الإمارات تتسلم علم المجلس الدولي للأرشيف استعداداً لكونغرس 2020

الإمارات تتسلم علم المجلس الدولي للأرشيف استعداداً لكونغرس 2020

تسلمت دولة الإمارات العربية المتحدة علم المجلس الدولي للأرشيف إيذاناً ببدء الاستعداد لكونغرس المجلس الدولي للأرشيف بابوظبي 2020. جاء ذلك خلال الحفل الختامي لكونغرس المجلس الدولي للأرشيف 2016 في العاصمة الكورية سيؤل تأكيداً لاستضافة أبوظبي للمجلس الدولي للأرشيف في مؤتمره القادم 2020.وقدم عضو مجلس إدارة الأرشيف الوطني رئيس اللجنة التنفيذية الدكتور علي بن تميم، في كلمة له خلال الحفل الختامي للكونغرس بهذه المناسبة الشكر لكوريا الجنوبية وأرشيفها الوطني على التنظيم المميز للفعاليات ولمنتسبي المجلس الدولي للأرشيف من مختلف دول العالم على اختيارهم أبوظبي لاستضافة المؤتمر القادم في عام 2020.وثمن د.بن تميم، عالياً الدعم والتوجيهات التي يتلقاها الأرشيف الوطني الإماراتي وقضايا الأرشفة عامة من نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة الأرشيف الوطني الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، منوهاً بالجهود والدعم الدائم من قبله لتطوير عمل الأرشيف الوطني والارتقاء بممارساته لتضاهي أكثر الأرشيفات تطوراً وتقدماً في العالم.وأكد أن “العاصمة أبوظبي للمؤتمر تعكس حجم التقدم الذي وصلت إليه أبوظبي والإمارات عموماً في تنظيم الأحداث والفعاليات العالمية”.تراث الأجداد وأشارعضو مجلس إدارة الأرشيف الوطني إلى “مدى حرص الإمارات قيادة وشعباً على كل ما من شأنه حفظ تراث الأجداد والاعتناء به إذ أن صنع المستقبل لا يتم دون الاعتماد على الماضي وعلى ما قدمه الأسلاف من جهود كبيرة تؤتي ثمارها اليوم وهذا ما يلاحظه من يتأمل تطور المجتمع الإماراتي وما بلغه من تنمية جعلته يعتمد على البناء المعلوماتي والمعرفي والتقني الذي يضاهي أكثر المجتمعات تقدماً وتطوراً وذلك بفضل القيادة الحكيمة للدولة”.وقال د.بن تميم إن “كونغرس المجلس الدولي للأرشيف عام 2020 الذي سيعقد في أبوظبي يؤكد أن القضايا الدولية المتعلقة بالتنمية المستدامة يجب أن تدعم وتستوحى من التقاليد والحكمة التي تشكل موروثنا الغني وتمثل خبرة الماضي وقيمه أساساً للمستقبل”.عاصمة الفعاليات وأضاف رئيس اللجنة التنفيذية أن “من يتأمل المرحلة التي بلغتها الامارات في مجال التوثيق والتدوين والأرشفة والتقنيات المبتكرة فيها يدرك تماما سبب اختيار أبوظبي لاستضافة المؤتمر القادم للمجلس الدولي للأرشيف”، لافتاً إلى أن “أبوظبي بهذا الإنجاز الجديد ترسخ حضورها كعاصمة لاستضافة وتنظيم أبرز الفعاليات العالمية التي من شأنها تعزيز قيم التسامح والحوار بين شعوب ودول العالم”.حضر وفد الأرشيف الوطني الذي ضم المدير التنفيذي للأرشيف الوطني ماجد المهيري ومدير إدارة الأرشيفات بالإنابة حمد المطيري والمستشار في الأرشيف الوطني الدكتور إيان ويلسن، فعاليات الحفل الختامي للكونغرس حيث جرت مراسم تسليم علم الكونغرس كإجراء بروتوكولي للجهة المستضيفة للاجتماعات المقبلة .وستتجه الأنظار إلى الإمارات خلال الفترة المقبلة من قبل المجلس الدولي للأرشيف والمؤسسات العاملة في هذا المجال من شركات برمجيات ورقمنة وحلول رقمية.


الخبر بالتفاصيل والصور


الإمارات تتسلم علم المجلس الدولي للأرشيف استعداداً لكونغرس 2020


تسلمت دولة الإمارات العربية المتحدة علم المجلس الدولي للأرشيف إيذاناً ببدء الاستعداد لكونغرس المجلس الدولي للأرشيف بابوظبي 2020.

جاء ذلك خلال الحفل الختامي لكونغرس المجلس الدولي للأرشيف 2016 في العاصمة الكورية سيؤل تأكيداً لاستضافة أبوظبي للمجلس الدولي للأرشيف في مؤتمره القادم 2020.

وقدم عضو مجلس إدارة الأرشيف الوطني رئيس اللجنة التنفيذية الدكتور علي بن تميم، في كلمة له خلال الحفل الختامي للكونغرس بهذه المناسبة الشكر لكوريا الجنوبية وأرشيفها الوطني على التنظيم المميز للفعاليات ولمنتسبي المجلس الدولي للأرشيف من مختلف دول العالم على اختيارهم أبوظبي لاستضافة المؤتمر القادم في عام 2020.

وثمن د.بن تميم، عالياً الدعم والتوجيهات التي يتلقاها الأرشيف الوطني الإماراتي وقضايا الأرشفة عامة من نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة الأرشيف الوطني الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، منوهاً بالجهود والدعم الدائم من قبله لتطوير عمل الأرشيف الوطني والارتقاء بممارساته لتضاهي أكثر الأرشيفات تطوراً وتقدماً في العالم.

وأكد أن “العاصمة أبوظبي للمؤتمر تعكس حجم التقدم الذي وصلت إليه أبوظبي والإمارات عموماً في تنظيم الأحداث والفعاليات العالمية”.

تراث الأجداد
وأشارعضو مجلس إدارة الأرشيف الوطني إلى “مدى حرص الإمارات قيادة وشعباً على كل ما من شأنه حفظ تراث الأجداد والاعتناء به إذ أن صنع المستقبل لا يتم دون الاعتماد على الماضي وعلى ما قدمه الأسلاف من جهود كبيرة تؤتي ثمارها اليوم وهذا ما يلاحظه من يتأمل تطور المجتمع الإماراتي وما بلغه من تنمية جعلته يعتمد على البناء المعلوماتي والمعرفي والتقني الذي يضاهي أكثر المجتمعات تقدماً وتطوراً وذلك بفضل القيادة الحكيمة للدولة”.

وقال د.بن تميم إن “كونغرس المجلس الدولي للأرشيف عام 2020 الذي سيعقد في أبوظبي يؤكد أن القضايا الدولية المتعلقة بالتنمية المستدامة يجب أن تدعم وتستوحى من التقاليد والحكمة التي تشكل موروثنا الغني وتمثل خبرة الماضي وقيمه أساساً للمستقبل”.

عاصمة الفعاليات
وأضاف رئيس اللجنة التنفيذية أن “من يتأمل المرحلة التي بلغتها الامارات في مجال التوثيق والتدوين والأرشفة والتقنيات المبتكرة فيها يدرك تماما سبب اختيار أبوظبي لاستضافة المؤتمر القادم للمجلس الدولي للأرشيف”، لافتاً إلى أن “أبوظبي بهذا الإنجاز الجديد ترسخ حضورها كعاصمة لاستضافة وتنظيم أبرز الفعاليات العالمية التي من شأنها تعزيز قيم التسامح والحوار بين شعوب ودول العالم”.

حضر وفد الأرشيف الوطني الذي ضم المدير التنفيذي للأرشيف الوطني ماجد المهيري ومدير إدارة الأرشيفات بالإنابة حمد المطيري والمستشار في الأرشيف الوطني الدكتور إيان ويلسن، فعاليات الحفل الختامي للكونغرس حيث جرت مراسم تسليم علم الكونغرس كإجراء بروتوكولي للجهة المستضيفة للاجتماعات المقبلة .

وستتجه الأنظار إلى الإمارات خلال الفترة المقبلة من قبل المجلس الدولي للأرشيف والمؤسسات العاملة في هذا المجال من شركات برمجيات ورقمنة وحلول رقمية.

رابط المصدر: الإمارات تتسلم علم المجلس الدولي للأرشيف استعداداً لكونغرس 2020

أضف تعليقاً