هل تساعد ألعاب الفيديو على تقوية الذاكرة؟

قالت نتائج دراسة جديدة إن ألعاب الفيديو والتنس وأية أنشطة تحفّز الانتباه تساعد على تنمية الذاكرة، لأنها تزيد من إفراز مواد كيميائية معينة في الدماغ تقوّي عملية التذكّر. وأشارت الدراسة إلى أن تحفيز المنطقة التي تُعرف باسم “لوكاس سوريليوس” بالدماغ يساعد على تحسين عملية تخزين المعلومات في الذاكرة. وبحسب البرفويسور روبرت جرين في معهد تكساس لجراحة المخ والأعصاب بدالاس، يمكن تحفيز إفراز مادة الدوبامين بالدماغ من خلال أنشطة بدنية وذهنية، وتلعب مادة الدوبامين دوراً هاماً في تنشيط وتقوية الذاكرة.ووفقاً للدراسة التي نشرتها مجلة “نيتشر”، تنطبق الأنشطة التي تحفّز الانتباه على ألعاب الفيديو، ومتابعة كرة التنس، لكن ينبغي أن يتم اللعب عقب محاولة تخزين معلومات في الذاكرة، كأن يلعب الطفل لعبة فيديو بعد استذكار الدروس، فيتم إفراز مادة الدوبامين في دماغه، ويساعد ذلك على تخزين وحفظ المعلومات بشكل فعّال.


الخبر بالتفاصيل والصور



قالت نتائج دراسة جديدة إن ألعاب الفيديو والتنس وأية أنشطة تحفّز الانتباه تساعد على تنمية الذاكرة، لأنها تزيد من إفراز مواد كيميائية معينة في الدماغ تقوّي عملية التذكّر. وأشارت الدراسة إلى أن تحفيز المنطقة التي تُعرف باسم “لوكاس سوريليوس” بالدماغ يساعد على تحسين عملية تخزين المعلومات في الذاكرة.

وبحسب البرفويسور روبرت جرين في معهد تكساس لجراحة المخ والأعصاب بدالاس، يمكن تحفيز إفراز مادة الدوبامين بالدماغ من خلال أنشطة بدنية وذهنية، وتلعب مادة الدوبامين دوراً هاماً في تنشيط وتقوية الذاكرة.

ووفقاً للدراسة التي نشرتها مجلة “نيتشر”، تنطبق الأنشطة التي تحفّز الانتباه على ألعاب الفيديو، ومتابعة كرة التنس، لكن ينبغي أن يتم اللعب عقب محاولة تخزين معلومات في الذاكرة، كأن يلعب الطفل لعبة فيديو بعد استذكار الدروس، فيتم إفراز مادة الدوبامين في دماغه، ويساعد ذلك على تخزين وحفظ المعلومات بشكل فعّال.

رابط المصدر: هل تساعد ألعاب الفيديو على تقوية الذاكرة؟

أضف تعليقاً