توماس يعانق كأس غولف مينا في خور دبي

توماس يعانق كأس غولف مينا في خور دبي

توج الهندي ريحان توماس، المولود والمقيم في دبي، بلقب بطولة خور دبي المفتوحة للغولف، البطولة رقم 50 في مسيرة جولة الغولف في دول مينا «الشرق الأوسط وشمال أفريقيا»، إحدى مبادرات هيئة الشيخ مكتوم للغولف، التي تسعى لتطوير لاعبي المنطقة، والعرب تحديداً، ونشر رياضة الغولف، وشهدت البطولة مشاركة 104 لاعبين من 23 دولة، تنافسوا في نادي خور دبي للغولف واليخوت، وكتب توماس تاريخاً جديداً في الجولة، حيث بات أول لاعب هاوٍ يحقق اللقب، ويتفوق على المحترفين. وبات اللاعب رقم 33 الذي ينجح بحصد أحد ألقاب الجولة التي انطلقت عام 2011، وتمنح الجولة العديد من الفرص للمشاركة في بطولات الجولة الأوروبية الغولف، منها: بطولة أوميغا دبي ديزرت كلاسيك، وكأس الحسن الثاني، وبطولة ماي بانك في ماليزيا، إلى جانب المشاركة في جولة «صن شاين»، والوجود في المرحلة الختامية لتصفيات الجولة الآسيوية للغولف. وذلك لأصحاب المراكز الثلاثة الأولى في فئة المحترفين، وعدد من اللاعبين الآخرين، وستتواصل منافسات جولة الغولف في دول مينا، مع بطولة كأس الشيخ مكتوم- دبي المفتوحة، التي تنطلق على ملعب نادي البادية للغولف في دبي، بداية من يوم الاثنين المقبل. توماس تعلم الدرس وفيما بدأ توماس منافسات الجولة النهائية متساوياً مع الإنجليزي جاك شيبارد، حامل اللقب، بمجموع 10 ضربات تحت المعدل، تحولت المنافسة لاحقاً بينه وبين الإنجليزي لوك جوي، وذلك بعدما حقق جوي 66 ضربة، وسجل توماس 69 ضربة في الجولة النهائية، ليتساويا بالمجموع العام برصيد 12 ضربة تحت المعدل، ويلجآ للجولة الفاصلة لتحديد البطل. وكان توماس خسر الجولة الفاصلة على اللقب أمام شيبارد العام الماضي، لكنه رفض تكرار هذا السيناريو مجدداً، ونجح هذه المرة بالتفوق على جوي، وحصد اللقب الذي يعني الكثير، حيث بدأت مسيرته في ملاعب الغولف من بوابة نادي خور دبي للغولف واليخوت بالذات. حدث لافت وشهدت الجولة الختامية حدثاً لافتاً، حينما تمكن الأسترالي بينجامين إيكليس من تحقيق 63 ضربة في اليوم الختامي، ليعادل الرقم القياسي لأقل عدد من الضربات في جولة واحدة، والذي بات يتشاركه حالياً مع الإنجليزي لي ويستوود والإيرلندي الشمالي دارين كلارك، راعي جولة الغولف في دول مينا. الملا بطل الهواة وحقق فيصل السيرجيني، المركز الأول على صعيد المحترفين العرب، وجاء السعودي عثمان الملا بالمركز الأول على صعيد الهواة، وذلك ضمن جائزة هيئة الشيخ مكتوم للغولف، المخصصة للاعبين العرب. وقام محمد جمعة بوعميم رئيس جولة الغولف في دول مينا، بتتويج الفائزين، بحضور عادل الزرعوني نائب رئيس اتحاد الإمارات للغولف، وكريس ماي المدير التنفيذي لنادي خور دبي للغولف واليخوت، وباتريك مورو قائد النادي، وأكد محمد جمعة بوعميم، أن رؤية لاعب ولد وتدرب على ممارسة الغولف هنا في الإمارات، يعد مثالاً يمنح الأمل بقدرة لاعبينا واللاعبين العرب على تطوير قدراتهم. وإكمال مشوارهم الاحترافي، وقال: تأتي هذه الجولة لتوفر للاعبينا واللاعبين العرب، الفرصة لممارسة الغولف على الملاعب الأحدث من نوعها على مستوى العالم، التي تزخر بها الدولة والمنطقة، وتوفر لهم المناخ اللازم لرفع مستوياتهم عبر التنافس مع لاعبين بمستويات أعلى، وهو ما جعلنا نشاهد توماس يتقدم ويخطف اللقب عن جدارة، بفضل دعم مؤسسة الشيخ مكتوم للاعب، آملين أن تواصل الجولة في ترجمة أهدافها على أرض الواقع خلال السنوات المقبلة.


الخبر بالتفاصيل والصور


أضف تعليقاً