أبو الغيط يبحث مع خارجية اليابان التطورات في المنطقة العربية

بحث الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط مع وزير الدولة للشؤون الخارجية باليابان كينتارو سونورا، والذى يقوم حالياً بزيارة إلى القاهرة في إطار جولة له بمنطقة الشرق الأوسط، المسار

الحالي للعلاقات العربية اليابانية وسبل الارتقاء بالتعاون بين الجانبين، خاصة على المستويين السياسي والاقتصادي، آخذاً في الاعتبار علاقات الصداقة التاريخية والقوية التي تربط بين اليابان والعالم العربي، إضافة إلى استعراض أخر مستجدات التطورات في المنطقة العربية. وقال الوزير المفوض محمود عفيفي المتحدث الرسمي بإسم الأمين العام إن الوزير الياباني حرص على تقديم التهنئة للأمين العام بمناسبة بدء توليه مهام منصبه، معرباً عن تطلع بلاده للارتقاء بالحوار السياسي العربي الياباني خلال الفترة المقبلة، وذلك في ضوء الأهمية التي توليها اليابان لعلاقاتها مع الدول العربية، وتقديرها الكبير لمحورية دور الجامعة العربية في هذا الصدد، مع الإشارة إلى تطلع اليابان لتطوير التعاون بين الجانبين في إطار معالجة عدد من الملفات ذات الأولوية على غرار القضية الفلسطينية، والدعم الإنساني للمتضررين من الأزمات في المنطقة، وملف التعاون الاقتصادي والتجاري.وأوضح المتحدث أن الأمين العام حرص على أن يؤكد بدوره الأهمية التي يوليها لتحقيق قدر أكبر من التعاون بين الجانبين في إطار العلاقات الودية والإيجابية القائمة بينهما، وبحيث تشهد المرحلة القادمة العمل بشكل حثيث من أجل تفعيل اتفاق التعاون السياسي والتعاون الاقتصادي السابق بإقرارها.وثمن أبو الغيط المساندة والدعم الياباني الملموس في المجال الإنساني، الأمر الذي يسهم في تخفيف التداعيات الإنسانية الواسعة لعدد من الأزمات التي تمر بها دول في المنطقة العربية وعلى رأسها الأزمة السورية.


الخبر بالتفاصيل والصور



بحث الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط مع وزير الدولة للشؤون الخارجية باليابان كينتارو سونورا، والذى يقوم حالياً بزيارة إلى القاهرة في إطار جولة له بمنطقة الشرق الأوسط، المسار الحالي للعلاقات العربية اليابانية وسبل الارتقاء بالتعاون بين الجانبين، خاصة على المستويين السياسي والاقتصادي، آخذاً في الاعتبار علاقات الصداقة التاريخية والقوية التي تربط بين اليابان والعالم العربي، إضافة إلى استعراض أخر مستجدات التطورات في المنطقة العربية.

وقال الوزير المفوض محمود عفيفي المتحدث الرسمي بإسم الأمين العام إن الوزير الياباني حرص على تقديم التهنئة للأمين العام بمناسبة بدء توليه مهام منصبه، معرباً عن تطلع بلاده للارتقاء بالحوار السياسي العربي الياباني خلال الفترة المقبلة، وذلك في ضوء الأهمية التي توليها اليابان لعلاقاتها مع الدول العربية، وتقديرها الكبير لمحورية دور الجامعة العربية في هذا الصدد، مع الإشارة إلى تطلع اليابان لتطوير التعاون بين الجانبين في إطار معالجة عدد من الملفات ذات الأولوية على غرار القضية الفلسطينية، والدعم الإنساني للمتضررين من الأزمات في المنطقة، وملف التعاون الاقتصادي والتجاري.

وأوضح المتحدث أن الأمين العام حرص على أن يؤكد بدوره الأهمية التي يوليها لتحقيق قدر أكبر من التعاون بين الجانبين في إطار العلاقات الودية والإيجابية القائمة بينهما، وبحيث تشهد المرحلة القادمة العمل بشكل حثيث من أجل تفعيل اتفاق التعاون السياسي والتعاون الاقتصادي السابق بإقرارها.

وثمن أبو الغيط المساندة والدعم الياباني الملموس في المجال الإنساني، الأمر الذي يسهم في تخفيف التداعيات الإنسانية الواسعة لعدد من الأزمات التي تمر بها دول في المنطقة العربية وعلى رأسها الأزمة السورية.

رابط المصدر: أبو الغيط يبحث مع خارجية اليابان التطورات في المنطقة العربية

أضف تعليقاً