تعرفوا على جزيرة جوزو .. شقيقة مالطا الصغرى

تعرف جزيرة جوزو بالشقيقة الصغرى لجزيرة مالطا، وهي وجهة رائعة لمحبي الاسترخاء والرحلات القصيرة بين أجمل المشاهد الطبيعية والمواقع التاريخية، واليوم نأخذك عزيزي المسافر في جولة لتلك الجزيرة الرائعة والتي تحتفظ بالكثير لسائحيها. الغوص في جوزو جوزو موطن لمجموعة من أفضل مواقع الغوص في البحر الأبيض المتوسط ، حيث يشتهر ساحلها بالمياه الواضحة والحياة البحرية الوفيرة ومجموعة مذهلة من مواقع الغوص للمبتدئين، بالإضافة إلى ذلك، ارتفاع درجة الحرارة والمياه الهادئة تخلق ظروف ممتازة على مدار السنة تقريبا لمحبي اكتشاف الجزيرة من تحت الماء. الطعام أطباق جوزو تجمع ما بين النكهات الشرقية والغربية، فهي انعكاس حقيقي لتاريخ الجزيرة ، لعل أشهر المأكولات تلك التي تدخل فيها المكونات المحلية مثل الأرانب والأسماك الطازجة، ونوصيك بالاعتماد على مخبز القرية التقليدي لتذوق طعام غوزو الأصيل كما يفعل السكان المحليون. الكثير من سحر جوزو يأتي من المناطق الريفية البكر، ومن قرى الصيد التقليدية والبلدات الصغيرة التي تستحق الزيارة، لتشاهد في تلك الأماكن ذات الطبيعة المذهلة، السكان وهم يتعاملون بتلقائية وود، والنساء وهم يتسامرون في الساحات العامة في جو من الألفة والأمان، ولا يقتصر الأمر في جوزو على ذلك فحسب، بل يمكنك الاستمتاع بالتنزه في الشوارع المتعرجة من العاصمة فيكتوريا، حيث ستجد العمارة القوطية الجديدة والمتاحف الرائعة والمباني القديمة الشاهقة. الرياضات المثيرة المشاهد الصخرية في جوزو تجعلها المكان المثالي للانطلاق في الهواء الطلق، حيث يمكنك التسلق أو الهبوط من قمم الجبال والمنحدرات والكهوف والخلجان المنتشرة في أنحاء الجزيرة، فضلا عن إمكانية التجديف على مقربة من منحدرات الحجر الجيري المذهلة والحياة البحرية التي لا تقارن، ولعل رحلة بالدراجة على الساحل ستعطيك نظرة قريبة على الجمال الطبيعي للجزيرة دون عناء. جوزو ليست كبيرة، وهذا يعني أنك دوما ستكون بالقرب من الشاطئ، أضف إلى ذلك 300 يوما من أشعة الشمس كل عام، والمياه الصافية، ومناخ البحر الأبيض المتوسط الدافئ، أشياء للقيام بها في جوزو كل الطرق في جوزو تؤدي إلى القلعة في العاصمة فيكتوريا، وهي مدينة محصنة شهدت العديد من اللحظات التاريخية على مر الزمان، ويقول الخبراء أنه من المستحيل تحديد متى أو الذين بنوا في الأصل هذه القلعة، ولكن الأبحاث أثبتت أن المستوطنات كانت موجودة على نفس التل منذ العصر الحجري الحديث. ولعصور ما قبل التاريخ في جوزو بعض العروض المثيرة للاهتمام، ولعل متحف جوزو للآثار هو المكان المثالي لبدء الرحلة، حيث يقدم لمحة لجميع المستوطنات المهمة التي عاشت في عصور جوزو في وقت مبكر من العصر الحجري، المتحف نفسه موجود داخل منطقة جميلة تعود للقرن ال17 داخل القلعة. كما أن زيارة معبد غانتيجا الذي يقع على مسافة قريبة من مدينة فيكتوريا أمر لا بد منه إذا كنت تريد أن ترى كيف كان أهل العصر الحجري الحديث يخططون لبناء الأضرحة منذ آلاف السنين، وقد تم ترميم هذا المعبد مؤخرا، مع توفير مكان يقدم لمحة مثيرة من الماضي مع أشرطة الفيديو والمعلومات وجولات حول المجمع الصغير. وقد اكتسبت الجولات البيئية شعبية في السنوات الأخيرة بجزيرة جوزو، فهذا النوع من الجولات يقدم تجربة رائعة للزائر، حيث تمكنك تلك الجولات بمعايشة الحياة اليومية للسكان المحليين، بما في ذلك الدخول إلى منازلهم، والقيام بأعمالهم، وإعداد وتناول الطعام التقليدي. على الرغم من أنه ليس هناك الكثير من الشواطئ الرملية في جوزو، فهناك عدد قليل منها يلبي كافة متطلبات السائحين، وفي مقدمتها سان بلاس باي، الذي يعد الأكثر سهولة للوصول، والأكثر شعبية بين السباحين، إلى جانب شاطىء مارسالفورن. في هذه الجزيرة الرائعة يمكنك أن تجد الفاخرة فنادق الخمسة نجوم مثل فندق كمبينسكي سان لورنس، وكذلك الفنادق المريحة من فئة أربع وثلاث نجوم، إلا أن العديد من السائحين يفضلون البقاء في بيوت المزارع أو المنازل الشخصية عندما يقومون بزيارة إلى جوزو، ويعد هذا النوع من الإقامة هو الخيار الأمثل للعائلات أو المجموعات الكبيرة، خصوصا لأن الكثير من هذه المساكن لديها حمام السباحة الخاص، ومنطقة للشواء وحدائق خاصة. الوصول إلى جوزو وفي النهاية يمكنك الوصول من مالطا إلى هذه الجزيرة الجميلة عبر استقلال العبارة من منطقة كيريفا إلى ميناء مغار في رحلة تستغرق تقريبا نصف ساعة فقط، يمكنك خلالها الاستمتاع ببعض المناظر رائعة، ولذا لا تنسى الاحتفاظ بالكاميرا دوما بين يديك.


الخبر بالتفاصيل والصور


تعرف جزيرة جوزو بالشقيقة الصغرى لجزيرة مالطا، وهي وجهة رائعة لمحبي الاسترخاء والرحلات القصيرة بين أجمل المشاهد الطبيعية والمواقع التاريخية، واليوم نأخذك عزيزي المسافر في جولة لتلك الجزيرة الرائعة والتي تحتفظ بالكثير لسائحيها.

الغوص في جوزو

جوزو

جوزو موطن لمجموعة من أفضل مواقع الغوص في البحر الأبيض المتوسط ، حيث يشتهر ساحلها بالمياه الواضحة والحياة البحرية الوفيرة ومجموعة مذهلة من مواقع الغوص للمبتدئين، بالإضافة إلى ذلك، ارتفاع درجة الحرارة والمياه الهادئة تخلق ظروف ممتازة على مدار السنة تقريبا لمحبي اكتشاف الجزيرة من تحت الماء.

الطعام

طعام جوزو

أطباق جوزو تجمع ما بين النكهات الشرقية والغربية، فهي انعكاس حقيقي لتاريخ الجزيرة ، لعل أشهر المأكولات تلك التي تدخل فيها المكونات المحلية مثل الأرانب والأسماك الطازجة، ونوصيك بالاعتماد على مخبز القرية التقليدي لتذوق طعام غوزو الأصيل كما يفعل السكان المحليون.

جزيرة جوزو

الكثير من سحر جوزو يأتي من المناطق الريفية البكر، ومن قرى الصيد التقليدية والبلدات الصغيرة التي تستحق الزيارة، لتشاهد في تلك الأماكن ذات الطبيعة المذهلة، السكان وهم يتعاملون بتلقائية وود، والنساء وهم يتسامرون في الساحات العامة في جو من الألفة والأمان، ولا يقتصر الأمر في جوزو على ذلك فحسب، بل يمكنك الاستمتاع بالتنزه في الشوارع المتعرجة من العاصمة فيكتوريا، حيث ستجد العمارة القوطية الجديدة والمتاحف الرائعة والمباني القديمة الشاهقة.

الرياضات المثيرة

الجبال في جوزو

المشاهد الصخرية في جوزو تجعلها المكان المثالي للانطلاق في الهواء الطلق، حيث يمكنك التسلق أو الهبوط من قمم الجبال والمنحدرات والكهوف والخلجان المنتشرة في أنحاء الجزيرة، فضلا عن إمكانية التجديف على مقربة من منحدرات الحجر الجيري المذهلة والحياة البحرية التي لا تقارن، ولعل رحلة بالدراجة على الساحل ستعطيك نظرة قريبة على الجمال الطبيعي للجزيرة دون عناء.

جوزو ليست كبيرة، وهذا يعني أنك دوما ستكون بالقرب من الشاطئ، أضف إلى ذلك 300 يوما من أشعة الشمس كل عام، والمياه الصافية، ومناخ البحر الأبيض المتوسط الدافئ،

أشياء للقيام بها في جوزو

قلعة جوزو

كل الطرق في جوزو تؤدي إلى القلعة في العاصمة فيكتوريا، وهي مدينة محصنة شهدت العديد من اللحظات التاريخية على مر الزمان، ويقول الخبراء أنه من المستحيل تحديد متى أو الذين بنوا في الأصل هذه القلعة، ولكن الأبحاث أثبتت أن المستوطنات كانت موجودة على نفس التل منذ العصر الحجري الحديث.

متحف جوزو للاثار

ولعصور ما قبل التاريخ في جوزو بعض العروض المثيرة للاهتمام، ولعل متحف جوزو للآثار هو المكان المثالي لبدء الرحلة، حيث يقدم لمحة لجميع المستوطنات المهمة التي عاشت في عصور جوزو في وقت مبكر من العصر الحجري، المتحف نفسه موجود داخل منطقة جميلة تعود للقرن ال17 داخل القلعة.

معبد غانتيجا

كما أن زيارة معبد غانتيجا الذي يقع على مسافة قريبة من مدينة فيكتوريا أمر لا بد منه إذا كنت تريد أن ترى كيف كان أهل العصر الحجري الحديث يخططون لبناء الأضرحة منذ آلاف السنين، وقد تم ترميم هذا المعبد مؤخرا، مع توفير مكان يقدم لمحة مثيرة من الماضي مع أشرطة الفيديو والمعلومات وجولات حول المجمع الصغير.

وقد اكتسبت الجولات البيئية شعبية في السنوات الأخيرة بجزيرة جوزو، فهذا النوع من الجولات يقدم تجربة رائعة للزائر، حيث تمكنك تلك الجولات بمعايشة الحياة اليومية للسكان المحليين، بما في ذلك الدخول إلى منازلهم، والقيام بأعمالهم، وإعداد وتناول الطعام التقليدي.

جوزو

على الرغم من أنه ليس هناك الكثير من الشواطئ الرملية في جوزو، فهناك عدد قليل منها يلبي كافة متطلبات السائحين، وفي مقدمتها سان بلاس باي، الذي يعد الأكثر سهولة للوصول، والأكثر شعبية بين السباحين، إلى جانب شاطىء مارسالفورن.

جوزو

في هذه الجزيرة الرائعة يمكنك أن تجد الفاخرة فنادق الخمسة نجوم مثل فندق كمبينسكي سان لورنس، وكذلك الفنادق المريحة من فئة أربع وثلاث نجوم، إلا أن العديد من السائحين يفضلون البقاء في بيوت المزارع أو المنازل الشخصية عندما يقومون بزيارة إلى جوزو، ويعد هذا النوع من الإقامة هو الخيار الأمثل للعائلات أو المجموعات الكبيرة، خصوصا لأن الكثير من هذه المساكن لديها حمام السباحة الخاص، ومنطقة للشواء وحدائق خاصة.

الوصول إلى جوزو

وفي النهاية يمكنك الوصول من مالطا إلى هذه الجزيرة الجميلة عبر استقلال العبارة من منطقة كيريفا إلى ميناء مغار في رحلة تستغرق تقريبا نصف ساعة فقط، يمكنك خلالها الاستمتاع ببعض المناظر رائعة، ولذا لا تنسى الاحتفاظ بالكاميرا دوما بين يديك.

رابط المصدر: تعرفوا على جزيرة جوزو .. شقيقة مالطا الصغرى

أضف تعليقاً