سول: تجربة كوريا الشمالية النووية استفزاز خطير

ذكرت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية “يونهاب” أن سول أدانت تجربة كوريا الشمالية النووية الخامسة اليوم الجمعة ووصفتها بأنها “استفزاز خطير”.   ونقلت “يونهاب” عن مستشار الأمن الوطني تشو تاي يونج قوله إن “بيونغ يانغ تقوم باستفزازات خطيرة وتركز على تطوير أسلحتها النووية وصواريخها فحسب. لابد أن يدركوا أنهم لن يحصلوا على شيء من وراء هذه الجهود”.    وأضاف تشو: “نحذر كوريا الشمالية بصرامة كي تتخلى تماما عن برامجها النووية وتطوير الصواريخ بشكل لا رجعة فيه وبصورة شفافة”. فيما قال مكتب الرئاسة في كوريا الجنوبية اليوم الجمعة إن الرئيس الأميركي باراك أوباما أوضح أنه سيتخذ كل إجراء ممكن بموجب معاهدة الدفاع المتبادلة مع كوريا الجنوبية بما في ذلك تزويدها بمظلتها النووية لحماية سول من أي تهديد كوري شمالي. وأضاف مكتب الرئاسة أن أوباما ورئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي تحدثا هاتفيا بعد تسجيل نشاط زلزالي في كوريا الشمالية وصفته سول وطوكيو بأنه تجرية نووية. وقال مكتب الرئاسة إن الزعيمين اتفقا على استخدام كل السبل المتاحة للضغط على كوريا الشمالية للتخلي عن برنامجها النووي بما في ذلك إصدار قرار جديد لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ضد بيونغ يانغ.   وأدلى رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الجمعة بتصريحات أكد من خلالها أن التجربة النووية الجديدة التي أجرتها كوريا الشمالية “غير مقبولة إطلاقا”. وقال آبي بعد التجربة النووية الخامسة التي أجرتها بيونغ يانغ ويعتقد أنها الأقوى حتى الآن، إن “التجربة النووية الكورية الشمالية ليست مقبولة إطلاقا في نظر اليابان”.   من جانبه أكد دانييل راسيل مساعد وزير الخارجية الأميركي اليوم الجمعة إن بلاده ملتزمة بالعمل عن كثب مع اليابان والصين وروسيا وكوريا الجنوبية للضغط على كوريا الشمالية بعد أن أجرت خامس تجربة نووية. وقال راسيل للصحفيين قبل اجتماع مع وزير الخارجية الياباني فوميو كيشيدا “الواقع أن هناك نمطا متسارعا لاستفزاز خطير للغاية ينتهك القانون الدولي ويهدد الاستقرار الإقليمي.”    


الخبر بالتفاصيل والصور


أضف تعليقاً