«وصلة غزل» جديدة من ترامب لبوتين

Ⅶديمتري مدفيديف يرمق أوباما خلال قمة آسيان في لاوس | أ.ب واصل المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية دونالد ترامب، عبارات «الغزل» بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وقال إنه أفضل من نظيره الأميركي باراك أوباما. في وقت توقع روسيا من الرئيس الأميركي المقبل بناء علاقات طيبة معها. وجدد ترامب خلال مناظرة تلفزيونية بشأن استراتيجيته للأمن القومي الإشادة بسيد الكرملين ومؤهلاته القيادية والاستماتة في الدفاع عن السياسات الروسية في أوكرانيا وسوريا في مقابل ما يعتبره ترامب ضعف القيادة الأميركية الحالية المتمثلة بالرئيس باراك اوباما ووزيرة خارجيته السابقة هيلاري كلينتون. وحسب استراتيجية ترامب المعلنة فان خريطة التحالفات الأميركية التاريخية،التي يشكل حلف الناتو مركز الثقل فيها، قد تنقلب رأساً على عقب. فالمرشح الجمهوري لا يخفي نيته اقامة تحالف استراتيجي مع صديقه قيصر الكرملين من اجل اعادة هيبة الإمبراطورية الأميركية وتقاسم النفوذ في العالم. شبهات وتزايدت الشبهات والشكوك حول طبيعة العلاقة بين ترامب وبوتين بعد قرصنة البريد الإلكتروني للحزب الديمقراطي ونشر موقع ويكيليكس نحو 30 ألفاً من الوثائق والرسائل الحزبية الداخلية عشية انعقاد المؤتمر الوطني للحزب الديمقراطي في محاولة لشق صفوف الحزب وتشويه صورة هيلاري كلينتون. وتتهم المرشحة الديمقراطية وقوف اجهزة الاستخبارات الروسية وراء عمليات القرصنة الإلكترونية والتجسس على حملتها الانتخابية بأوامر مباشرة من بوتين. ويعتبر الديمقراطيون ان عملية القرصنة الروسية لبريد الحزب الديمقراطي هي اخطر بكثير من زرع اجهزة تنصت في مقر الحزب الديمقراطي خلال حملة الانتخابات الرئاسية عام 1970 والتي اجبرت الرئيس الجمهوري السابق ريتشارد نيكسون على الاستقالة من منصبه عام 1972. ووفق وجهة النظرة هذه فان دعوة ترامب لروسيا لاستكمال عمليات التجسس بقرصنة ايميلات كلينتون، التي مسحت من بريدها الالكتروني الخاص، واستمراره «بمغازلة» الرئيس الروسي وتحريضه على مزيد من التدخل في الشان الأميركي، اسباب وجيهة لإثبات عدم جدارته بتبوؤ منصب رئيس الولايات المتحدة الأميركية. علاقات في الأثناء، أكد الناطق باسم الكرملين بأن موسكو تتوقع من واشنطن أن تبدي رغبة سياسية لبناء علاقات طيبة مع روسيا بعد الانتخابات الرئاسية. ونقلت وكالة «تاس» الروسية عن الناطق دميتري بيسكوف القول:«نأمل في أن نرى، بعد انتهاء الحملة الانتخابية (الأميركية)، رغبة سياسية من جانب واشنطن باتجاه بناء علاقات طيبة». وقال إن الكرملين يتابع الحملة الانتخابية وما يصدر عن المرشحين. وأضاف:«نرى أن اسم روسيا و(الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين يُذكر بصورة شبه يومية في إطار حملة الانتخابات الأميركية، وهذا بلا شك يوضح الدور الذي تلعبه روسيا على الساحة الدولية». بدوره كان بوتين قد امتدح ترامب، ونقلت عنه وكالات الأنباء الروسية قوله إن ترامب «رجل لامع وموهوب» وهو «المرشح المفضل بلا منازع في السباق الرئاسي». التزام قالت المرشحة الديمقراطية للانتخابات الرئاسية الأميركية هيلاري كلينتون إنه سيكون لديها التزام باستهداف زعيم تنظيم داعش أبوبكر البغدادي. وقالت كلينتون رداً على سؤال من أحد قدامى محاربي الجيش الأميركي على شاشة قناة (ان بي سي) إنها في حال انتخبت لمنصب الرئاسة الأميركية فلن ترسل قوات برية أميركية إلى العراق وسوريا لمحارية «داعش»، مشددة على ضرورة الانتصار على هذا التنظيم، مضيفة أن ذلك هدفها الرئيس في الحرب على الإرهاب. وذكرت أن على الولايات المتحدة مواصلة دعم القوات المحلية التي تقاتل التنظيم الإرهابي بما في ذلك الأكراد والجيش العراقي.


الخبر بالتفاصيل والصور


أضف تعليقاً