خادم الحرمين يشرف على تنقل الحجاج بين المشاعر

خادم الحرمين يشرف على تنقل الحجاج بين المشاعر

تبدأ قوافل حجاج بيت الله الحرام صباح غد السبت في الصعود إلى مشعر منى لقضاء يوم التروية اقتداءً بسنة المصطفى – صلى الله عليه وسلم، فيما ينتظر أن تسهم المشروعات الحيوية والعملاقة التي نفذتها حكومة خادم الحرمين الشريفين هذا العام بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة في انسيابية الحركة المرورية وتسهيل عمليات التصعيد والنفرة من وإلى مكة المكرمة والمشاعر المقدسة. وتتابع القيادة السعودية العليا ممثلة في خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد وزير الداخلية رئيس اللجنة العليا للحج الأمير محمد بن نايف ومستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل (رئيس لجنة الحج المركزية) مباشرة وعبر تقارير تصلهم على مدار الساعة عمليات تحرك الحجاج بين المشاعر المقدسة ابتداء من اليوم وإلى نهاية أيام الحج. وحرصاً من خادم الحرمين الشريفين على تهيئة الأجواء المناسبة لخدمة ضيوف بيت الله الحرام لأداء مناسك الحج صدرت توجيهاته بالاستفادة من المواقع الجاهزة بمبنى التوسعة والساحات الخارجية الشمالية والغربية والجنوبية وأجزاء من الساحات الشرقية بمشروع توسعة المسجد الحرام والعناصر المرتبطة بها. وتعد عملية تصعيد الحجاج إلى منى أولى خطط تصعيد حجاج بيت الله الحرام إلى المشاعر المقدسة حيث تم تخصيص الطرق المؤدية إلى مشعر منى وتدعيمها بالطاقات البشرية لتسهيل الحركة المرورية أمام جموع الحجاج والوصول بها إلى مشعر منى في يسر وسهولة وأمان وطمأنينة وتطبيق نظام منع الحجاج غير الرسميين. وواصلت نقاط فرز الحجاج على مدخل مكة المكرمة في الطرق السريعة التصدي للحجاج المتسربين مما انعكس على حركة تصعيد الحجاج، فيما سيرافق توافد الحجاج إلى مشعر منى غداً الآلاف من رجال الأمن أرضاً وطائرات الأمن والدفاع المدني جواً، لتوفير مظلة أمنية للحجاج الذين سيتوجهون إلى منى عبر الطرق الفسيحة والأنفاق والجسور التي هيأتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حيث ترتبط مكة المكرمة بالمشاعر المقدسة بشبكة طرق عديدة، إضافة إلى الأنفاق والطرق الخاصة بالمشاة التي زودت بجميع ما يحتاجه الحاج. وقال قائد القوة الخاصة لأمن الحج والعمرة العميد الدكتور عبدالله الغفيص لـ «البيان» إن كل قطاعات الأمن تقوم بتطبيق خططها بإحكام دقيق ولا مجال لأي مفاجآت. وأضاف: «نحن جاهزون لكل الاحتمالات ونراعي كثافة وتدفق الحجيج، كما نراعي تقلبات المناخ واحتمالية سقوط أمطار غزيرة،،والكل يقوم بواجبه بمهارة واحترافية عالية لتوفير اقصى درجات الأمن والأمان والراحة لحجاج بيت الله الحرام». طقس ماطر وفي ما يتوقع هطول أمطار رعدية قوية على المشاعر المقدسة أثناء تأدية الحجاج للمناسك وتلقي ادارة الدفاع المدني تنبيهاً بذلك من الأرصاد الجوية ما حملها على استنفار طاقتها ونشر وإطلاق تحذيرات للحجاج بالابتعاد عن الأجسام المتحركة وغير الثابتة عند هبوب الرياح والابتعاد عن مجاري الأودية وتجمعات المياه. وعلمت «البيان» أن السلطات المعنية داخل الحرم استعدت لذلك برفع السجاد من صحن المطاف والأروقة التي يصلها هطول الأمطار، والاستعاضة عنها بفرش المشايات البلاستيكية المانعة للانزلاق على جميع المداخل المؤدية للمسجد الحرام من الساحات وداخل المسجد الحرام ورفع استعداد فرق الصيانة لمقابلة أي طارئ. تدريب وفي غضون ذلك نفذ الدفاع المدني فرضية التعامل مع مخاطر وجريان السيول بمشعر عرفة. قطار المشاعر تنطلق أولى رحلات قطار المشاعر في تمام الثامنة من مساء غد لتصعيد حجاج دول مجلس التعاون الخليجي وحجاج دول جنوب وشرق آسيا وحجاج الداخل بين المشاعر. ويقتصر نقل الحجاج بالقطار من منى إلى مزدلفة ومنها إلى عرفة، ولكن القطار لا يصل إلى الحرم المكي. وكشف مدير عام المشاريع في وزارة الشؤون البلدية عبدالرحمن الشهوان، أن الوزارة تدرس إمكانية تمديد سكة قطار المشاعر المقدسة ليصل إلى الحرم المكي وربطه بقطار الحرمين في جدة، وأوضح أن هذه الدراسة سترفع إلى اللجنة العليا للحج قريباً.


الخبر بالتفاصيل والصور


أضف تعليقاً