أحمد بن سعيد: مجلس النصر دافع للإنجازات

أحمد بن سعيد: مجلس النصر دافع للإنجازات

صورة توجه سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، نائب رئيس نادي النصر، بالشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية، رئيس النادي، على الثقة الكبيرة التي أولاها إليه سموه برئاسة مجلس الشرف النصراوي، وتمنى أن يساهم مع باقي أعضاء المجلس في دعم مسيرة النادي المزدهرة بالألقاب والبطولات. وتوجه سموه بالمباركة لباقي أعضاء مجلس الشرف النصراوي الذي تم اعتماده وتشكيله رسمياً أمس بتواجد 90 عضواً، متمنياً أن يكون مجلساً فعالاً في خدمة العميد على صعيد جميع الألعاب الرياضية التي يحتضنها النادي وليس كرة القدم فقط. ورحب الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم بأعضاء المجلس، معرباً عن أُمنياته بالتوفيق للجميع في تقديم الجهد والعمل المناسب الذي يواكب طموحات مسؤولي النادي وجماهيره، ويتناسب مع حجم الثقة الكبيرة من سمو رئيس النادي، مشيراً إلى أن الفترة القادمة سوف تشهد تعاوناً كبيراً من أجل خدمة العميد، وهو الذي كان يتم باستمرار من قبل أبناء النادي المخلصين، ولكن التجمع داخل مجلس واحد سيكون دافعاً لمزيد من الإنجازات والأفكار التي تخدم النادي وتحقق رضا القاعدة الكبيرة من جماهيره. وقال سموه: دعم وثقة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، ساهما في تطور الكرة النصراوية بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة، ونسعى من خلال مجلس الشرف النصراوي إلى تعزيز اسم ومكانة العميد على الساحة الرياضية. دعم النصر من جهة أخرى أطلق الشارع الرياضي حملة على وسائل التواصل الاجتماعي، لدعم النصر في قضية مهاجمه مونتيرو جونيور فاندرلي، بعدما أعلنت لجنة الانضباط في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، فرض إيقاف مبدئي عليه لمدة 60 يومـا عـن ممارسة أي نشاط متعلق بكرة القدم الآسيوية، بانتظار تحقيق كامل حول جنسيته الآسيوية. وجاءت الحملة تحت عنوان «كلنا خلف ممثلي الوطن» وبمشاركة مشجعين ولاعبين من مختلف أندية الدولة، مطالبين الاتحاد الآسيوي برفع الإيقاف عن فاندرلي، أو تأجيل مباراة إياب ربع نهائي دوري أبطال آسيا ضد الجيش القطري المقررة الأربعاء المقبل على استاد آل مكتوم. ضد الإيقاف وجاء في الرسالة التي تبناها المغردون على مواقعهم: «أنا ضد إيقاف فاندرلي وأطالب الاتحاد الآسيوي إما بحسم الموضوع قبل مباراة النصر القادمة أو تأجيلها، ونطلب من اتحادنا الموقر بموقف حازم لأنه يمس بمصلحة فريق إمـاراتي يمثل الوطن». وأكد سبيت خاطر لاعب منتخبنا الوطني سابقا وأحد المشاركين في الحملة، أنه يشعر بالقهر بسبب قرار الاتحاد الآسيوي الذي هضم حقّ النصر، وقال: كوني مشجعا إماراتيا لا أقبل إيقاف فاندرلي 60 يوما، صحيح النصر لا يتأثر بغياب لاعب ولكن قرار الإيقاف هضم حقّه، ولدي ثقة أن إدارته واعية ولن تسكت عن هذا الأمر، وأتمنى أن يكون اتحاد الأمارات لكرة القدم طرفاً مهماً في الموضوع، ويساند ممثل الوطن بشكل أقوى ولا يترك الحق يضيع من أصحابه. قرار متأخر وتساءل سبيت خاطر كيف يدخل النصر مباراة الإياب وهو لا يعرف مصيره في المباراة الأولى، هل هو فائز أم خاسر؟ وقال: بكل تأكيد قرار الاتحاد الآسيوي بشأن اللاعب سيتأخر، لم لا يتم تأجيل مباراة العودة حتى يعرف النصر أحقية لاعبه في المشاركة من عدمها. وما هو موقف الاتحاد الآسيوي في حال أثبتت التحقيقات أن الجواز صحيح، من يعوّض للنصر إذا تضرّر من غياب فاندرلي؟ ومن يتحمل المسؤولية؟ وأضاف: لم نشاهد النصر بمثل هذا الأداء منذ فترة طويلة، لكن للأسف فرحتنا لم تكتمل بسبب قرار غير صائب من الاتحاد الآسيوي، وأنا حزين جدا لما يتعرض له من ظلم. وأوضح لاعب منتخبنا السابق، أن الاتحاد القاري كان يتوجب عليه تأجيل مباراة العودة تزامنا مع إيقاف اللاعب، حماية لحقوق النصر، وحتى لا يخدم مصلحة فريق على حساب آخر، وقال: كيف لا يستطيع الاتحاد الآسيوي التأكد من صحة الجواز أو بطلانه خلال وقت قصير وقبل مباراة العودة، حتى لا يهضم حق النصر في الاستعانة بكل لاعبيه في البطولة. وأثنى سبيت خاطر على مسيرة النصر في دوري أبطال آسيا ووصفها بالمسيرة الممتازة، متمنيا أن تكتمل بفرحة التأهل إلى المربع الذهبي وتشريف الكرة الإماراتية كما عودنا في المباريات السابقة. مسؤولية رسمية كما ساند عارف العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي النصر في تغريدات سابقة جاء فيها: ” جوازات السفر وصحتها مسؤولية الجهات الرسمية، ومن المستحيل على أي ناد أن يتأكد في كل تسجيل، بأن الوثيقة المقدمة أصلية أم مزورة فهذا ليس دوره، وحتى الاتحاد الآسيوي يستحيل عليه التأكد من صحة جوازات السفر حاله كحال الأندية، وكل لاعب مسؤول عن جواز سفره وما يقدمه من أوراق خاصة بالهوية، والنادي يعتبر متضررا أيضا إذا ثبت صحة الادعاء ومن حقه في رأيي أن يطالب بتعويضه عن أي ضرر، وبذلك لا ربط بين اللاعب ونتيجة المباراة. وأضاف: نتيجة المباريات في مثل هذه الحالات لا تتغير إلا إن ثبت أن النادي له علاقة بأية أوراق غير سليمة، وجواز السفر لا يصدره النادي وليس مسؤوليته.


الخبر بالتفاصيل والصور




صورة

توجه سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، نائب رئيس نادي النصر، بالشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية، رئيس النادي، على الثقة الكبيرة التي أولاها إليه سموه برئاسة مجلس الشرف النصراوي، وتمنى أن يساهم مع باقي أعضاء المجلس في دعم مسيرة النادي المزدهرة بالألقاب والبطولات.

وتوجه سموه بالمباركة لباقي أعضاء مجلس الشرف النصراوي الذي تم اعتماده وتشكيله رسمياً أمس بتواجد 90 عضواً، متمنياً أن يكون مجلساً فعالاً في خدمة العميد على صعيد جميع الألعاب الرياضية التي يحتضنها النادي وليس كرة القدم فقط.

ورحب الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم بأعضاء المجلس، معرباً عن أُمنياته بالتوفيق للجميع في تقديم الجهد والعمل المناسب الذي يواكب طموحات مسؤولي النادي وجماهيره، ويتناسب مع حجم الثقة الكبيرة من سمو رئيس النادي، مشيراً إلى أن الفترة القادمة سوف تشهد تعاوناً كبيراً من أجل خدمة العميد، وهو الذي كان يتم باستمرار من قبل أبناء النادي المخلصين، ولكن التجمع داخل مجلس واحد سيكون دافعاً لمزيد من الإنجازات والأفكار التي تخدم النادي وتحقق رضا القاعدة الكبيرة من جماهيره.

وقال سموه: دعم وثقة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، ساهما في تطور الكرة النصراوية بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة، ونسعى من خلال مجلس الشرف النصراوي إلى تعزيز اسم ومكانة العميد على الساحة الرياضية.

دعم النصر

من جهة أخرى أطلق الشارع الرياضي حملة على وسائل التواصل الاجتماعي، لدعم النصر في قضية مهاجمه مونتيرو جونيور فاندرلي، بعدما أعلنت لجنة الانضباط في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، فرض إيقاف مبدئي عليه لمدة 60 يومـا عـن ممارسة أي نشاط متعلق بكرة القدم الآسيوية، بانتظار تحقيق كامل حول جنسيته الآسيوية.

وجاءت الحملة تحت عنوان «كلنا خلف ممثلي الوطن» وبمشاركة مشجعين ولاعبين من مختلف أندية الدولة، مطالبين الاتحاد الآسيوي برفع الإيقاف عن فاندرلي، أو تأجيل مباراة إياب ربع نهائي دوري أبطال آسيا ضد الجيش القطري المقررة الأربعاء المقبل على استاد آل مكتوم.

ضد الإيقاف

وجاء في الرسالة التي تبناها المغردون على مواقعهم: «أنا ضد إيقاف فاندرلي وأطالب الاتحاد الآسيوي إما بحسم الموضوع قبل مباراة النصر القادمة أو تأجيلها، ونطلب من اتحادنا الموقر بموقف حازم لأنه يمس بمصلحة فريق إمـاراتي يمثل الوطن».

وأكد سبيت خاطر لاعب منتخبنا الوطني سابقا وأحد المشاركين في الحملة، أنه يشعر بالقهر بسبب قرار الاتحاد الآسيوي الذي هضم حقّ النصر، وقال: كوني مشجعا إماراتيا لا أقبل إيقاف فاندرلي 60 يوما، صحيح النصر لا يتأثر بغياب لاعب ولكن قرار الإيقاف هضم حقّه، ولدي ثقة أن إدارته واعية ولن تسكت عن هذا الأمر، وأتمنى أن يكون اتحاد الأمارات لكرة القدم طرفاً مهماً في الموضوع، ويساند ممثل الوطن بشكل أقوى ولا يترك الحق يضيع من أصحابه.

قرار متأخر

وتساءل سبيت خاطر كيف يدخل النصر مباراة الإياب وهو لا يعرف مصيره في المباراة الأولى، هل هو فائز أم خاسر؟ وقال: بكل تأكيد قرار الاتحاد الآسيوي بشأن اللاعب سيتأخر، لم لا يتم تأجيل مباراة العودة حتى يعرف النصر أحقية لاعبه في المشاركة من عدمها.

وما هو موقف الاتحاد الآسيوي في حال أثبتت التحقيقات أن الجواز صحيح، من يعوّض للنصر إذا تضرّر من غياب فاندرلي؟ ومن يتحمل المسؤولية؟ وأضاف: لم نشاهد النصر بمثل هذا الأداء منذ فترة طويلة، لكن للأسف فرحتنا لم تكتمل بسبب قرار غير صائب من الاتحاد الآسيوي، وأنا حزين جدا لما يتعرض له من ظلم.

وأوضح لاعب منتخبنا السابق، أن الاتحاد القاري كان يتوجب عليه تأجيل مباراة العودة تزامنا مع إيقاف اللاعب، حماية لحقوق النصر، وحتى لا يخدم مصلحة فريق على حساب آخر، وقال: كيف لا يستطيع الاتحاد الآسيوي التأكد من صحة الجواز أو بطلانه خلال وقت قصير وقبل مباراة العودة، حتى لا يهضم حق النصر في الاستعانة بكل لاعبيه في البطولة.

وأثنى سبيت خاطر على مسيرة النصر في دوري أبطال آسيا ووصفها بالمسيرة الممتازة، متمنيا أن تكتمل بفرحة التأهل إلى المربع الذهبي وتشريف الكرة الإماراتية كما عودنا في المباريات السابقة.

مسؤولية رسمية

كما ساند عارف العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي النصر في تغريدات سابقة جاء فيها: ” جوازات السفر وصحتها مسؤولية الجهات الرسمية، ومن المستحيل على أي ناد أن يتأكد في كل تسجيل، بأن الوثيقة المقدمة أصلية أم مزورة فهذا ليس دوره، وحتى الاتحاد الآسيوي يستحيل عليه التأكد من صحة جوازات السفر حاله كحال الأندية، وكل لاعب مسؤول عن جواز سفره وما يقدمه من أوراق خاصة بالهوية، والنادي يعتبر متضررا أيضا إذا ثبت صحة الادعاء ومن حقه في رأيي أن يطالب بتعويضه عن أي ضرر، وبذلك لا ربط بين اللاعب ونتيجة المباراة.

وأضاف: نتيجة المباريات في مثل هذه الحالات لا تتغير إلا إن ثبت أن النادي له علاقة بأية أوراق غير سليمة، وجواز السفر لا يصدره النادي وليس مسؤوليته.

أضف تعليقاً