تركيا تعترف بأخطاء محتملة خلال إجراءاتها الصارمة بعد محاولة الانقلاب

قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم اليوم الخميس إنه من المحتمل أن يكون قد تم ارتكاب أخطاء خلال الإجراءات الصارمة واسعة النطاق التي اتخذتها تركيا ضد العاملين المدنيين في أعقاب محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة. وقال يلدريم :”لقد قبلنا منذ البداية أنه ليس من الممكن أن تتخذ إجراءات صحيحة بنسبة 100% بهذا الشأن”.وتم فصل ما يقرب من 130 ألف مسؤول، من بينهم 80 ألف من العاملين المدنيين، في إطار جهود الحكومة التركية “لتطهير” الهيئات الحكومية من أنصار الداعية الإسلامي فتح الله غولن الذي تقول أنقرة إنه يقف وراء محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها تركيا في 15 يوليو (تموز) . وينكر غولن هذا الاتهام.وقال يلدريم :”إذا كان هناك أخطاء قد ارتكبت، فسوف يتم إصلاحها” ، مضيفاً أنه كان من الصعب في كثير من الأحيان تحديد أنصار غولن في تركيا.وأعلن يلدريم أنه سوف يتم تأسيس “مراكز أزمة” في عدة مناطق لمساعدة المتضررين من الأخطاء ، وأن السلطات سوف “تدقق” عند اتخاذ قرار بوقف العاملين المدنيين عن العمل.وقال يلدريم “لن نتخذ إجراء بدافع الانتقام ، بل سنلتزم بالعدالة”.وأعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان حالة الطوارئ على مستوى الدولة لثلاثة شهور في الأسبوع الذي أعقب محاولة الانقلاب الفاشلة، وتسمح حالة الطوارئ بإدارة البلاد عبر إصدار مراسيم.


الخبر بالتفاصيل والصور



قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم اليوم الخميس إنه من المحتمل أن يكون قد تم ارتكاب أخطاء خلال الإجراءات الصارمة واسعة النطاق التي اتخذتها تركيا ضد العاملين المدنيين في أعقاب محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة.

وقال يلدريم :”لقد قبلنا منذ البداية أنه ليس من الممكن أن تتخذ إجراءات صحيحة بنسبة 100% بهذا الشأن”.

وتم فصل ما يقرب من 130 ألف مسؤول، من بينهم 80 ألف من العاملين المدنيين، في إطار جهود الحكومة التركية “لتطهير” الهيئات الحكومية من أنصار الداعية الإسلامي فتح الله غولن الذي تقول أنقرة إنه يقف وراء محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها تركيا في 15 يوليو (تموز) . وينكر غولن هذا الاتهام.

وقال يلدريم :”إذا كان هناك أخطاء قد ارتكبت، فسوف يتم إصلاحها” ، مضيفاً أنه كان من الصعب في كثير من الأحيان تحديد أنصار غولن في تركيا.

وأعلن يلدريم أنه سوف يتم تأسيس “مراكز أزمة” في عدة مناطق لمساعدة المتضررين من الأخطاء ، وأن السلطات سوف “تدقق” عند اتخاذ قرار بوقف العاملين المدنيين عن العمل.

وقال يلدريم “لن نتخذ إجراء بدافع الانتقام ، بل سنلتزم بالعدالة”.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان حالة الطوارئ على مستوى الدولة لثلاثة شهور في الأسبوع الذي أعقب محاولة الانقلاب الفاشلة، وتسمح حالة الطوارئ بإدارة البلاد عبر إصدار مراسيم.

رابط المصدر: تركيا تعترف بأخطاء محتملة خلال إجراءاتها الصارمة بعد محاولة الانقلاب

أضف تعليقاً