رئيس الحكومة التونسية يخفض امتيازات وزرائه

أعلن رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، اليوم الجمعة، تخفيض المنح والامتيازات المخصصة لوزراء حكومته في خطوة للحد من الانفاق العام. وأفادت رئاسة الحكومة في بيان لها اليوم الجمعة، أن رئيس الحكومة قرر التخفيض في المنح والامتيازات المخولة لأعضاء الحكومة بـ30 % في مقدار المبلغ الشهري الخام لمنحة التنفيذ والمنحة الإجمالية المخولة لعضو الحكومة.كما قرر التخفيض في حصة الوقود المسندة إلى أعضاء الحكومة بنسبة 20 %. ويمثل التخفيض في المنح والامتيازات بحسب البيان ما قيمته ألف دينار شهرياً (455 دولاراً) لكل عضو في الحكومة.وأوضحت رئاسة الحكومة أن التخفيض تم في إطار الاتفاق مع جميع الوزراء وكتاب الدولة في إطار التضامن بين أعضاء حكومة الوحدة الوطنية مع تونس.وتسعى الحكومة الجديدة، التي استلمت مهامها رسمياً في 27 أغسطس (آب) الماضي وهي تضم 26 وزيراً و14 كاتب دولة (وزير دولة)، إلى إنعاش الاقتصاد المتعثر للديمقراطية الناشئة بعد نحو ست سنوات من الانتقال السياسي في البلاد.يذكر أن يوسف الشاهد أعلن لدى منح البرلمان الثقة لحكومته إن عام 2017 سيكون أصعب بكثير من العام الجاري إذا لم تحقق تونس انتعاشاً اقتصادياً فيما تبقى من 2016.وقال الشاهد: “سيكون 2017 عاماً أصعب بكثير إذا لم نقم بشيء. سنكون مجبرين على اتباع سياسة التقشف. يعني ذلك أن الدولة ستكون مجبرة على التقليص من مصاريفها”.وحددت الحكومة الجديدة خمس أولويات أساسية في برنامج عملها، وهي كسب المعركة ضد الإرهاب، والحرب على الفساد، ودفع نسق النمو، والحفاظ على التوازنات المالية، ومعالجة ملف النظافة والبيئة.


الخبر بالتفاصيل والصور



أعلن رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، اليوم الجمعة، تخفيض المنح والامتيازات المخصصة لوزراء حكومته في خطوة للحد من الانفاق العام.

وأفادت رئاسة الحكومة في بيان لها اليوم الجمعة، أن رئيس الحكومة قرر التخفيض في المنح والامتيازات المخولة لأعضاء الحكومة بـ30 % في مقدار المبلغ الشهري الخام لمنحة التنفيذ والمنحة الإجمالية المخولة لعضو الحكومة.

كما قرر التخفيض في حصة الوقود المسندة إلى أعضاء الحكومة بنسبة 20 %. ويمثل التخفيض في المنح والامتيازات بحسب البيان ما قيمته ألف دينار شهرياً (455 دولاراً) لكل عضو في الحكومة.

وأوضحت رئاسة الحكومة أن التخفيض تم في إطار الاتفاق مع جميع الوزراء وكتاب الدولة في إطار التضامن بين أعضاء حكومة الوحدة الوطنية مع تونس.

وتسعى الحكومة الجديدة، التي استلمت مهامها رسمياً في 27 أغسطس (آب) الماضي وهي تضم 26 وزيراً و14 كاتب دولة (وزير دولة)، إلى إنعاش الاقتصاد المتعثر للديمقراطية الناشئة بعد نحو ست سنوات من الانتقال السياسي في البلاد.

يذكر أن يوسف الشاهد أعلن لدى منح البرلمان الثقة لحكومته إن عام 2017 سيكون أصعب بكثير من العام الجاري إذا لم تحقق تونس انتعاشاً اقتصادياً فيما تبقى من 2016.

وقال الشاهد: “سيكون 2017 عاماً أصعب بكثير إذا لم نقم بشيء. سنكون مجبرين على اتباع سياسة التقشف. يعني ذلك أن الدولة ستكون مجبرة على التقليص من مصاريفها”.

وحددت الحكومة الجديدة خمس أولويات أساسية في برنامج عملها، وهي كسب المعركة ضد الإرهاب، والحرب على الفساد، ودفع نسق النمو، والحفاظ على التوازنات المالية، ومعالجة ملف النظافة والبيئة.

رابط المصدر: رئيس الحكومة التونسية يخفض امتيازات وزرائه

أضف تعليقاً