تعاون بين «استشاري» وشرطة الشارقة

شهد العميد سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة وخولة عبدالرحمن الملا رئيس المجلس الاستشاري بإمارة الشارقة صباح أمس بمقر القيادة العامة لشرطة الشارقة التوقيع على مذكرة تفاهم بين كل من المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة ويمثله أحمد سعيد الجروان الأمين العام للمجلس، والقيادة العامة لشرطة الشارقة، ويمثلها العقيد د. خالد حمد الحمادي مدير مركز بحوث شرطة الشارقة بشأن تعزيز التعاون المشترك بين الجانبين في مجال البحوث والدراسات والتدريب.ونصت مذكرة التفاهم على التعاون والتنسيق بين الجانبين في الإعداد والإشراف على البحوث والدراسات وتبادل الإصدارات المتعلقة بدور المجلس واحتياجاته، واستعانة المجلس بالخبرة القانونية والأكاديمية والعلمية لدى شرطة الشارقة من خلال مركز بحوث الشرطة لإبداء الرؤى حول الشكاوى والموضوعات المقدمة إلى المجلس ولبعض مشاريع القوانين والدراسات والبحوث، واستعانة المجلس بذوي الخبرة لدى الشرطة من خلال مركز بحوث الشرطة ومعهد تدريب الشرطة في إعداد وإقامة وتقديم المحاضرات وعقد المؤتمرات في المجالات ذات الاهتمام المشترك، والتعاون في إعداد وتنظيم الندوات والملتقيات العلمية والاجتماعية والأمنية والتي تساهم في توعية المجتمع ومحاربة الظواهر السلبية التي تمس الاستقرار الأسري والحفاظ على أمن المجتمع، وانتداب الخبراء والباحثين والمختصين من الشرطة لمعاونة المجلس في مجالات أعماله.وفي ختام التوقيع على مذكرة التفاهم أعرب كل من قائد عام شرطة الشارقة ورئيس المجلس الاستشاري عن ترحيبهما بهذه الخطوة الرامية إلى تعزيز التعاون بين المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة كمؤسسة برلمانية تسعى إلى ترسيخ مبادئ العدل والشورى ودعم جهود القيادة الرشيدة في النهوض بالدولة والمجتمع، والقيادة العامة لشرطة الشارقة كمؤسسة أمنية تعمل على حماية المجتمع والمحافظة على أمنه واستقراره.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

شهد العميد سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة وخولة عبدالرحمن الملا رئيس المجلس الاستشاري بإمارة الشارقة صباح أمس بمقر القيادة العامة لشرطة الشارقة التوقيع على مذكرة تفاهم بين كل من المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة ويمثله أحمد سعيد الجروان الأمين العام للمجلس، والقيادة العامة لشرطة الشارقة، ويمثلها العقيد د. خالد حمد الحمادي مدير مركز بحوث شرطة الشارقة بشأن تعزيز التعاون المشترك بين الجانبين في مجال البحوث والدراسات والتدريب.
ونصت مذكرة التفاهم على التعاون والتنسيق بين الجانبين في الإعداد والإشراف على البحوث والدراسات وتبادل الإصدارات المتعلقة بدور المجلس واحتياجاته، واستعانة المجلس بالخبرة القانونية والأكاديمية والعلمية لدى شرطة الشارقة من خلال مركز بحوث الشرطة لإبداء الرؤى حول الشكاوى والموضوعات المقدمة إلى المجلس ولبعض مشاريع القوانين والدراسات والبحوث، واستعانة المجلس بذوي الخبرة لدى الشرطة من خلال مركز بحوث الشرطة ومعهد تدريب الشرطة في إعداد وإقامة وتقديم المحاضرات وعقد المؤتمرات في المجالات ذات الاهتمام المشترك، والتعاون في إعداد وتنظيم الندوات والملتقيات العلمية والاجتماعية والأمنية والتي تساهم في توعية المجتمع ومحاربة الظواهر السلبية التي تمس الاستقرار الأسري والحفاظ على أمن المجتمع، وانتداب الخبراء والباحثين والمختصين من الشرطة لمعاونة المجلس في مجالات أعماله.
وفي ختام التوقيع على مذكرة التفاهم أعرب كل من قائد عام شرطة الشارقة ورئيس المجلس الاستشاري عن ترحيبهما بهذه الخطوة الرامية إلى تعزيز التعاون بين المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة كمؤسسة برلمانية تسعى إلى ترسيخ مبادئ العدل والشورى ودعم جهود القيادة الرشيدة في النهوض بالدولة والمجتمع، والقيادة العامة لشرطة الشارقة كمؤسسة أمنية تعمل على حماية المجتمع والمحافظة على أمنه واستقراره.

رابط المصدر: تعاون بين «استشاري» وشرطة الشارقة

أضف تعليقاً