة لفيلم "ذي ماغنيفسينت سيفن"


افتتح مهرجان تورنتو الدولي للفيلم مساء الخميس مع عرض نسخة جديدة من فيلم “ذي ماغنيفيسنت سفن” في دورة تستمر حوالى عشرة أيام تفرد حيزاً كبيراً للسياسة الأمريكية والنزعة التشددية لدى الشباب والسينما الأوروبية والنساء.

وخلال أيام المهرجان الذي يختتم في الثامن عشر من سبتمبر (أيلول) سيعرض 400 فيلم طويل وقصير من أكثر من 80 دولة. ويعتبر مهرجان تورنتو أكبر ملتقى سينمائي في أمريكا الشمالية.

ممثل أسود
وقال المخرج انطوان فوكا في مؤتمر صحافي محاطاً بمجموعة من الممثلين “أردت بكل بساطة أن أرى دنزل واشنطن ممطياً حصاناً لم أفكر بلون البشرة” في تبريره لاختيار الممثل الأسود في الدور الرئيسي.

وتأتي الإعادة بعد أكثر من نصف قرن على الفيلم الأول المستوحى هو أيضاً من عمل الياباني اكيرا كوروساوا “ذي سفن ساموراي”. ويهب دنزل واشنطن في دور صائد مكافآت، تولاه يول براينر في الفيلم الاول، مع مجموعة من القناصة (كريس برات وايثان هوك..) لحماية بلدة في أقصى الغرب الأمريكي من مطامع صناعي (بيتر سارغارد) بطلب ملح من امرأة (هالي بينيت).

وقال المخرج: “قلت في السابق أن الفيلم سيشكل حدثاً” ليس لأنه يستند إلى مقاربة تقوم على التمييز العنصري بل بسبب شخصية الممثلين. وقال بيرس هاندلينغ أحد مدراء المهرجان أن الفيلم “يعكس صورة مثيرة للاهتمام لما يحصل الآن في الولايات المتحدة”.

النساء في الواجهة
ومن الافلام المرشحة “أرايفل” لدوني فيلنوف و”سنودن” لاوليفر ستون عن الموظف السابق في وكالة الامن القومي الذي سرب العام 2013 معلومات تكشف حجم برنامج التنصت الأمريكي.

ويزداد عدد النساء المشاركات في المهرجان سنة بعد سنة. ولم يصل الامر بعد الى المساواة التي دعا اليها رئيس الوزراء الكندية جاستن ترودو إلا أن منظمي المهرجان باتوا يوفرون لهن حيزاً أكبر أوضح، فثلث السيناريوهات او الاخراج من فعل نساء.

وتحتل فرنسا مع 31 فيلماً قامت بإنتجاها أو شاركت فيه موقعاً مهماً في مهرجان تورنتو مع عدد لا يستهان به من المخرجات من أمثال ميا هانسن-لوف وكاتيل كيليفيري وهدى بن يمينة اللواتي اتين للانفتاح على السوق الأمريكية الشمالية ومحاولة الحصول على موزع خلال الايام المخصصة لسوق الافلام.

رابط المصدر: افتتاح مهرجان تورنتو بإعادة لفيلم “ذي ماغنيفسينت سيفن”

أضف تعليقاً