صحف الإمارات: حجاج الدولة الأفضل في احترام القوانين والالتزام بالتعليمات

اخبار الامارات العاجلة 020160909085095.jpeg صحف الإمارات: حجاج الدولة الأفضل في احترام القوانين والالتزام بالتعليمات اخبار الامارات  الامارات

أفادت معلومات دبلوماسية سعودية بأن حجاج دولة الإمارات هم الأفضل في احترام القوانين والالتزام بتعليمات المملكة، واقتصادياً عدل البنك المركزي الإماراتي توقعات النمو لعام 2016 إلى 2.3%، في حين استحوذت الدولة 11% من مجمل الإنتاج الخليجي للأسمدة، وفقاً لما ورد في صحف محلية اليوم الجمعة. الإمارات تستحوذ على 11% من مجمل الإنتاج الخليجي للأسمدة أكد سفير المملكة العربية السعودية لدى الإمارات، ومستشار الديوان الملكي في المملكة، الدكتور محمد عبدالرحمن البشر أن “التنسيق والتعاون مع الدولة يجري على أكمل وجه، وعلى مختلف الصعد لتسهيل مهمة الحجاج ومتابعتهم في الأراضي المقدسة، وعودتهم بعد أداء المناسك”، مشيراً إلى أن “الجهات الخدمية والرسمية في الدولة تقدم تعاوناً متميزاً والأمور ميسرة، ولم نواجه أي مشكلات مع الجانب الإماراتي”. وأشار إلى أن الإماراتيين يعاملون كما السعوديين.ولفت البشر في تصريحات لصحيفة الاتحاد إلى أن “الحجاج القادمين من الإمارات، سواء مواطنين أو مقيمين هم الأفضل في احترام القوانين والالتزام بالتعليمات وخدمة الحجيج من الدول الأخرى”، وأوضح البشر أن “السفارة السعودية لدى الدولة كانت خصصت نحو 5000 تأشيرة منها 4600 للإماراتيين و400 للمقيمين في الإمارات”.وعلى صعيد متصل شدد السفير السعودي على أن “بلاده لن تتهاون مع فئات قليلة من الحجاج القادمين من بعض الدول، لتعكير صفو موسم الحج”، مشيراً إلى أن “جميع الحجاج يساندون موقف المملكة لأنه في صالح الأمة الإسلامية”. تعديل توقعات النمو توقع المصرف المركزي الإماراتي، أن “يحقق الناتج المحلي الإجمالي نمواً بنسبة 2.3%، في عام 2016، أي أقل من التوقعات الأولية في إبريل “نيسان”، والبالغة نسبتها 2.8%، ويعزى ذلك بالأساس إلى استمرارية ضبط الأوضاع المالية العامة، وتراجع أداء الشركاء التجاريين للإمارات”. وأوردت صحيفة الخليج، أنه “واستناداً إلى أرقام جديدة منقحة عن النمو المحلي والاقتصاد العالمي في العام 2015، عدّل مصرف الإمارات المركزي تقديراته للمؤشرات المركبة للاقتصاد، والذي يجمع بين التقنيات المتقدمة في قياس الاقتصاد مع المتغيرات الاقتصادية المتاحة، مثل مؤشر أسعار المستهلكين، ومؤشر مديري المشتريات، وأسعار النفط، مع تحديثه للنموذج القياسي للاقتصاد، والنمو المتوقع للأنشطة النفطية وغير النفطية، على مدى عامين”.وذكر المركزي أنه “نمو الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي في الإمارات قد يشهد تباطؤاً خلال العام 2016، ليبلغ 2.7%، في حين من المتوقع أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي النفطي بنسبة 1.4% في عام 2016، نظراً للزيادة المتوقعة في إنتاج النفط الخام”.وأشار المصرف إلى أن “التضخم في البلاد استمر في الانخفاض للربع الثالث على التوالي، مع ارتفاع مؤشر سعر المستهلك بنسبة 1.7% على أساس متوسط خلال الربع الثاني من عام 2016، مقابل زيادة بنسبة 2.1%، خلال الربع السابق، كما أن التضخم في مؤشر سعر المستهلك، شهد انخفاضاً على أساس سنوي ليصل إلى 2.1% خلال الربع الأول من عام 2016، ويرجع ذلك أساساً إلى تباطؤ في قطاع الإسكان على الرغم من ارتفاع معدلات التضخم المستورد، بسبب تراجع قيمة الدرهم”.انتاج الأسمدة أكد رئيس الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات “جيبكا” الدكتور عبد الوهاب السعدون أن “الإمارات تستحوذ على نحو 11% من مجمل الإنتاج الخليجي في حين تواصل السعودية تصدرها قائمة إنتاج الأسمدة على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 44% من إجمالي إنتاج الأسمدة الكيماوية في أسواق المنطقة تليها قطر بنسبة 23%”.وقال السعدون وفقاً لصحيفة البيان إن “حجم انتاج دول مجلس التعاون الخليجي من الأسمدة وصل إلى 40 مليون طن يتم تصدير نحو 23 مليون طن منها إلى الأسواق الخارجية، ومن المتوقع أن يرتفع الإنتاج بحلول 2020 إلى 45.3 مليون طن.وأشار رئيس الاتحاد إلى أن “حجم إنتاج الأسمدة في الإمارات بلغ نحو 4.4 ملايين طن، فيما بلغ حجم المبيعات 2.54 مليار درهم خلال العام الجاري”.


الخبر بالتفاصيل والصور


اخبار الامارات العاجلة 020160909085095 صحف الإمارات: حجاج الدولة الأفضل في احترام القوانين والالتزام بالتعليمات اخبار الامارات  الامارات


أفادت معلومات دبلوماسية سعودية بأن حجاج دولة الإمارات هم الأفضل في احترام القوانين والالتزام بتعليمات المملكة، واقتصادياً عدل البنك المركزي الإماراتي توقعات النمو لعام 2016 إلى 2.3%، في حين استحوذت الدولة 11% من مجمل الإنتاج الخليجي للأسمدة، وفقاً لما ورد في صحف محلية اليوم الجمعة.

الإمارات تستحوذ على 11% من مجمل الإنتاج الخليجي للأسمدة

أكد سفير المملكة العربية السعودية لدى الإمارات، ومستشار الديوان الملكي في المملكة، الدكتور محمد عبدالرحمن البشر أن “التنسيق والتعاون مع الدولة يجري على أكمل وجه، وعلى مختلف الصعد لتسهيل مهمة الحجاج ومتابعتهم في الأراضي المقدسة، وعودتهم بعد أداء المناسك”، مشيراً إلى أن “الجهات الخدمية والرسمية في الدولة تقدم تعاوناً متميزاً والأمور ميسرة، ولم نواجه أي مشكلات مع الجانب الإماراتي”. وأشار إلى أن الإماراتيين يعاملون كما السعوديين.

ولفت البشر في تصريحات لصحيفة الاتحاد إلى أن “الحجاج القادمين من الإمارات، سواء مواطنين أو مقيمين هم الأفضل في احترام القوانين والالتزام بالتعليمات وخدمة الحجيج من الدول الأخرى”، وأوضح البشر أن “السفارة السعودية لدى الدولة كانت خصصت نحو 5000 تأشيرة منها 4600 للإماراتيين و400 للمقيمين في الإمارات”.

وعلى صعيد متصل شدد السفير السعودي على أن “بلاده لن تتهاون مع فئات قليلة من الحجاج القادمين من بعض الدول، لتعكير صفو موسم الحج”، مشيراً إلى أن “جميع الحجاج يساندون موقف المملكة لأنه في صالح الأمة الإسلامية”.

تعديل توقعات النمو

توقع المصرف المركزي الإماراتي، أن “يحقق الناتج المحلي الإجمالي نمواً بنسبة 2.3%، في عام 2016، أي أقل من التوقعات الأولية في إبريل “نيسان”، والبالغة نسبتها 2.8%، ويعزى ذلك بالأساس إلى استمرارية ضبط الأوضاع المالية العامة، وتراجع أداء الشركاء التجاريين للإمارات”.

وأوردت صحيفة الخليج، أنه “واستناداً إلى أرقام جديدة منقحة عن النمو المحلي والاقتصاد العالمي في العام 2015، عدّل مصرف الإمارات المركزي تقديراته للمؤشرات المركبة للاقتصاد، والذي يجمع بين التقنيات المتقدمة في قياس الاقتصاد مع المتغيرات الاقتصادية المتاحة، مثل مؤشر أسعار المستهلكين، ومؤشر مديري المشتريات، وأسعار النفط، مع تحديثه للنموذج القياسي للاقتصاد، والنمو المتوقع للأنشطة النفطية وغير النفطية، على مدى عامين”.

وذكر المركزي أنه “نمو الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي في الإمارات قد يشهد تباطؤاً خلال العام 2016، ليبلغ 2.7%، في حين من المتوقع أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي النفطي بنسبة 1.4% في عام 2016، نظراً للزيادة المتوقعة في إنتاج النفط الخام”.

وأشار المصرف إلى أن “التضخم في البلاد استمر في الانخفاض للربع الثالث على التوالي، مع ارتفاع مؤشر سعر المستهلك بنسبة 1.7% على أساس متوسط خلال الربع الثاني من عام 2016، مقابل زيادة بنسبة 2.1%، خلال الربع السابق، كما أن التضخم في مؤشر سعر المستهلك، شهد انخفاضاً على أساس سنوي ليصل إلى 2.1% خلال الربع الأول من عام 2016، ويرجع ذلك أساساً إلى تباطؤ في قطاع الإسكان على الرغم من ارتفاع معدلات التضخم المستورد، بسبب تراجع قيمة الدرهم”.

انتاج الأسمدة
أكد رئيس الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات “جيبكا” الدكتور عبد الوهاب السعدون أن “الإمارات تستحوذ على نحو 11% من مجمل الإنتاج الخليجي في حين تواصل السعودية تصدرها قائمة إنتاج الأسمدة على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 44% من إجمالي إنتاج الأسمدة الكيماوية في أسواق المنطقة تليها قطر بنسبة 23%”.

وقال السعدون وفقاً لصحيفة البيان إن “حجم انتاج دول مجلس التعاون الخليجي من الأسمدة وصل إلى 40 مليون طن يتم تصدير نحو 23 مليون طن منها إلى الأسواق الخارجية، ومن المتوقع أن يرتفع الإنتاج بحلول 2020 إلى 45.3 مليون طن.

وأشار رئيس الاتحاد إلى أن “حجم إنتاج الأسمدة في الإمارات بلغ نحو 4.4 ملايين طن، فيما بلغ حجم المبيعات 2.54 مليار درهم خلال العام الجاري”.

رابط المصدر: صحف الإمارات: حجاج الدولة الأفضل في احترام القوانين والالتزام بالتعليمات

أضف تعليقاً