الرياضة المنتظمة قد تقلل من اضرار الكحول

أظهرت دراسة طبية حديثة أن النشاط الجسدي المنتظم يمكن أن يخفض الآثار الصحية القاتلة الناجمة عن شرب الكحول، مثل أمراض السرطان، داعين إلى الحذر في التعامل مع هذه الخلاصات وعدم تبرير الافراط في الشرب بالتعويض في الرياضة. وشدد الباحثون على أن دراستهم ارتكزت على المراقبة فقط، وأنه لا يجوز “استخلاص نتائج حاسمة منها”، إذ أن عوامل أخرى مثل النظام الغذائي ووتيرة شرب الكحول لم تؤخذ بعين الاعتبار، علماً أنها ذات تأثير على النتائج.واستندت الدراسة إلى بيانات جمعت من 36 ألف بريطاني فوق سن الأربعين، أجابوا على قائمة من الاسئلة الصحية، بين العامين 1994 و2006.ولاحظ الباحثون، كما هو متوقع، أن شرب الكحول بكميات كبيرة مرتبط بمخاطر عالية من الأمراض القاتلة.وكلما ارتفعت وتيرة شرب الكحول، كان خطر الإصابة بالسرطان أعلى، حتى وإن كانت وتيرة الاستهلاك اقل من الحد الأقصى الموصى بعدم تجاوزه.وتنصح السلطات الصحية في بريطانيا مواطنيها بعدم تجاوز 14 “وحدة” في الأسبوع، علماً أن الوحدة توازي نصف كأس من النبيذ.وتبين أن هذه المخاطر تتقلص لدى الأشخاص الذين يمارسون الرياضة، بمعدل 150 دقيقة من الجهد المتوسط أو المركز أسبوعياً، وهي الوتيرة التي توصي بها منظمة الصحة العالمية للوقاية من أ/راض القلب الوعائية والبدانة وبعض أنواع السرطان.وقال الباحثون الذين أشرف عليهم ايمانويل ستاماتاكيس الأستاذ في جامعة سيدني “تقدم دراستنا دليلاً إضافياً على دور النشاط الجسدي في تحسين صحة الأشخاص، بمن فيهم أولئك الذين يقبلون على عادات سيئة”.وحذر الباحثون من الافراط في الشرب وتبرير ذلك بتعويضه في الرياضة “وذلك لقائمة طويلة من الأسباب”.


الخبر بالتفاصيل والصور



أظهرت دراسة طبية حديثة أن النشاط الجسدي المنتظم يمكن أن يخفض الآثار الصحية القاتلة الناجمة عن شرب الكحول، مثل أمراض السرطان، داعين إلى الحذر في التعامل مع هذه الخلاصات وعدم تبرير الافراط في الشرب بالتعويض في الرياضة.

وشدد الباحثون على أن دراستهم ارتكزت على المراقبة فقط، وأنه لا يجوز “استخلاص نتائج حاسمة منها”، إذ أن عوامل أخرى مثل النظام الغذائي ووتيرة شرب الكحول لم تؤخذ بعين الاعتبار، علماً أنها ذات تأثير على النتائج.

واستندت الدراسة إلى بيانات جمعت من 36 ألف بريطاني فوق سن الأربعين، أجابوا على قائمة من الاسئلة الصحية، بين العامين 1994 و2006.

ولاحظ الباحثون، كما هو متوقع، أن شرب الكحول بكميات كبيرة مرتبط بمخاطر عالية من الأمراض القاتلة.

وكلما ارتفعت وتيرة شرب الكحول، كان خطر الإصابة بالسرطان أعلى، حتى وإن كانت وتيرة الاستهلاك اقل من الحد الأقصى الموصى بعدم تجاوزه.

وتنصح السلطات الصحية في بريطانيا مواطنيها بعدم تجاوز 14 “وحدة” في الأسبوع، علماً أن الوحدة توازي نصف كأس من النبيذ.

وتبين أن هذه المخاطر تتقلص لدى الأشخاص الذين يمارسون الرياضة، بمعدل 150 دقيقة من الجهد المتوسط أو المركز أسبوعياً، وهي الوتيرة التي توصي بها منظمة الصحة العالمية للوقاية من أ/راض القلب الوعائية والبدانة وبعض أنواع السرطان.

وقال الباحثون الذين أشرف عليهم ايمانويل ستاماتاكيس الأستاذ في جامعة سيدني “تقدم دراستنا دليلاً إضافياً على دور النشاط الجسدي في تحسين صحة الأشخاص، بمن فيهم أولئك الذين يقبلون على عادات سيئة”.

وحذر الباحثون من الافراط في الشرب وتبرير ذلك بتعويضه في الرياضة “وذلك لقائمة طويلة من الأسباب”.

رابط المصدر: الرياضة المنتظمة قد تقلل من اضرار الكحول

أضف تعليقاً