استنفار أمني في غرب مصر لمنع تسلل عناصر داعش

استنفرت الأجهزة العسكرية والأمنية في مصر لتأمين الحدود الغربية مع ليبيا ونقاط التماس بين الصحراء المترامية في الغرب والمناطق المأهولة بالسكان، بعد فرار عناصر تنظيم داعش من مواقعهم في ليبيا خصوصاً في مدينة سرت. وقالت مصادر أمنية لصحيفة الحياة اللندنية في عددها الصادر اليوم الخميس، إن تعليمات صدرت على أعلى مستوى بضرورة تكثيف مراقبة الحدود مع ورود معلومات عن فرار مئات من عناصر التنظيم الإرهابي، واحتمال سعيهم إلى دخول دول الجوار، ومن بينها مصر.وأوضحت أنه تمت زيادة عدد الطلعات الجوية لمراقبة الحدود الغربية مع تكثيف الدوريات الأمنية والعسكرية في المنطقة، كما زادت تحصينات وأعداد المكامن الأمنية والعسكرية.وأضافت المصادر أن وزير الداخلية اللواء مجدي عبدالغفار بحث الأمر مع مساعديه خلال اجتماع عقد أمس، وصدرت توجيهات بضرورة تكثيف العمل الأمني في تلك المنطقة خلال الفترة المقبلة، مع وضع خطط أمنية مُحكمة لمنع أي تسلل عبر الحدود أو عبر نقاط التماس بين المناطق الصحراوية والسكانية، وتكثيف عمل المخبرين السريين من أجل الإبلاغ عن أي غرباء في تلك المناطق.


الخبر بالتفاصيل والصور



استنفرت الأجهزة العسكرية والأمنية في مصر لتأمين الحدود الغربية مع ليبيا ونقاط التماس بين الصحراء المترامية في الغرب والمناطق المأهولة بالسكان، بعد فرار عناصر تنظيم داعش من مواقعهم في ليبيا خصوصاً في مدينة سرت.

وقالت مصادر أمنية لصحيفة الحياة اللندنية في عددها الصادر اليوم الخميس، إن تعليمات صدرت على أعلى مستوى بضرورة تكثيف مراقبة الحدود مع ورود معلومات عن فرار مئات من عناصر التنظيم الإرهابي، واحتمال سعيهم إلى دخول دول الجوار، ومن بينها مصر.

وأوضحت أنه تمت زيادة عدد الطلعات الجوية لمراقبة الحدود الغربية مع تكثيف الدوريات الأمنية والعسكرية في المنطقة، كما زادت تحصينات وأعداد المكامن الأمنية والعسكرية.

وأضافت المصادر أن وزير الداخلية اللواء مجدي عبدالغفار بحث الأمر مع مساعديه خلال اجتماع عقد أمس، وصدرت توجيهات بضرورة تكثيف العمل الأمني في تلك المنطقة خلال الفترة المقبلة، مع وضع خطط أمنية مُحكمة لمنع أي تسلل عبر الحدود أو عبر نقاط التماس بين المناطق الصحراوية والسكانية، وتكثيف عمل المخبرين السريين من أجل الإبلاغ عن أي غرباء في تلك المناطق.

رابط المصدر: استنفار أمني في غرب مصر لمنع تسلل عناصر داعش

أضف تعليقاً