«هندسة الإمارات» تجدد اعتماد «ABET» الدولي

حصلت برامج كلية الهندسة في جامعة الإمارات مجدداً على الاعتماد الدولي من هيئة الاعتماد الأكاديمي للهندسة والتكنولوجيا (ABET) في الولايات المتحدة الأميركية، وتعتزم الكلية طرح برنامج جديد (الطيران والفضاء). وأكد مدير جامعة الإمارات، الأستاذ الدكتور محمد البيلي، أن الاعتماد يأتي نتيجة التزام برامج كلية الهندسة بالمعايير الأكاديمية العالمية، الأمر الذي يعكس سعي الجامعة الحصول على الاعتمادات والاعترافات الأكاديمية والدولية، وفقاً للمعايير العالمية، فضلاً عن الجهود الحثيثة التي تبذلها الجامعة في سبيل الارتقاء بمستوى برامجها الأكاديمية، وتفعيل جهود البحث العلمي فيها، حتى تتبوأ الجامعة مكاناً متقدماً ضمن جامعات الصف الأول في العالم. وأكد عميد كلية الهندسة، الدكتور صباح الكاس، حرص الكلية على تقديم أفضل البرامج التعليمية لطلبتها لموازاة ما يحدث في العالم، وتجدد برامجها بشكل دوري، حرصاً منها على مواكبة المتطلبات الأكاديمية العالمية، ومواكبة متطلبات سوق العمل، متابعاً أن «هذا الاعتماد يمنحنا الثقة بقوة البرامج التي تطرحها الكلية، والتي تطبق عالمياً، إضافة إلى إمكانية قبول طلبة الكلية في أي مكان بفضل هذا الاعتماد الذي يوازي المقاييس العالمية». وحصلت كلية الهندسة على اعتماد ABET في جميع برامجها. وكانت الجامعة حصلت على اعتماد ABET لأول مرة عام 1998، كأول جامعة في الدولة تحصل على هذا الاعتماد، واستمرت في الحصول عليه كل ست سنوات، حتى جددت الجامعة هذا العام حصولها عليه إلى عام 2022.


الخبر بالتفاصيل والصور


حصلت برامج كلية الهندسة في جامعة الإمارات مجدداً على الاعتماد الدولي من هيئة الاعتماد الأكاديمي للهندسة والتكنولوجيا (ABET) في الولايات المتحدة الأميركية، وتعتزم الكلية طرح برنامج جديد (الطيران والفضاء).

وأكد مدير جامعة الإمارات، الأستاذ الدكتور محمد البيلي، أن الاعتماد يأتي نتيجة التزام برامج كلية الهندسة بالمعايير الأكاديمية العالمية، الأمر الذي يعكس سعي الجامعة الحصول على الاعتمادات والاعترافات الأكاديمية والدولية، وفقاً للمعايير العالمية، فضلاً عن الجهود الحثيثة التي تبذلها الجامعة في سبيل الارتقاء بمستوى برامجها الأكاديمية، وتفعيل جهود البحث العلمي فيها، حتى تتبوأ الجامعة مكاناً متقدماً ضمن جامعات الصف الأول في العالم.

وأكد عميد كلية الهندسة، الدكتور صباح الكاس، حرص الكلية على تقديم أفضل البرامج التعليمية لطلبتها لموازاة ما يحدث في العالم، وتجدد برامجها بشكل دوري، حرصاً منها على مواكبة المتطلبات الأكاديمية العالمية، ومواكبة متطلبات سوق العمل، متابعاً أن «هذا الاعتماد يمنحنا الثقة بقوة البرامج التي تطرحها الكلية، والتي تطبق عالمياً، إضافة إلى إمكانية قبول طلبة الكلية في أي مكان بفضل هذا الاعتماد الذي يوازي المقاييس العالمية».

وحصلت كلية الهندسة على اعتماد ABET في جميع برامجها.

وكانت الجامعة حصلت على اعتماد ABET لأول مرة عام 1998، كأول جامعة في الدولة تحصل على هذا الاعتماد، واستمرت في الحصول عليه كل ست سنوات، حتى جددت الجامعة هذا العام حصولها عليه إلى عام 2022.

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2016/09/89190_EY_10-09-2016_p07.jpg

رابط المصدر: «هندسة الإمارات» تجدد اعتماد «ABET» الدولي

أضف تعليقاً