مقتل شاب فلسطيني برصاصة في الرأس قرب الحدود في غزة

قُتل شاب فلسطيني عمره 18 عاماً أثناء احتجاج تتضمن إلقاء حجارة قرب الحدود بين غزة وإسرائيل يوم أمس الجمعة وقال مسؤول بوزارة الصحة الفلسطينية إن جنوداً إسرائيليين أطلقوا النار عليه

ولكن الجيش الإسرائيلي قال إن جنوده غير مسؤولين عن ذلك. وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية أشرف القدرة إن عبد الرحمن الدباغ قُتل برصاصة إسرائيلية في الرأس أثناء الاشتباك الحدودي في قطاع غزة.وقال الجيش الإسرائيلي إن قواته كانت تسعى لاحتواء العنف على الجانب الآخر من السياج الحدودي ولم تستخدم سوى الغاز المسيل للدموع. وقال بيان عسكري إن”عشرات من مثيري الشغب خرقوا المنطقة العازلة وحاولوا إتلاف السياج (الحدودي)الأمني.. واستخدمت القوات المتمركزة عند الحدود الغاز المسيل للدموع مما أدى إلى انتهاء الشغب. وبعد مراجعة مبدئية قوات الدفاع الإسرائيلية لم تقم بإطلاق النار المذكور”.وقُتل ما لا يقل عن 210 فلسطينيين في أعمال عنف منذ أكتوبر (تشرين الأول) في الضفة الغربية وقطاع غزة منهم 141 زعمت إسرائيل إنهم كانوا مهاجمين. وتوفي الآخرون خلال اشتباكات واحتجاجات.


الخبر بالتفاصيل والصور



قُتل شاب فلسطيني عمره 18 عاماً أثناء احتجاج تتضمن إلقاء حجارة قرب الحدود بين غزة وإسرائيل يوم أمس الجمعة وقال مسؤول بوزارة الصحة الفلسطينية إن جنوداً إسرائيليين أطلقوا النار عليه ولكن الجيش الإسرائيلي قال إن جنوده غير مسؤولين عن ذلك.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية أشرف القدرة إن عبد الرحمن الدباغ قُتل برصاصة إسرائيلية في الرأس أثناء الاشتباك الحدودي في قطاع غزة.

وقال الجيش الإسرائيلي إن قواته كانت تسعى لاحتواء العنف على الجانب الآخر من السياج الحدودي ولم تستخدم سوى الغاز المسيل للدموع.

وقال بيان عسكري إن”عشرات من مثيري الشغب خرقوا المنطقة العازلة وحاولوا إتلاف السياج (الحدودي)الأمني.. واستخدمت القوات المتمركزة عند الحدود الغاز المسيل للدموع مما أدى إلى انتهاء الشغب. وبعد مراجعة مبدئية قوات الدفاع الإسرائيلية لم تقم بإطلاق النار المذكور”.

وقُتل ما لا يقل عن 210 فلسطينيين في أعمال عنف منذ أكتوبر (تشرين الأول) في الضفة الغربية وقطاع غزة منهم 141 زعمت إسرائيل إنهم كانوا مهاجمين. وتوفي الآخرون خلال اشتباكات واحتجاجات.

رابط المصدر: مقتل شاب فلسطيني برصاصة في الرأس قرب الحدود في غزة

أضف تعليقاً