فتح : ممارسات حماس تسببت بإلغاء الانتخابات الفلسطينية

اتهم مفوض التعبئة الفكرية والتنظيم في حركة فتح، يحيى رباح، حركة حماس بالسعي لإلغاء الانتخابات المحلية والبلدية المقبلة من خلال ممارسات أجهزتها الأمنية والقضائية في القطاع. وقال رباح، في تصريحات خاصة ، إن “التكتيك الذي تتبعه حركة حماس في الانتخابات مفضوح وواضح جداً وتسعى لإلقاء اللوم على حركة فتح”، لافتاً إلى أن الانتخابات محلية خدماتية تلتصق بحياة الشعب الفلسطيني اليومية ومصالحهم ويتوجب على الكل الفلسطيني الابتعاد فيها عن الحسابات الحزبية والسياسية.وأوضح رباح، أن نجاح انتخابات البلديات فرصة للسير نحو الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني، منوهاً إلى أن حماس لا تريد ذلك ولا تريد للشرعية الفلسطينية أن ترسي قواعدها في المؤسسات الرسمية.وأشار إلى أن حركة حماس ومن خلال تدخلاتها السلبية في العملية الانتخابية والطعون المقدمة على قوائم المرشحين سعت لإفساد الأجواء والعودة إلى التوتر السابق، مبيناً أنها تستخدم بذلك أبواق الشتائم والهجمات البذيئة لإضفاء الجو المتوتر، وفق رباح.وتابع “حماس قبلت بالانتخابات من أجل إفشالها، والعديد من القوى الفلسطينية تساءلت عن أهداف حماس من خوض الانتخابات، في ظل معرفتها بانخفاض شعبيتها”، منوهاً إلى أن حركة حماس تسعى لإفشال تلك الانتخابات والذهاب بالعملية الانتخابية للمجهول.قرار الإلغاء وأصدرت محكمة العدل العليا الفلسطينية اليوم الخميس، قراراً بوقف إجراء انتخابات البلديات الفلسطينية المقررة في أكتوبر (تشرين الأول) المقبل.وذكرت مصادر فلسطينية أن المحكمة أصدرت قرارها بناء على دعوى قدمها محام محلي يعترض فيها على عدم الدعوة لإجراء الانتخابات في شرق القدس والاعتماد على محاكم غزة بوصفها غير قانونية كونها تتبع لحركة “حماس” . وحسب المصادر، فإن المحكمة كانت تلقت دعوى مماثلة من نقابة المحامين لوقف إجراء الانتخابات استندت فيها على أن المحاكم والقضاء في غزة “غير معترف به وغير شرعي”.وجاء ذلك بعد ساعة من إعلان محاكم في غزة تابعة لحماس، عن إسقاط خمس قوائم تتبع لحركة “فتح” في جنوب قطاع غزة، بدعوى مخالفتها قانون الانتخابات الفلسطيني.


الخبر بالتفاصيل والصور



اتهم مفوض التعبئة الفكرية والتنظيم في حركة فتح، يحيى رباح، حركة حماس بالسعي لإلغاء الانتخابات المحلية والبلدية المقبلة من خلال ممارسات أجهزتها الأمنية والقضائية في القطاع.

وقال رباح، في تصريحات خاصة ، إن “التكتيك الذي تتبعه حركة حماس في الانتخابات مفضوح وواضح جداً وتسعى لإلقاء اللوم على حركة فتح”، لافتاً إلى أن الانتخابات محلية خدماتية تلتصق بحياة الشعب الفلسطيني اليومية ومصالحهم ويتوجب على الكل الفلسطيني الابتعاد فيها عن الحسابات الحزبية والسياسية.

وأوضح رباح، أن نجاح انتخابات البلديات فرصة للسير نحو الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني، منوهاً إلى أن حماس لا تريد ذلك ولا تريد للشرعية الفلسطينية أن ترسي قواعدها في المؤسسات الرسمية.

وأشار إلى أن حركة حماس ومن خلال تدخلاتها السلبية في العملية الانتخابية والطعون المقدمة على قوائم المرشحين سعت لإفساد الأجواء والعودة إلى التوتر السابق، مبيناً أنها تستخدم بذلك أبواق الشتائم والهجمات البذيئة لإضفاء الجو المتوتر، وفق رباح.

وتابع “حماس قبلت بالانتخابات من أجل إفشالها، والعديد من القوى الفلسطينية تساءلت عن أهداف حماس من خوض الانتخابات، في ظل معرفتها بانخفاض شعبيتها”، منوهاً إلى أن حركة حماس تسعى لإفشال تلك الانتخابات والذهاب بالعملية الانتخابية للمجهول.

قرار الإلغاء
وأصدرت محكمة العدل العليا الفلسطينية اليوم الخميس، قراراً بوقف إجراء انتخابات البلديات الفلسطينية المقررة في أكتوبر (تشرين الأول) المقبل.

وذكرت مصادر فلسطينية أن المحكمة أصدرت قرارها بناء على دعوى قدمها محام محلي يعترض فيها على عدم الدعوة لإجراء الانتخابات في شرق القدس والاعتماد على محاكم غزة بوصفها غير قانونية كونها تتبع لحركة “حماس” .
وحسب المصادر، فإن المحكمة كانت تلقت دعوى مماثلة من نقابة المحامين لوقف إجراء الانتخابات استندت فيها على أن المحاكم والقضاء في غزة “غير معترف به وغير شرعي”.

وجاء ذلك بعد ساعة من إعلان محاكم في غزة تابعة لحماس، عن إسقاط خمس قوائم تتبع لحركة “فتح” في جنوب قطاع غزة، بدعوى مخالفتها قانون الانتخابات الفلسطيني.

رابط المصدر: فتح : ممارسات حماس تسببت بإلغاء الانتخابات الفلسطينية

أضف تعليقاً