الوصل يتمسك بالقمة وأخطاء حتا مستمرة

واصل فريق الوصل انتصاراته في كأس الخليج العربي بعد فوزه مساء أول من أمس على حتا 2 – 0 ضمن الجولة الثانية للمجموعة الأولى على استاد آل مكتوم في نادي النصر، وارتفع رصيده إلى 6 نقاط، متمسكاً بالقمة، وفي المقابل استمرت أخطاء حتا قبل انطلاقة الدوري، حيث ظل رصيده خالياً من النقاط، واللقاء كان مهماً على حد تعبير مدربي الفريقين، لا سيما وأن المباراة تعد بروفة أخيرة قبل انطلاق الدوري. أكد الأرجنتيني رودولفو أروابارينا، مدرب الوصل أن فريقه تحكم في رتم المباراة، ووضح تحسن الأداء مقارنة بأداء الفريق أمام الشارقة في الجولة الأولى، ولا زال أمام اللاعبين الكثير من أجل تحسين المستوى، وتجب الإشادة بأداء اللاعبين طوال 90 دقيقة، ضد فريق ينتظر الكرة، ولا يضغط ويتعامل بالهجمات المرتدة ويمتلك لاعبين على الخطوط، فضلاً عن أن المباراة كانت على ملعب بطيء بسبب عدم وجود الماء، إلا أن الفوز كان مهماً، وأمامنا أيام قليلة قبل الدوري تتطلب العمل بشكل أكبر. رضا تام وحول رضاه عن أداء المحترف الجديد رونالدو الذي أهدر بعض الفرص، قال: ما يقلق أكثر هو عدم وجود الفرص وليس إهدارها، واللاعب يتميز بأداء عال مع زملائه، ولديه المزيد لتقديمه، وهناك حالة من الانسجام والارتياح بين اللاعب وزملائه، وهدفنا العمل كفريق واحد. وتابع: لا يوجد رئيس بين اللاعبين، ونهجنا هو اللعب الجماعي، والرباعي الأجنبي يدرك هذه الحقيقة، وأنا لا أفضل أحدا من اللاعبين على آخر، وإنما الجميع على قلب واحد، ونحرص على استثمار طاقات ومهارات الجميع دون استثناء، والفريق يمتلك لاعبين متميزين على مستوى الأجانب أو المواطنين. مجهود من جانبه، هنأ مدرب حتا وليد عبيد، فريق الوصل بالفوز، وقال إن لاعبيه بذلوا مجهوداً كبيراً، ولعبوا أول 30 دقيقة بشكل منظم، وارتفعت نسبة التركيز في آخر ربع ساعة من المباراة، وأضاف: حصلنا على بعض الفرص لم نتمكن من استثمارها كما هو متوقع، لكن الأهداف جاءت نتيجة أخطاء فردية، وعامل الجو كان مؤثراً على الفريقين. وأكد وليد عبيد أنه يتحمل مسؤولية أداء اللاعبين الأجانب، باعتباره هو الذي اختارهم، لكن باب التسجيل مفتوح حتى نهاية أكتوبر، وهناك فرصة أمام الأجانب أو المواطنين لإثبات الذات، ومن سيقدم أداءً جيداً سيتواجد ضمن التشكيلة الأساسية. مضيفاً أن المستوى الفني الذي قدمه المحترفون الأجانب جيد رغم تواجد الكثير من الأخطاء، لكن في المقابل يجب عدم تهميش عامل الطقس الذي حتماً أثر سلباً على المحترفين القادمين من أوروبا. تشكيلة مختلفة ولفت إلى أنه خاض أول مباراتين بتشكيلتين مختلفتين، مما قاده إلى الوصول إلى التشكيلة المناسبة لدوري الخليج العربي وتحديداً للقاء الأول أمام الوحدة، مشيداً بأداء المحترفين الأجانب في فريق الوصل. وأشار مدرب حتا إلى أنه أعطى الفرصة للاعبين في الجولتين السابقتين خاصة في ظل تقارب مستوى اللاعبين، مثنياً على الحارس سيف البادي الذي قدم أداءً كبيراً وتصدى للعديد من الكرات الخطرة أبرزها ضربة الجزاء، إلى جانب زميله الحارس عبيد ثاني، مؤكداً أن وجود حارسين متميزين هو مؤشر إيجابي للفريق، مما يجعل عملية الاختيار ليست صعبة.


الخبر بالتفاصيل والصور


أضف تعليقاً