4 مبادرات لتقليل فترة الانتظار في مقاصب دبي

بلدية دبي افتتحت 6 خطوط جديدة لذبح الأضاحي. تصوير: أسامة أبوغانم أفاد رئيس قسم المقاصب في بلدية دبي، علي الحمادي، بأن البلدية نفذت أربع مبادرات العام الجاري لتقليل فترة الانتظار في المقاصب خلال العيد من ساعتين إلى ساعة واحدة، منذ دخوله المقصب مع الأضحية حتى استلامها بعد الذبح. وأوضح أن المبادرة الأولى افتتاح ستة خطوط جديدة لذبح الأضاحي، ما بين المقصب وسوق المواشي في القصيص لتخفيف الزحام على الخطوط الأخرى داخل المقصب، متابعاً: «لدينا خطان ثابتان داخل المقصب للأضاحي سعتهما 2000 رأس أضحية خلال ثماني ساعات، وآخر للمواشي الكبيرة، والخطوط الستة الجديدة سعتها 2400 رأس أضحية خلال الفترة ذاتها». وأضاف الحمادي، أن الخطوط الجديدة تسهل على المضحين حركة الدخول والخروج، إذ إنها قريبة من سوق المواشي، ووفروا مواقف قريبة منها، أي إنهم لن يحتاجوا إلى دخول المقصب الرئيس والبقاء فترات انتظار طويلة، وسيتمكنون من استلام الأضاحي خلال ساعة واحدة. وتابع أن طبيباً بيطرياً سيتواجد أمام الخطوط لفحص الأضحية حتى داخل السيارة لتسهيل المهمة على المضحين، وإرشادهم إلى موقع الذبح، وطبيب آخر يفحص الأضحية بعد الذبح، ويعمل المقصب طوال اليوم للانتهاء من الأضاحي، سواء من الأشخاص أو من الجمعيات الخيرية. وأشار الحمادي إلى أن البلدية وفرت مقصباً ثابتاً في اليسيلي بطاقة استيعابية تبلغ 500 إلى 700 رأس خلال ثماني ساعات، ومقصباً في حتا تبلغ طاقته من 800 إلى 1000 رأس في الفترة ذاتها، مضيفاً أنهم ثبتوا مقصبين متحركين في القوز والخوانيج، وتبلغ طاقة كل منهما 350 إلى 500 رأس خلال ثماني ساعات. وأوضح أنهم تعاقدوا مع شركات توريد عمالة للاستعانة بـ120 قصاباً من خارج الدولة، و80 قصاباً من داخل الدولة، إضافة إلى القصابين الذين يعملون في المقاصب المختلفة في دبي، والبالغ عددهم 64 قصاباً لتقليل فترة انتظار المضحين. وقال إنهم أطلقوا، أخيراً، المقصب الذكي لتسهيل طلب الأضاحي وذبحها وتسليمها للسكان في دبي، مضيفاً «استعنا بأحد المقاصب في جبل علي لذبح الأضاحي التي يتم طلبها من خلال التطبيق الذكي، وتوصيلها إلى ثلاث مواقع ليتسلمها أصحابها، وهي: جبل علي، والقوز، والخوانيج». وتابع أنه بمجرد طلب الأضحية يتم تحويل الطلب إلى المقصب في جبل علي للتنفيذ، وإرسال رسالة نصية لمقدم الطلب لمعرفة المكان الأقرب لاستلام الأضحية، مضيفاً أنهم سجلوا 120 طلباً خلال أول يومين من إطلاق التطبيق الذكي، ويخططون مستقبلاً لتشغيل المقصب على مدار العام لإيصال الطلبات إلى المنازل. وأفاد بأنهم غيروا نظام الترقيم في المقصب، ليشمل استلام قسيمة خاصة توضح رقم الأضحية بدلاً من نظام الترقيم العادي ليكون أسهل على المضحي أن يعرف مكان الأضحية، موضحاً أن القسائم ستوزع على المضحين، وستشمل أربعة ألوان: الأحمر والأزرق والأخضر والأبيض.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • بلدية دبي افتتحت 6 خطوط جديدة لذبح الأضاحي. تصوير: أسامة أبوغانم

أفاد رئيس قسم المقاصب في بلدية دبي، علي الحمادي، بأن البلدية نفذت أربع مبادرات العام الجاري لتقليل فترة الانتظار في المقاصب خلال العيد من ساعتين إلى ساعة واحدة، منذ دخوله المقصب مع الأضحية حتى استلامها بعد الذبح.

وأوضح أن المبادرة الأولى افتتاح ستة خطوط جديدة لذبح الأضاحي، ما بين المقصب وسوق المواشي في القصيص لتخفيف الزحام على الخطوط الأخرى داخل المقصب، متابعاً: «لدينا خطان ثابتان داخل المقصب للأضاحي سعتهما 2000 رأس أضحية خلال ثماني ساعات، وآخر للمواشي الكبيرة، والخطوط الستة الجديدة سعتها 2400 رأس أضحية خلال الفترة ذاتها».

وأضاف الحمادي، أن الخطوط الجديدة تسهل على المضحين حركة الدخول والخروج، إذ إنها قريبة من سوق المواشي، ووفروا مواقف قريبة منها، أي إنهم لن يحتاجوا إلى دخول المقصب الرئيس والبقاء فترات انتظار طويلة، وسيتمكنون من استلام الأضاحي خلال ساعة واحدة.

وتابع أن طبيباً بيطرياً سيتواجد أمام الخطوط لفحص الأضحية حتى داخل السيارة لتسهيل المهمة على المضحين، وإرشادهم إلى موقع الذبح، وطبيب آخر يفحص الأضحية بعد الذبح، ويعمل المقصب طوال اليوم للانتهاء من الأضاحي، سواء من الأشخاص أو من الجمعيات الخيرية.

وأشار الحمادي إلى أن البلدية وفرت مقصباً ثابتاً في اليسيلي بطاقة استيعابية تبلغ 500 إلى 700 رأس خلال ثماني ساعات، ومقصباً في حتا تبلغ طاقته من 800 إلى 1000 رأس في الفترة ذاتها، مضيفاً أنهم ثبتوا مقصبين متحركين في القوز والخوانيج، وتبلغ طاقة كل منهما 350 إلى 500 رأس خلال ثماني ساعات.

وأوضح أنهم تعاقدوا مع شركات توريد عمالة للاستعانة بـ120 قصاباً من خارج الدولة، و80 قصاباً من داخل الدولة، إضافة إلى القصابين الذين يعملون في المقاصب المختلفة في دبي، والبالغ عددهم 64 قصاباً لتقليل فترة انتظار المضحين.

وقال إنهم أطلقوا، أخيراً، المقصب الذكي لتسهيل طلب الأضاحي وذبحها وتسليمها للسكان في دبي، مضيفاً «استعنا بأحد المقاصب في جبل علي لذبح الأضاحي التي يتم طلبها من خلال التطبيق الذكي، وتوصيلها إلى ثلاث مواقع ليتسلمها أصحابها، وهي: جبل علي، والقوز، والخوانيج».

وتابع أنه بمجرد طلب الأضحية يتم تحويل الطلب إلى المقصب في جبل علي للتنفيذ، وإرسال رسالة نصية لمقدم الطلب لمعرفة المكان الأقرب لاستلام الأضحية، مضيفاً أنهم سجلوا 120 طلباً خلال أول يومين من إطلاق التطبيق الذكي، ويخططون مستقبلاً لتشغيل المقصب على مدار العام لإيصال الطلبات إلى المنازل.

وأفاد بأنهم غيروا نظام الترقيم في المقصب، ليشمل استلام قسيمة خاصة توضح رقم الأضحية بدلاً من نظام الترقيم العادي ليكون أسهل على المضحي أن يعرف مكان الأضحية، موضحاً أن القسائم ستوزع على المضحين، وستشمل أربعة ألوان: الأحمر والأزرق والأخضر والأبيض.

رابط المصدر: 4 مبادرات لتقليل فترة الانتظار في مقاصب دبي

أضف تعليقاً