فرحة بين حجاج الإمارات بعودة رئيس الدولة إلى الوطن

نشرت عودة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بسلامة الله إلى أرض الوطن الفرحة بين ضيوف الرحمن من الإمارات الذين يبدؤون اليوم السبت ضمن الحجيج مناسك الفريضة بالتوجه إلى مشعر منى، حيث يبيتون ليلتهم اقتداء بسنة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم.عبّر

د. محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف رئيس بعثة الحج، وأعضاؤها عن كامل فرحتهم بعودة صاحب السمو رئيس الدولة إلى أرض الوطن متمنين لسموه موفور الصحة والعافية. وقال الكعبي: إن الفرحة بعودة صاحب السمو رئيس الدولة إلى أرض الوطن عمّت أعضاء البعثة الرسمية والحجاج، داعياً المولى عز وجل في هذه الأيام المباركة أن يمد سموه بالصحة ويلبسه ثوب العافية ويجعله ذخراً للإمارات وشعبها. جاء ذلك عقب جولة لرئيس البعثة ورؤساء لجان العمل مساء أمس الجمعة اطلع خلالها على جاهزية الخيام التي خصصتها لحجاج الإمارات البالغ عددهم 4982 حاجاً فى منى وعرفات و مزدلفة، ووقف على تفاصيل العمل والإمكانات والخدمات المقدمة لضيوف الرحمن من حجاج الدولة. وأكد الكعبي حرص القيادة الرشيدة وتوجيهاتها الدائمة بأهمية توفير الرعاية الكاملة وتلبية احتياجات حجاج الدولة في جميع مراحل أداء الفريضة بما يضمن راحتهم وسعادتهم. ووصف الخدمات المتوفرة لحجاج الإمارات بالمميزة.وقال: إن ما اطلعت عليه من جاهزية للمخيمات، وما لمسته من حماس وإخلاص من جانب فرق عمل البعثة الرسمية هو ثمرة عمل دؤوب وتشرف بأداء خدمة لضيوف الرحمن. وذكر أن أداء فرق العمل مطمئن ويتميز بالانسجام وحسن توزيع المهام بما يضمن تأدية الفريضة بيسر وسهولة. وأشار إلى أن الاهتمام بسلامة الحجاج ركيزة أساسية لا تنفصل عن العناية الصحية الشاملة بهم، موجهاً رؤساء اللجان إلى التركيز على توفير رعاية خاصة للمسنين وأصحاب الأمراض المزمنة وذوي الإعاقة والنساء حتى لا يعوقهم شيء عن إتمام المناسك.وكشف عن توافر معايير الجودة في مخيمات الحجاج وتجهيزها بأنظمة إعداد وتوريد الوجبات الغذائية خلال فترات إقامتهم. ويقضي حجاج الدولة اليوم في منى قبل التوجه صباح غد إلى صعيد عرفات الطاهر لقضاء الركن الأعظم من أركان الحج, ثم ينفرون مع مغيب شمس يوم عرفات إلى مزدلفة حيث يبيتون ليلتهم.ويعود حجاج بيت الله الحرام صباح بعد غد إلى منى لرمي جمرة العقبة ثم يطوفون ببيت الله العتيق طواف الإفاضة ومن ثم الحلق أو التقصير ونحر الهدي تيمناً بنهج الرسول صلى الله عليه وسلم في تأديته أركان الحج.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

نشرت عودة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بسلامة الله إلى أرض الوطن الفرحة بين ضيوف الرحمن من الإمارات الذين يبدؤون اليوم السبت ضمن الحجيج مناسك الفريضة بالتوجه إلى مشعر منى، حيث يبيتون ليلتهم اقتداء بسنة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم.
عبّر د. محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف رئيس بعثة الحج، وأعضاؤها عن كامل فرحتهم بعودة صاحب السمو رئيس الدولة إلى أرض الوطن متمنين لسموه موفور الصحة والعافية.
وقال الكعبي: إن الفرحة بعودة صاحب السمو رئيس الدولة إلى أرض الوطن عمّت أعضاء البعثة الرسمية والحجاج، داعياً المولى عز وجل في هذه الأيام المباركة أن يمد سموه بالصحة ويلبسه ثوب العافية ويجعله ذخراً للإمارات وشعبها.
جاء ذلك عقب جولة لرئيس البعثة ورؤساء لجان العمل مساء أمس الجمعة اطلع خلالها على جاهزية الخيام التي خصصتها لحجاج الإمارات البالغ عددهم 4982 حاجاً فى منى وعرفات و مزدلفة، ووقف على تفاصيل العمل والإمكانات والخدمات المقدمة لضيوف الرحمن من حجاج الدولة.
وأكد الكعبي حرص القيادة الرشيدة وتوجيهاتها الدائمة بأهمية توفير الرعاية الكاملة وتلبية احتياجات حجاج الدولة في جميع مراحل أداء الفريضة بما يضمن راحتهم وسعادتهم. ووصف الخدمات المتوفرة لحجاج الإمارات بالمميزة.
وقال: إن ما اطلعت عليه من جاهزية للمخيمات، وما لمسته من حماس وإخلاص من جانب فرق عمل البعثة الرسمية هو ثمرة عمل دؤوب وتشرف بأداء خدمة لضيوف الرحمن.
وذكر أن أداء فرق العمل مطمئن ويتميز بالانسجام وحسن توزيع المهام بما يضمن تأدية الفريضة بيسر وسهولة.
وأشار إلى أن الاهتمام بسلامة الحجاج ركيزة أساسية لا تنفصل عن العناية الصحية الشاملة بهم، موجهاً رؤساء اللجان إلى التركيز على توفير رعاية خاصة للمسنين وأصحاب الأمراض المزمنة وذوي الإعاقة والنساء حتى لا يعوقهم شيء عن إتمام المناسك.
وكشف عن توافر معايير الجودة في مخيمات الحجاج وتجهيزها بأنظمة إعداد وتوريد الوجبات الغذائية خلال فترات إقامتهم.
ويقضي حجاج الدولة اليوم في منى قبل التوجه صباح غد إلى صعيد عرفات الطاهر لقضاء الركن الأعظم من أركان الحج, ثم ينفرون مع مغيب شمس يوم عرفات إلى مزدلفة حيث يبيتون ليلتهم.
ويعود حجاج بيت الله الحرام صباح بعد غد إلى منى لرمي جمرة العقبة ثم يطوفون ببيت الله العتيق طواف الإفاضة ومن ثم الحلق أو التقصير ونحر الهدي تيمناً بنهج الرسول صلى الله عليه وسلم في تأديته أركان الحج.

رابط المصدر: فرحة بين حجاج الإمارات بعودة رئيس الدولة إلى الوطن

أضف تعليقاً