شرطة دبي تكرّم 103 من القياديات والعسكريات والمدنيات

■ عبد الرحمن رفيع متوسطاً المكرمات | من المصدر كرّم اللواء عبد الرحمن رفيع مساعد القائد العام لشؤون خدمة المجتمع والتجهيزات 103 من القياديات والإشرافيات من العسكريات والمدنيات من شرطة دبي، تقديرا لجهودهن وما قدمنه خلال السنوات الماضية، وذلك خلال الاحتفال الذي نظمته الإدارة العامة للموارد البشرية في شرطة دبي، تحت شعار «قياديات متمكنات»، احتفاء بيوم المرأة الإماراتية. وتخللت الحفل ندوة حوارية وتكريم للقياديات والإشرافيات بشرطة دبي، وذلك بحضور اللواء عبد الرحمن رفيع، وعفراء البسطي عضو المجلس الوطني الاتحادي مدير عام مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، واللواء محمد سعيد المري مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع، واللواء الدكتور السلال سعيد بن هويدي الفلاسي، مدير الإدارة العامة للشؤون الإدارية. والعميد أحمد محمد رفيع مدير الإدارة العامة للموارد البشرية، والرّائد عبد الله محمد حسن مدير إدارة شؤون الموارد البشريّة في الإدارة العامة للموارد البشريّة، والنقيب نورة محمد رئيس قسم الشؤون النسائيّة بإدارة شؤون الموارد البشريّة في الإدارة العامّة للموارد البشريّة. والدكتورة عائشة البوسميط مدير إدارة الاتصال والتسويق مجلس دبي الرياضي، والدكتورة بدرية محمد الشامسي عضو هيئة التدريس دراسات إماراتية بكليات التقنية العليا، والأستاذة نادية غريب البسطي ضابط أول مركز عمليات جمارك ميناء راشد بإدارة مراكز جبل علي، وعدد من مديري الإدارات العامة والفرعية ومراكز الشرطة. تكوين الأسرة وفي بداية الاحتفال ألقت عفراء البسطي كلمتها، حيث أكدت أهمية وجودهن، مشددة على الدور المهم والرئيسي في تفاصيل المجتمع الدقيقة، وتحديدا في تكوين الأسرة، مسلطة الضوء على إشكالية الأطفال مجهولي النسب الذين يعانون من أوضاع اجتماعية صعبة تسببت في عدم التحاق عدد منهم بالمدارس، ممن تتراوح أعمارهم بين 5 و10 سنوات رغم بدء العام الدراسي، الأمر الذي تسبب بأزمة نفسية لهم. وخلال الندوة الحوارية التي ترأستها الإعلامية فضيلة المعيني عبرت في بداية حديثها عن سعادتها بتخصيص يوم للمرأة الإماراتية الذي يصادف 28 من شهر أغسطس كل عام وبمشاركتها في هذه الاحتفالية، معربة عن فخرها بكونها ابنة الإمارات الوطن الذي يعلي شأن الإنسان، ويمنح المرأة كامل حقوقها دون نقصان، مشيرة إلى احتفائهم في هذه المبادرة بعطاء المرأة بكل المجالات والتخصصات ومنها المجال العسكري، ليأتي هذا التكريم تقديرا لدورها المتميز في هذا المجال. مسؤولية من جانبها، أكّدت الدكتورة عائشة البوسميط أن القيادة الرشيدة في الإمارات فتحت الأبواب لتتمكن المرأة من إثبات وجودها وتحقيق طموحاتها، وبدعم كامل من أم الإمارات، مشيرة في الوقت ذاته إلى تغريدات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الذي قال «نحن لا نمكن المرأة، نحن نمكن المجتمع بالمرأة»، مؤكدة أن ما قاله بقدر ما أسعدهن وجعلهن يشعرن بالفخر بقدر ما وضع مسؤولية عليهن لبذل المزيد من الجهود وزيادة مهاراتهن وقدراتهن. من جانبها، أكدت الدكتورة بدرية الشامسي اعتزازها بكونها إماراتية من وطن مؤسسه المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، الذي أوجد وعزز دور المرأة في المجتمع، ليسير بعد ذلك الحكام والشيوخ على نهجه، داعمين للمرأة في شتى المجالات، لتغدو اليوم صانعة للقرار ومشاركة للرجل. ثقة قالت نادية غريب: إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يأخذ بيد المرأة الإماراتية بكل خطوة، وعاما بعد عام تزيد المسؤولية التي تتحملها وهذا نابع من ثقته وثقة القيادة الرشيدة بقدراتها وإمكانياتها.


الخبر بالتفاصيل والصور


كرّم اللواء عبد الرحمن رفيع مساعد القائد العام لشؤون خدمة المجتمع والتجهيزات 103 من القياديات والإشرافيات من العسكريات والمدنيات من شرطة دبي، تقديرا لجهودهن وما قدمنه خلال السنوات الماضية، وذلك خلال الاحتفال الذي نظمته الإدارة العامة للموارد البشرية في شرطة دبي، تحت شعار «قياديات متمكنات»، احتفاء بيوم المرأة الإماراتية.

وتخللت الحفل ندوة حوارية وتكريم للقياديات والإشرافيات بشرطة دبي، وذلك بحضور اللواء عبد الرحمن رفيع، وعفراء البسطي عضو المجلس الوطني الاتحادي مدير عام مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، واللواء محمد سعيد المري مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع، واللواء الدكتور السلال سعيد بن هويدي الفلاسي، مدير الإدارة العامة للشؤون الإدارية.

والعميد أحمد محمد رفيع مدير الإدارة العامة للموارد البشرية، والرّائد عبد الله محمد حسن مدير إدارة شؤون الموارد البشريّة في الإدارة العامة للموارد البشريّة، والنقيب نورة محمد رئيس قسم الشؤون النسائيّة بإدارة شؤون الموارد البشريّة في الإدارة العامّة للموارد البشريّة.

والدكتورة عائشة البوسميط مدير إدارة الاتصال والتسويق مجلس دبي الرياضي، والدكتورة بدرية محمد الشامسي عضو هيئة التدريس دراسات إماراتية بكليات التقنية العليا، والأستاذة نادية غريب البسطي ضابط أول مركز عمليات جمارك ميناء راشد بإدارة مراكز جبل علي، وعدد من مديري الإدارات العامة والفرعية ومراكز الشرطة.

تكوين الأسرة

وفي بداية الاحتفال ألقت عفراء البسطي كلمتها، حيث أكدت أهمية وجودهن، مشددة على الدور المهم والرئيسي في تفاصيل المجتمع الدقيقة، وتحديدا في تكوين الأسرة، مسلطة الضوء على إشكالية الأطفال مجهولي النسب الذين يعانون من أوضاع اجتماعية صعبة تسببت في عدم التحاق عدد منهم بالمدارس، ممن تتراوح أعمارهم بين 5 و10 سنوات رغم بدء العام الدراسي، الأمر الذي تسبب بأزمة نفسية لهم.

وخلال الندوة الحوارية التي ترأستها الإعلامية فضيلة المعيني عبرت في بداية حديثها عن سعادتها بتخصيص يوم للمرأة الإماراتية الذي يصادف 28 من شهر أغسطس كل عام وبمشاركتها في هذه الاحتفالية، معربة عن فخرها بكونها ابنة الإمارات الوطن الذي يعلي شأن الإنسان، ويمنح المرأة كامل حقوقها دون نقصان، مشيرة إلى احتفائهم في هذه المبادرة بعطاء المرأة بكل المجالات والتخصصات ومنها المجال العسكري، ليأتي هذا التكريم تقديرا لدورها المتميز في هذا المجال.

مسؤولية

من جانبها، أكّدت الدكتورة عائشة البوسميط أن القيادة الرشيدة في الإمارات فتحت الأبواب لتتمكن المرأة من إثبات وجودها وتحقيق طموحاتها، وبدعم كامل من أم الإمارات، مشيرة في الوقت ذاته إلى تغريدات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الذي قال «نحن لا نمكن المرأة، نحن نمكن المجتمع بالمرأة»، مؤكدة أن ما قاله بقدر ما أسعدهن وجعلهن يشعرن بالفخر بقدر ما وضع مسؤولية عليهن لبذل المزيد من الجهود وزيادة مهاراتهن وقدراتهن.

من جانبها، أكدت الدكتورة بدرية الشامسي اعتزازها بكونها إماراتية من وطن مؤسسه المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، الذي أوجد وعزز دور المرأة في المجتمع، ليسير بعد ذلك الحكام والشيوخ على نهجه، داعمين للمرأة في شتى المجالات، لتغدو اليوم صانعة للقرار ومشاركة للرجل.

ثقة

قالت نادية غريب: إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يأخذ بيد المرأة الإماراتية بكل خطوة، وعاما بعد عام تزيد المسؤولية التي تتحملها وهذا نابع من ثقته وثقة القيادة الرشيدة بقدراتها وإمكانياتها.

أضف تعليقاً