حكومة تونس تُخفّض رواتب الوزراء 30%

قرررئيس حكومة الوحدة الوطنية في تونس يوسف الشاهد خفض رواتب أعضاء حكومته بنسبة 30 في المئة في إطار التضامن مع بلاده التي تعيش وضعاً اقتصادياً صعباً. وأعلنت رئاسة الحكومة أمس في بيان أن الشاهد قرر التخفيض في المنح والامتيازات المخوّلة لأعضاء الحكومة بـ30 بالمئة

من مقدار المبلغ الشهري الذي يتقاضونه من دون ذكر هذا المبلغ. وأضافت ان القرار ينص أيضا على خفض بنسبة 20 في المئة حصة وقود السيارات الشهرية التي يحصل عليها أعضاء الحكومة. وأوضحت أن«التخفيض في المنح والامتيازات ما قيمته ألف دينار شهريا (نحو 400 يورو)»، مشيرة إلى أن هذا التخفيض تم في إطار الاتفاق مع جميع الوزراء في إطار مساعدة بلادهم على مواجهة الوضع الاقتصادي الصعب. و دخل حيز التنفيذ أمس وأنه يشمل رئيس الحكومة نفسه. وكان الشاهد أعلن سابقاً خلال جلسة نيل الثقة في البرلمان أن نسبة النمو الاقتصادي ستبلغ 1،5 في المئة في أحسن الحالات في 2016 بعدما كان متوقعاً تحقيق نمو بنسبة 2،5 في المئة خلال العام نفسه. استعداد إلى ذلك، أكدت وزارة الدفاع التونسية استعداد وحداتها العسكرية للتصدي للتهديدات التي تمثلها عناصر تنظيم داعش الفارة من ليبيا، وقالت في بيان إن وحدات الجيش على أتمّ الاستعداد للدفاع عن التراب التونسي، وجاهزة للتصدي لكل أشكال التهديدات المحتملة، خاصة بعد تعزيز الترتيبة الدفاعية بالجنوب وتدعيمها بوسائل مراقبة متطورة. وعززت تونس قواتها المنتشرة على امتداد الحدود المشتركة مع ليبيا كما عززت دورياتها ف من حول العازل الترابي الذي أنشأته تونس على امتداد أكثر من 300 كيلومتر. إضراب عام شهدت مدينة فرنانة من ولاية جندوبة التونسية ( شمال غرب ) امس إضراباً عاماً واحتجاجات نفذها السكان المحليون حيث أغلقوا الطريق الوطني الرابط بين مدينتي جندوبة وطبرقة، للمطالبة بحقهم في التنمية والتشغيل.


الخبر بالتفاصيل والصور


أضف تعليقاً