العين يطير إلى طشقند غداً لمواجهة لوكوموتيف

تغادر غداً إلى طشقند بعثة فريق العين لكرة القدم، لمواجهة لوكوموتيف الأوزبكي الثلاثاء المقبل على ملعب الأخير في جولة إياب الدور ربع النهائي من دوري أبطال آسيا لكرة القدم، ويؤدي الفريق مرانه الرئيس على ملعب المباراة يوم الاثنين، ويختتم مساء اليوم تدريباته على ملعبه

باستاد خليفة، ويتطلع البنفسجي إلى العودة ببطاقة التأهل إلى نصف نهائي المسابقة القارية البارزة وهو يحتاج للفوز أو التعادل الإيجابي بعد أن انتهى لقاء الذهاب باستاد هزاع بن زايد بالتعادل السلبي. وكان العين تعرض أخيراً إلى خسارة كبيرة أمام نظيره الأهلي بخمسة أهداف مقابل هدف ضمن الجولة الثانية من مسابقة كأس الخليج العربي لكرة القدم، وهو الأمر الذي أشاع القلق وسط أنصار الفريق قبل أيام قليلة فقط من المواجهة المصيرية الحاسمة في أبطال آسيا، خصوصاً وأن الشارع العيناوي وضع آمالاً عريضة على الزعيم تطلعاً لتكرار سيناريو الإنجاز الكبير الذي حققه في وقت سابق من عام 2003 عندما فاز بلقب البطولة القارية الكبيرة. ردود فعل وسادت ردود فعل متباينة الشارع والمجالس العيناوية عقب الخسارة الثقيلة التي تعرض لها الفريق أخيراً أمام الأهلي في مسابقة كأس الخليج العربي لكرة القدم بنتيجة خمسة أهداف، فبينما عبر المدرب زلاتكو عن أسفه وأكد مسؤوليته المباشرة عن الخسارة، غرد رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم غانم الهاجري . مؤكداً أن كل السلبيات سيتم تصحيحها، ولن تكون ظروف الفريق الراهنة شماعة للأخطاء، وقال: نتحمل المسؤولية الكاملة ولكن لن نجعل الخسارة تؤثر على استعدادات الفريق للبطولة الآسيوية، وغير راضين عن المستوى ولا الشكل الذي ظهر عليه الفريق ولكن ينبغي ألا ننسي هدفنا، ونعتذر للجماهير ومحبي الزعيم ونعد الجميع بوضع العلاج المناسب لعودة الزعيم.  ويواجه ممثل الكرة الإماراتية في المحفل الآسيوي ظروفاً استثنائية في الوقت الراهن متمثلة في عدم ارتفاعه للمستوى الفني المأمول بسبب غياب نحو 8 لاعبين عن الاستعدادات الأخيرة لظروف مشاركتهم مع المنتخب الوطني، إلى جانب فقدانه للاعبين مهمين في خط الدفاع. وهما الظهير الأيسر محمد فايز الموقوف بسبب نيله البطاقة الصفراء الثانية، والظهير الأيمن محمد أحمد الذي تعرض لإصابة خلال مباراة الأبيض ونظيره الأسترالي، سيغيب على إثرها لمدة أربعة أسابيع تقريباً. وهو الأمر الذي يجعل المهمة صعبة ولكنها ليست مستحيلة قياساً على الخبرة الكبيرة التي يتمتع بها لاعبو الفريق والذين واجهوا ظروفاً مشابهة في دور الستة عشر عندما تعادلوا ذهاباً أمام فريق ذوب آهن الإيراني على ملعب استاد هزاع بن زايد، وحققوا الفوز بجدارة في لقاء الإياب بأصفهان ليعودوا ببطاقة التأهل إلى ربع النهائي. تدريبات واكتفى الكرواتي زلاتكو مدرب العين بالإشراف على تدريبات بعض اللاعبين الدوليين الذين لم يشاركوا مع المنتخب الوطني في لقاء أستراليا الأخير، فيما منح بقية الفريق راحة قبل أن يستأنف الفريق تحضيراته الميدانية أمس، والتي عمد خلالها المدرب على تصحيح الأخطاء والسلبيات التي رافقت الأداء بالفترة الأخيرة، خصوصاً في منطقة الدفاع، وذلك من خلال إخضاع اللاعبين لتمارين واختبارات متنوعة تضمنت تنفيذ الجمل التكتيكية وأساليب اللعب، ويغادر الفريق غداً إلى العاصمة طشقند. غياب  أكد الكرواتي زلاتكو مدرب العين غياب محمد أحمد ومحمد فايز عن لقاء الإياب أمام لوكوموتيف في طشقند، وقال فقدان الفريق لجهود اللاعبين في اللقاء المقبل خسارة كبيرة، غير أنه واثق من قدرة بديليهما على الدفاع بقوة عن شعار الفريق وتأكيد جدارتهما بارتداء القميص البنفسجي، لافتاً إلى أن العين يملك في صفوفه أميز اللاعبين على مستوى الأساسيين والبدلاء، وهو قادر على تشريف الكرة الإماراتية. 


الخبر بالتفاصيل والصور


أضف تعليقاً