طرق تقي طفلك سلبيات الخلافات الزوجية

تخضع الحياة بين الزوجين في اغلب البيوت لاوقات عصيبة قد يختلف فيها الزوجان و قد تتطور الخلافات الى الملاسنة و الشجار و ربما الاعتداء الجسدي ، و لتجاوز هذه المحن و تجنب تاثيرها السلبي الخطير على الاطفال ، يمكن الانتباه الى الطرق و النصائح التالية: ليكن طفلك خارج منطقة الخطر يؤثر الشجار على حالة الطفل النفسية بشكل كبير، و يبقى هذا التاثير مسيطرا عليه عند الكبر ، لذا حاولي تجنب انت و زوجك ان يرى او يسمع خلافكما قدر الامكان ، وذلك لكي تبقى اساسيات التربية التي حرصلت عليها حاضرة في اذهانهم ، وان كان الطفل يلجا الى الام في مثل هذه الحالات للبحث عن الامان. لذا احرصي على ان يكون بعيدا كي لا يعتقد ايضا بانه طرف في هذا الامر السيء ، حتى تتمكني من ايجاد حل للمشكلات .  كما احرصي على الاتفاق مع زوجك بعدم فتح المواضيع الحساسة امام الاطفال ، لتجنب حالات العصبية و الثورات المتبادلة . هل ابتعد زوجك عنك .. قربيه منك بهذه الطرق اللطيفة غيري مزاجك بسرع ان افضل طريقة لتهدئة الامور بينك و بين زوجك في الاوقات الساخنة ، هو تاجيل النقاش حتى يهدا الجميع ، و ان احتد الامر ، قومي بشيء يهدئ من روعك ، مثلا ان تغسلي وجهك او اخذ حمام ساخن  لتكون لكم اوقات من الهدنة و التفكير العقلاني . 10  نصائح هامة لتجديد الحياة الزوجية وانعاشها و كسر الروتين افهمي الطفل ان الخلاف وارد في كل عائلة يصاب الطفل بالاستياء و الانزعاج و كذلك الخوف عندما يشهد خلافا بين والديه ، لذا حاولي تشرحي له بان الخلافات ممكن ان تحدث في اي بيت بشكل طبيعي ، و حتى بين الاشخاص الذين يحبون بعض . فان حصل الشجار ، هذا لا يعني بانكم ستبقون غاضبين لفترة طويلة ، او انكم لن تكونوا عائلة واحدة . و بامكانك تذكيره بانه عندما يعيش الاشخاص مع بعض اوقات طويلة قد يمرون باوقات عصيبة او يشعرون بالضيق ، لذلك تحصل خلافات ، او يفقد احدهم صبره و تنطلق منه تصرفات غير مسؤولة . هل سيتقبل طفلك مشهد ذبح ضحية العيد ؟! ليكن الاحترام سيد الموقف  ان الاحترام المتبادل بين الاطفال ينعكس على تربية الطفل و تقبله لفكرة الاحترام للاخرين ، و منهم الابوين ، لذا حاولي ان تهزي صورة الاب الذي يعد المثل الاعلى للطفل ، و ان كان سيئا ، و اكتفي بان تفرضي احترامه امام اطفاله ، و لا تحاولي استمالة الاطفال الى جانبك لان هذه مشكلة يقع فيها اغلب الاباء و الامهات ، ولا يكون فيها الطفل رابحا ابدا.  ذلك لان ذكاء الاطفال قد يطور هذه الحالات و يجعل منها نقطة ضعف ضدك . كما احرصي على عدم مناقشة المشكلات الزوجية مع الاطفال ، لانهم سيشعرون بالعجز عن حلها ، وهذا ما سيضيف لديهم عنصر الاحباط . علمي طفلك احترام ممتلكاته و ممتلكات الاخرين ابحثي عن حلول عملية لا تتركي المشاكل عالقة بينك و بين شريك حياتك ، فان كان الامر قابلا للاصلاح ، حاولي اكثر من مرة ، و ان تعذر ذلك ، فاحرصي على حسم الامور كي لا تكبر المشكلة و تنمو مع نمو اطفالك ، و يعيشون معك في جو مشحون و غير صحي لك و لهم .


الخبر بالتفاصيل والصور


تخضع الحياة بين الزوجين في اغلب البيوت لاوقات عصيبة قد يختلف فيها الزوجان و قد تتطور الخلافات الى الملاسنة و الشجار و ربما الاعتداء الجسدي ، و لتجاوز هذه المحن و تجنب تاثيرها السلبي الخطير على الاطفال ، يمكن الانتباه الى الطرق و النصائح التالية:

ليكن طفلك خارج منطقة الخطر

يؤثر الشجار على حالة الطفل النفسية بشكل كبير، و يبقى هذا التاثير مسيطرا عليه عند الكبر ، لذا حاولي تجنب انت و زوجك ان يرى او يسمع خلافكما قدر الامكان ، وذلك لكي تبقى اساسيات التربية التي حرصلت عليها حاضرة في اذهانهم ، وان كان الطفل يلجا الى الام في مثل هذه الحالات للبحث عن الامان. لذا احرصي على ان يكون بعيدا كي لا يعتقد ايضا بانه طرف في هذا الامر السيء ، حتى تتمكني من ايجاد حل للمشكلات .  كما احرصي على الاتفاق مع زوجك بعدم فتح المواضيع الحساسة امام الاطفال ، لتجنب حالات العصبية و الثورات المتبادلة .

هل ابتعد زوجك عنك .. قربيه منك بهذه الطرق اللطيفة

غيري مزاجك بسرع

ان افضل طريقة لتهدئة الامور بينك و بين زوجك في الاوقات الساخنة ، هو تاجيل النقاش حتى يهدا الجميع ، و ان احتد الامر ، قومي بشيء يهدئ من روعك ، مثلا ان تغسلي وجهك او اخذ حمام ساخن  لتكون لكم اوقات من الهدنة و التفكير العقلاني .

10  نصائح هامة لتجديد الحياة الزوجية وانعاشها و كسر الروتين

افهمي الطفل ان الخلاف وارد في كل عائلة

يصاب الطفل بالاستياء و الانزعاج و كذلك الخوف عندما يشهد خلافا بين والديه ، لذا حاولي تشرحي له بان الخلافات ممكن ان تحدث في اي بيت بشكل طبيعي ، و حتى بين الاشخاص الذين يحبون بعض . فان حصل الشجار ، هذا لا يعني بانكم ستبقون غاضبين لفترة طويلة ، او انكم لن تكونوا عائلة واحدة . و بامكانك تذكيره بانه عندما يعيش الاشخاص مع بعض اوقات طويلة قد يمرون باوقات عصيبة او يشعرون بالضيق ، لذلك تحصل خلافات ، او يفقد احدهم صبره و تنطلق منه تصرفات غير مسؤولة .

هل سيتقبل طفلك مشهد ذبح ضحية العيد ؟!

ليكن الاحترام سيد الموقف

 ان الاحترام المتبادل بين الاطفال ينعكس على تربية الطفل و تقبله لفكرة الاحترام للاخرين ، و منهم الابوين ، لذا حاولي ان تهزي صورة الاب الذي يعد المثل الاعلى للطفل ، و ان كان سيئا ، و اكتفي بان تفرضي احترامه امام اطفاله ، و لا تحاولي استمالة الاطفال الى جانبك لان هذه مشكلة يقع فيها اغلب الاباء و الامهات ، ولا يكون فيها الطفل رابحا ابدا.  ذلك لان ذكاء الاطفال قد يطور هذه الحالات و يجعل منها نقطة ضعف ضدك . كما احرصي على عدم مناقشة المشكلات الزوجية مع الاطفال ، لانهم سيشعرون بالعجز عن حلها ، وهذا ما سيضيف لديهم عنصر الاحباط .

علمي طفلك احترام ممتلكاته و ممتلكات الاخرين

ابحثي عن حلول عملية

لا تتركي المشاكل عالقة بينك و بين شريك حياتك ، فان كان الامر قابلا للاصلاح ، حاولي اكثر من مرة ، و ان تعذر ذلك ، فاحرصي على حسم الامور كي لا تكبر المشكلة و تنمو مع نمو اطفالك ، و يعيشون معك في جو مشحون و غير صحي لك و لهم .

رابط المصدر: طرق تقي طفلك سلبيات الخلافات الزوجية

أضف تعليقاً